الثلاثاء. أكتوبر 27th, 2020

بوابة شموس نيوز

إلكترونية – يومية – مصرية

«إف 5» تطلق خدمة تعتمد على الذكاء الاصطناعي لمكافحة عمليات الاحتيال الإلكتروني التي لا تستطيع التقنيات التقليدية إيقافه

1 min read

دبي، الإمارات العربية المتحدة – 18 أكتوبر 2020: طرحت شركة «إف 5» اليوم، محرك الذكاء الاصطناعي لمكافحة الاحتيال “سيف” SAFE، وهو حل برمجي جديد متاح كخدمة، لمنع عمليات الاحتيال التي تستطيع تخطي التقنيات التقليدية. ويستخدم هذا الحل محركا يعمل بالذكاء الاصطناعي تم اختباره ميدانيا لتقييم كل عملية تتم على الإنترنت بالنظر إلى العديد من المعطيات والمؤشرات السلوكية والمحيطية، بهدف فهم نوايا المستخدمين بدقة وحجب المحتالين من البشر استباقيا قبل وقوع الاحتيال.
وتعتمد الأدوات التقليدية لمكافحة الاحتيال على مؤشرات بيانية ضعيفة وقواعد جامدة في محاولتها إيقاف المحتالين المتمرسين. وفي أغلب الأحيان، تفشل تلك الأدوات في تحديد ما إذا كانت نية المستخدم صالحة أم خبيثة، وبالتالي تلجأ إلى وضع عبء إضافي أمام المستخدمين الثقة لإثبات مشروعية نواياهم، مثل إخضاعهم لآليات استيثاق الدخول بعوامل متعددة. وتكون النتيجة معاناة أولئك المستخدمين من تجارب رديئة، ووقوع خسائر مالية وإحباطات إثر تسلل المحتالين عبر دفاعات عديمة الفعالية.
بالمقابل، يمتاز محرك الذكاء الاصطناعي لمكافحة الاحتيال “سيف” SAFE بإدارة كاملة ويعمل بالذكاء الاصطناعي لإيقاف المحتالين في الحال، ما يؤدي إلى خفض الاحتكاكات التي تطرأ على المستخدمين الثقة والمعروفين. ونظرا لكونه خدمة مدارة بالكامل لكشف وحجب المخاطر الأمنية الناشئة، يقدم هذا الحل الحماية الأمنية للتطبيقات العصرية والتقليدية، ما يساعد الشركات على تسريع خطى جهودها الرقمية وتخفيف عبء العمل الضخم عن كاهل طواقم مكافحة الاحتيال.
ويحتاج عالم الأعمال إلى منحى جديد كليا لمنع عمليات الاحتيال على الإنترنت. حيث لا تزال أغلب الشركات تشهد خسائر بعشرات الملايين من الدولارات سنويا جراء عمليات الاحتيال على الإنترنت، ذلك رغم المجموعة الضخمة من أدوات مكافحة الاحتيال ضمن ترسانتها. ووفقا لتقديرات مؤسسة جونيبر للأبحاث، يزمع أن تتجاوز الخسائر الناجمة عن احتيالات الإنترنت 48 مليار دولار بحلول 2023 – بما فيها الاحتيالات الحاصلة لدى إنشاء حسابات جديدة ومستخدمين جدد، واحتيالات الاستيلاء على الحسابات، واحتيالات برامج ولاء المتعاملين، واحتيالات المدفوعات الرقمية.
تعليقا، قال سوميت أجروال، نائب الرئيس لمنتجات التحليلات في شركة «إف 5»: “أصبحت الحاجة إلى الابتكار في مكافحة الاحتيال ضرورة عاجلة عند الأخذ بالحسبان التحول المتسارع نحو استخدام قنوات التوزيع على الإنترنت والمدفوع بالوضع الصحي الراهن في العالم. حيث نشهد اليوم قيام المحتالين بشن هجمات متزايدة التعقيد منتهزين التداعيات الحاصلة نتيجة جائحة كوفيد وما يصحبها من ضغوط اقتصادية إجمالا”.