أُحيكُ شالَ سكينةٍ

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 26 نوفمبر 2018 - 9:43 مساءً
أُحيكُ شالَ سكينةٍ

الشاعرة مرام عطية – سوريا

شموس نيوز – خاص

في معبدِ الجمالِ أرتِّلُ أناشيدَ الغرامِ ، أصلِّي ليماماتِ بيضاءَ في صدرك ، يتدلَّى شوقي عناقيد شغفٍ ، كشجرةِ نخيلٍ غنيةٍ بالرُّطبِ لاتهزُّها فؤوس صمتك ولا يخيفها حطَّابِ اللامبالاةِ ، يرتقي حرفي يبحرُ في مراكبِ الهوى ، يتلهَّفُ لجزرِ الزمرُّدِ في عينيكَ ، لا يخشى الغرقَ، يانجماً زرعَ أقماره في سماواتي، أضاء وحشةَ أيامي ، وهدمَ منازلَ يأسي ، هدهدْ طفلَةَ روحي ولاتغبْ عن حدائقي العطشى ، وروضي الظامئ لقطرةِ همسةٍ ، فكحِّلْ شرفاتي بأقراطِ وردكَ ، زنابقُ الهوى الخجولةُ تسألني عنك ، سنونواتُ الدارِ تلوِّحُ لدوحكَ المهاجرُ ، مواقدُ لهفتي تناجيكَ ، كناري الطربُ يعزفُ أغاني غزلتها أوتارُ النظرةِ الأولى، أيُّها القادمُ من مدائنِ الشَّمسِ، حنيني للقياكَ صارَ أشجاراً ، فهزَّ جذوعي ، ولا تقصَّ شرانقَ الهوى
ألواحُ صمتكَ الفولاذيةِ ترهقني ، تكسرُ بللورَ شعري الشفافَ ، كحجارةٍ ثقيلةٍ تدمي قلبَ مرآةٍ … يالحزني ! يزدهي ذهبُ صمتكَ بأصالته ، و وتعودُ خوابي بوحي خائبةً، سأجمعُ نثارَ صمتكَ البديعَ لأحيكَ شالَ سكينةٍ وأغنيةَ سلامٍ
______
مرام عطية

كلمات دليلية
رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بوابة شموس نيوز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.