الخميس. يوليو 18th, 2019

بوابة شموس نيوز

إلكترونية – يومية – مصرية

أنتيكا

1 min read

قلبها يشبه طفل برئ

رغم سواد الدنيا حنين

عمره ما كان للغدر مبين

دايما هايم مع مزيكا

صوت فيروز على صوت أنغام

من نوع نادر او انتيكا

طاير من زمن الاحلام

انما قلبه بيقبض روحها

غدره بيسبق أى أمان

ساكن عند ضلوعه جروحها

جوه عنيه ثاير بركان

جاى يطفى النور فى عنيها

و يحول شوقها لأحزان
    

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *