الأحد. فبراير 28th, 2021

بوابة شموس نيوز

إلكترونية – يومية – مصرية

أمل سلامه لوزير التربية والتعليم : هل سيعقد امتحان الصفين الأول والثانى الثانوى فى المدارس أم بالمنازل بنظام “التابلت” لوضع حد للشائعات

1 min read

كتبت : مها الحمصي

قالت النائبة أمل سلامة عضو مجلس النواب ونائب رئيس حزب الحرية المصرى خلال الجلسه العامه اليوم الاربعاء فى البداية يسعدنى أن أتقدم بأسمى أيات الشكر والتقدير لما تقوم به وزارة التربية والتعليم من جهد لتنفيذ توجيهات السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى للحفاظ على صحة وسلامة أبناءنا طلاب المدارس فى ظل جائحة كورونا، والحرص الشديد على إتمام سير العملية رغم التحديات الكبيرة التى يشهدها العالم.
كما وجهتة سؤالا للدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم بشأن امتحان الصفين الأول والثانى الثانوى متسائله هل سيعقد امتحان الصفين الأول والثانى الثانوى فى المدارس أم بالمنازل بنظام “التابلت” لوضع حد للشائعات التى يعانى منها الطلاب وأولياء الأمور؟ وإذا كان الامتحان سيعقد فى المنازل بنظام ” التابلت”.. هل سيتحمل ” سيستم” الامتحانات دخول أكثر من 600 ألف طالب فى توقيت زمنى محدد.. أخذا فى الاعتبار تقييم التجربة فى العام الماضى؟
وأضافت قائله كيف يمكن التغلب على ضعف شبكة الانترنت خلال فترة الامتحانات، فى القرى والنجوع بمحافظات الدلتا والصعيد وشمال سيناء؟ وما خطة الوزارة للتغلب على ظاهرة الغش بين الطلاب فى حال عقد الامتحان بالمنازل فى ظل غياب الرقابة؟
واشارت الى اننا جميعا نعلم ان وزارة التربية والتعليم اتخذت عددا من الاجراءات الاحترازية للحفاظ على صحة وسلامة أبناءنا أثناء سير العملية التعليمية والتى نذكر منها على سبيل المثال حضور الطلاب للمدارس يومين أسبوعيا لتقليل الكثافة الطلابية داخل الفصول.. مع الالتزام بتطبيق إجراءات التباعد وتخصيص بوابات تعقيم وقياس درجات الحرارة لكل طالب .. ومنع انتظار أولياء الأمور خارج أسوار المدارس وتعقيم الفصول الدراسية يوميا قبل وبعد إنطلاق اليوم الدراسي والالتزام بتوصيات منظمة الصحة العالمية بالاعتماد على التهوية الطبيعية و توفير المطهرات والمستلزمات .. وإلزام الطلاب والمعلمين بارتداء الكمامات.
وصرف طلاب كل فصل دراسى فى جداول زمنية محددة.. ووضع علامات استرشادية لمنع التزاحم وتدشين منصات وقنوات تعليمية لاستكمال الدراسة بالمنازل بعد قرار غلق المدارس وتأجيل الامتحانات إلى الفصل الدراسى الثانى.
وأوضحت انه رغم كل تلك التدابير الا ان هناك قلق بين اولياء الامور حول الامتحانات عامة وبالأخص امتحان الصفين الأول والثانى الثانوى فى المدارس أم بالمنازل بنظام “التابلت” لوضع حد للشائعات التى يعانى منها الطلاب وأولياء الأمور؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *