الخميس. ديسمبر 3rd, 2020

بوابة شموس نيوز

إلكترونية – يومية – مصرية

إيرباص تستعرض حل تاكتيلون آغنت 500 المبتكر لمشغّلي شبكة الهواتف المتنقلة خلال أسبوع الاتصالات في الأزمات والطوارئ

1 min read

دبي، الإمارات العربية المتحدة – في 4 نوفمبر 2020: تستعرض إيرباص مزايا وخدمات حلّها تاكتيلون آغنت المبتكر للاتصال اللاسلكي في المهام الحرجة والأزمات الطارئة، والمصمّم خصيصاً لمشغّلي شبكات الهواتف المتنقلة خلال فعاليات أسبوع الاتصالات خلال الأزمات والطوارئ، النسخة الرقمية من المعرض العالمي للاتصالات في الأزمات والطوارئ 2020.
تعتبر تاكتيلون آغنت منصّة إيرباص المحسّنة للتعاون والتواصل، وإحدى خدمات التواصل الحديثة في المهمات الحرجة للمستخدمين من الشركات، بما يتوافق مع معايير الاتصالات المتنقلة لمشروع شراكة الجيل الثالث (3GPP). ويضمن تاكتيلون آغنت 500 لمشغّلي شبكات الاتصالات المتنقلة سهولة الوصول إلى العملاء في أسواق الاتصالات خلال الأزمات والطوارئ. ويتميز تاكتيلون آغنت بالتكامل مع البنى التحتية للمشغّلين ومسارات مبيعاتهم، ليعزز محفظة الشركات ومؤسسات القطاع العام.
ويمتاز الحلّ بمرونته وسهولة استخدامه وبقدرته على الحصول على البيانات ومقاطع الفيديو والصوت، ونقلها لجميع الهيئات المعنية في آن معاً وبكل أمان وموثوقية، مما يفتح آفاقاً مستقبلية جديدة أمام الشركات. وبمعنى آخر، يتيح تاكتيلون آغنت 500 لمستخدمي أجهزة الراديو والهواتف الذكية وأجهزة الكمبيوتر اللوحية وأجهزة الكمبيوتر المحمول التواصل بشكل فردي، أو ضمن مجموعات. كما يحتوي على واجهة تتيح التكامل مع طرف ثالث.
ويتكامل الحل الجديد، الذي يعتمد على نظام الاشتراك، مع عائلة تاكتيلون آغنت التي تضم تاكتيلون آغنت 800، وتاكتيلون آغنت 900. ويشمل تاكتيلون آغنت 500 توفر الخدمة، وعوامل التوافقية، والأمان، والاستضافة، ومكتب الدعم، والتكاملات، والترقية البرمجية، والتكوين والتوزيع؛ ويعتمد على مبدأ الدفع لقاء الاستخدام، والذي يوفر مزيداً من المرونة وتحسين التكاليف.
ويمكن للشركات التي ترغب بالحصول على وسائل تعاون آمنة اعتماد التطورات التقنية بأسلوب فعال من حيث التكلفة، حيث يمكن تخصيص الخدمة وفقاً لاحتياجاتها الخاصة. وبفضل توفر تطبيق “آغنت وورك” من متجري “جوجل بلاي” أو “آب ستور”، بالإضافة إلى القدرة على استخدامه من المتصفح مباشرة، لم تعد هناك حاجة للاستثمار في البنية التحتية للأجهزة، حيث يكفي استخدام الأجهزة الذكية العادية. ويمكن تكامل الخدمة أيضاً مع تطبيقات ذكاء اصطناعي أخرى ومنصات معززة بتقنية إنترنت الأشياء.