الجمعة. نوفمبر 15th, 2019

بوابة شموس نيوز

إلكترونية – يومية – مصرية

أرصفة الألم الليلي؟

1 min read

ناديا رمال – لبنان – شموس نيوز

ما لك مريضا” بالتأوه
ما لك منكسرا” بالفراق
لا مراكب في مدينتك للعوده
ولا ميناء للحنين
إنظر إلى وجهك المجعِّد المصفر
إنظر الى المرايا التي خانتك
إلى متى ستبقى روحك مشردة
في أرصفة الألم الليلي؟
وهي تطارد الدقائق والقصائد والاغاني والنساء في الحانات
وفي زوايا الحدائق الرطبة
إلى متى ستبقى محملا” بحقائب خيباتك المتكررة ؟
بعدما ذبلت أعشاب الصبر بقدميك
ما الذي تفعله كي تنام؟
عندما تنتهي من عناق وردة حمراء
وفراشة مشبوهه
ما الذي تفعله بهذا القلب بدون ذكرياتك؟وإلى أين تتجه بأحلامك ؟
ماذا تبقى لك الآن من عمر لتحمله؟
إلا تخشى أن يصبح ذات يوم
إسمك ذكرى في خزائن السنين
وفي أدراج الايام
لا يتذكره أحد
وأنت تجلس في حديقة الالم
تعض عناقيد شفتيك
التي لم تنضج بعد على سياج فمك
وما أفعل انا بكل كلماتي أليك
عندما تضيع
ماذا أفعل سوى أن أحمل جثمان حبك الذابل واشيعه بالحسرة والوجع
الى مقبرة قلبي
وأنسى.
(الشاعرة ناديا رمال)❤❤