الأربعاء. يوليو 24th, 2019

بوابة شموس نيوز

إلكترونية – يومية – مصرية

أول مختبر خارج مصر يتم تفويضه من قبل الهيئة المصرية العامة للمواصفات والجودة

1 min read

الإمارات – شموس نيوز

 حصلت منظمة “يو إل” على موافقة كهيئة رسمية لتقييم واختبار الأجهزة المنزلية المستوردة لضمان دخول منتجات أكثر أمانًا إلى السوق المصرية

• يعد مختبر “يو إل” في مدينة غافيرتيه الإيطالية أول مختبر تابع لجهة خارج مصر يتم تفويضه من الهيئة المصرية العامة للمواصفات والجودة (EOS).

الامارات، 25 مارس 2019: أعلنت منظمة “يو إل” العالمية لعلوم الأمن والسلامة اليوم عن اعتماد مختبرها في مدينة غافيراتيه في مقاطعة لومبارديا الإيطالية، كأول مختبر تابع لجهة خارج جمهورية مصر العربية يتم الترخيص له من قبل الهيئة المصرية العامة للمواصفات والجودة(EOS)، وذلك لإجراء الاختبارات والفحوصات للأجهزة المنزلية وفقًا لمعايير الكفاءة والأداء في مجال الطاقة في مصر وإصدار شهادات الاعتماد وتقارير الاختبارات الرسمية.

وأثمرت جهود المنظمة العالمية لعلوم السلامة في اعتماده مختبرها الذي يتمتع بأعلى المواصفات العالمية من الجهات الرسمية في مصر، كاستجابة للحاجة المتزايدة للشركات والمصنعين خارج مصر إلى مختبر وشريك موثوق يساهم في دخول السوق المصري الذي يشهد نموً مستمراً بطريقة أكثر أمانًا واستدامة.

وسيستفيد عملاء “يو إل” الآن من اجراءات فحص واختبار أكثر سلاسة وكفاءة، حيث سيتم اختبار منتجاتهم وخدماتهم وفقًا للمعايير واللوائح الدولية والمصرية للطاقة (ES)، بالإضافة إلى استلام نتائج وتقارير الاختبارات والتي تعد إلزامية للتقدم بطلب للحصول على شهادات كفاءة الطاقة (EE)، ويتابع قسم الدخول للأسواق العالمية في “يو إل” الاجراءات العملية الكاملة للحصول على شهادة أو ملصق كفاءة الطاقة للمنتجات.

ويعتبر مختبر “يو إل” الواقع بالقرب من ميلانو إيطاليا، أحد أهم المراكز المتخصصة في العالم لاختبار الأجهزة والمعدات المنزلية مثل الثلاجات والمجمدات وأجهزة تنظيف الملابس والأواني المنزلية والأفران الكهربائية.

وشهدت عملية وصول الشركات والمنتجات المستوردة إلى السوق المصرية تغيرات وتطورات عديدة من قبل الجهات المصرية المختصة لتنظيم السوق المصري بأفضل طريقة وإدخال آليات وإجراءات فعالة لمراقبة سوق منتجات الأجهزة المنزلية، والعمل على رفع وعي المستهلكين عن مدى أهمية كفاءة استهلاك الطاقة لهذه الأجهزة، والدور المحوري الذي تمثله الرقابة في التحكم في جودة الإنتاج المحلي في منافسة المنتجات المستوردة.

وأصدرت الحكومة المصرية مؤخراً قراراً رسمياً يهدف إلى تنظيم استيراد الأجهزة المنزلية إلى السوق المصرية، والتأكد من توافقها مع اللوائح والمعايير المصرية والعالمية، ووضع كافة الجهود ومراحل الفحص والاختبار في إطار واضح وموحد، بشكل يساهم في حماية المستهلك وضمان حصوله على أفضل المنتجات والخدمات.

وأكد دومينيكو شيكو، مدير تطوير الأعمال في قسم الأجهزة للأسواق العالمية في منظمة “يو إل” على أهمية هذه الخطوة بالقول:” نحن فخورون بكوننا أول مختبر خارجي مصر يتم تفويضه والترخيص له من قبل الهيئة المصرية العامة للمواصفات والجودة، وأول مختبر أوروبي وعالمي يحقق هذا الإنجاز. وسيساهم اعتمادنا بشكل رسمي من قبل الجهات المختصة في مصر على توسيع قدراتنا في مجال الاختبارات واصدار شهادات الكفاءة للمنتجات الأوروبية للعمل على رفع جودة الإنتاج وخدمة الأسواق العالمية بأفضل طريقة”.   

من جانبه قال حامد سيد، نائب الرئيس والمدير العام لشركة “يو إل” في منطقة الشرق الأوسط:” من المتوقع أن تستكمل الشركات التي ترغب في الدخول إلى الأسواق المصرية والحفاظ على موقعها إجراءات السلامة والفحوصات التي تضعها الهيئة المصرية العامة للمواصفات والجودة بهدف حماية المستهلكين، وسوف نكون الآن قادرين على مساعدتهم باستكمال هذه الإجراءات بشكل كامل من خلال مركزنا في مدينة غافيراتيه الإيطالية”.

وأضاف:” سيساعد المختبر السوق المصرية بالحصول على أحدث وأعلى جودة للمنتجات والتقنيات من شتى أنحاء العالم، وتسريع إجراءات الفحص والاختبار. بالإضافة إلى تعزيز القطاع التجاري والصناعي في مصر”.