الثلاثاء. سبتمبر 17th, 2019

بوابة شموس نيوز

إلكترونية – يومية – مصرية

“إيوك” و”أكوا باور” توقعان اتفاقية “شراء الماء” من محطة تحلية المياه الجديدة في منطقة الطويلة

1 min read

بقيمة 3٫27 مليار درهم ولمدة 30 عاماً

–        محطة جديدة تهدف إلى إنتاج 200 مليون جالون من المياه يومياً بتقنية التناضح العكسي بأقل تكلفة على مستوى العالم

11 سبتمبر 2019، أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة: 

أعلنت شركة مياه وكهرباء الإمارات “إيوك” التابعة لمؤسسة أبوظبي للطاقة، والمؤمّن الوحيد لأي طاقة إنتاجية من الكهرباء والمياه في إمارة أبوظبي، عن توقيع اتفاقية “شراء الماء” مع شركة “أكوا باور” السعودية، الشريك الاستراتيجي في مشروع إنشاء المحطة الجديدة لتحلية المياه في منطقة الطويلة بإمارة أبوظبي. 

وستقوم شركة مياه وكهرباء الإمارات بموجب هذه الاتفاقية بشراء كميات المياه المُنتجة من مشروع محطة الطويلة التي تقع على بُعد 45 كيلومتراً شمالي مدينة أبوظبي، وذلك لمدة 30 عاماً اعتباراً من تاريخ بدء التشغيل التجاري للمحطة المقرر في الربع الأخير من العام 2022. وستقوم المحطة الجديدة بإنتاج 200 مليون جالون امبراطوري (ما يعادل 909٫200 متر مكعب) يومياً بالاعتماد على تقنية التناضح العكسي لتحلية مياه البحر، وستكون إحدى أكثر محطات تحلية المياه كفاءةً من حيث التكلفة واستهلاك الطاقة على مستوى العالم، وستُسهم في توفير المياه لما يعادل 350 ألف عائلة.

وتضع المحطة الجديدة بتقنية التناضح العكسي معايير جديدة من ناحية الحجم وتكلفة المياه المُنتجة، حيث ستكون أكبر بنسبة 44% من أكبر محطة موجودة في العالم باستخدام هذه التقنية والتي تقوم بإنتاج 624 ألف متر مكعب يومياً، إذ جرى اعتماد هذه التقنية بدلاً من التحلية الحراري بسبب مستويات كفاءة الطاقة القياسية التي ستحددها في ظل انتاج أقل من 3كيلوواط في الساعة لكل متر مكعب. كما ستعزز مولدات الطاقة الشمسية التي تبلغ طاقتها 50 ميغاواط من مواصفات المحطة المناسبة للبيئة.

وستساهم المحطة عند اكتمالها في جهود تحقيق رؤية دولة الإمارات في تخفيض انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون، وفي تخفيض استهلاك الغاز من خلال فصل الطاقة وإنتاج المياه خلال موسمي الصيف والشتاء.

وأكد سعادة عثمان جمعة آل علي الرئيس التنفيذي لشركة مياه وكهرباء الإمارات إن هذا المشروع سيُسهم في تأميــن الطلب على مياه الشــرب فــي إمــارة أبوظبــي، مشيراً إلى أن اختيار تقنية التناضح العكسي سيلعب دوراً اساسياً في تخفيض تكلفة انتاج المياه والمساهمة في جهود تحقيق أهداف الشركة الرامية في تطوير قطاع الطاقة والمياه أكثر استدامة وكفاءة، فضلاً عن أن المحطة ستساعد في تخفيض تكلفة الوقود عبر القطاع في ظل المرونة التي ستوفرها التقنية”.

ويقوم مشروع إنشاء المحطة على مبدأ البناء والتملك والتشغيل، فيما ستتولى شركتا أبينغوا وباورتشينا الأعمال الهندسية والإنشائية وشراء المواد اللازمة لتنفيذ محطة المياه بموجب اتفاقية مشروع مشترك. وتملك شركة “أكوا باور” بشكل غير مباشر 40% من أسهم الشركة بنظام المنتج المستقل التي تأسست لتتولى إدارة محطة تحلية مياه الطويلة المستقلة، بينما تمتلك شركتي أبوظبي للطاقة ومبادلة نسبة 60 %.

من جانبه، قال بادي بادماناثان، رئيس شركة “أكوا باور” والمدير التنفيذي: “يعكس عرض الأسعار الذي قدمناه لتنفيذ محطة مياه الطويلة ثقتنا في شركة مياه وكهرباء الإمارات “إيوك” كشريك متميز، ويؤكد على التزامنا بالمساهمة في المسيرة التنموية لدولة الإمارات عبر زيادة نسبة مشاركتنا في قطاعات توليد الطاقة وتحلية المياه. ومن خلال تنفيذ مشروع محطة مياه الطويلة بالإضافة إلى بيئة العمل التي تتميز بها أبوظبي، نفخر بوضع معايير عالمية جديدة على مستوى تكلفة تحلية المياه والطاقة المستهلكة في إنتاجها”.    

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *