السبت. أبريل 4th, 2020

بوابة شموس نيوز

إلكترونية – يومية – مصرية

إيرباص تستأنف الإنتاج جزئيا في فرنسا وإسبانيا

1 min read

طائرة إيرباص A330-800 تقوم بنقل حوالي 2 مليون قناع من تيانجين إلى أوروبا
تولوز، 23 مارس 2020: شموس نيوز

أعلنت شركة إيرباص (المدرجة بالسوق التداول المالي تحت رمز: AIR) عن استئناف الإنتاج والتجميع جزئيًا في فرنسا وإسبانيا يوم الاثنين 23 مارس، وذلك بعد إجراء فحوصات الصحة والسلامة وتنفيذها للإجراءات الصارمة، فضلاً عن دعم الشركة الجهود العالمية لمواجهة أزمة COVID-19.
وقامت شركة إيرباص وبالتنسيق مع شركائها بعمل مكثف لضمان صحة وسلامة الموظفين مع ضمان استمرارية العمل. وقد تطلب تنفيذ هذه الإجراءات إيقاف جميع عمليات التصنيع والتجميع بشكل مؤقت في مصانعها وخطوط تجميعها النهائية في فرنسا وإسبانيا لمدة أربعة أيام. كما سيتم إعادة فتح محطات العمل بحال امتثلت لتدابير الصحة والسلامة الجديدة من حيث النظافة وإبعاد الذات مع تحسين كفاءة العمليات في ظل ظروف عمل جديدة، ويتم أخذ هذه التدابير عبر جميع المواقع الأخرى دون انقطاع كامل.
وتواصل شركة إيرباص دعم نظام العمل عن بعد بالنسبة للأنشطة غير الإنتاجية الأخرى على مستوى العالم. اذ سيُطلب بعد تنفيذ هذه الإجراءات الجديدة من بعض الموظفين العودة لدعم استمرارية الأعمال، كما أعيد فتح خط التجميع النهائي لطائرة إيرباص في فبراير بتيانجين بالصين، وذلك بعد توقف مؤقت للإنتاج بسبب انتشار الفيروس ويعمل الآن بكفاءة.
وتدعم إيرباص العاملين في الخدمات الصحية والطوارئ والخدمات العامة التي تعتمد على طائراتها وطائراتها الهليكوبتر والأقمار الصناعية والخدمات لإنجاز مهامها الحاسمة. وتبرعت الشركة بآلاف الأقنعة للمستشفيات والخدمات العامة في جميع أنحاء أوروبا، حيث بدأت في استخدام طائرات الاختبار للحصول على كميات أكبر من الموردين في الصين. وقامت طائرة A330-800 برحلة في نهاية الأسبوع بنقل حوالي 2 مليون قناع من تيانجين إلى أوروبا، وسيتم التبرع بأغلبية كبيرة منها للسلطات الإسبانية والفرنسية، إذ من المقرر أن تتم رحلات إضافية في الأيام القادمة.
وبهذا الصدد، قال جيوم فوري، الرئيس التنفيذي لشركة إيرباص: ” تعد الصحة والسلامة من أولوياتنا في إيرباص، لذا فإن محطات العمل في مواقعنا في فرنسا وإسبانيا لن تُعاد فتحها إلا إذا استوفت المعايير المطلوبة. وأود أن أشيد بالالتزام القوي من موظفينا لضمان استمرارية العمل بالتعاون الوثيق مع شركائنا الاجتماعيين وغيرهم من الأطراف المعنية”.
وأضاف فوري: ” نبذل كل ما في وسعنا لدعم أولئك الموجودين في الخطوط الأمامية لمحاربة الفيروس والحد من انتشاره، حيث نحاول أن نرقى إلى قيمنا، متواضعين بسبب تعقيد الوضع، وأن نساهم قدر الإمكان في المجتمع بظل هذه الأوقات الصعبة”.
تلتزم شركة إيرباص بضمان صحة وسلامة موظفيها مع الحفاظ على القدرة على تسليم منتجاتها وخدماتها لعملائها.