الأربعاء. أكتوبر 16th, 2019

بوابة شموس نيوز

إلكترونية – يومية – مصرية

اتحاد مصارف الإمارات يتعاون مع “سويفت” لمناقشة القوانين العالمية للجرائم المالية

1 min read

اتحاد مصارف الإمارات يتعاون مع “سويفت” لمناقشة القوانين العالمية للجرائم المالية في القطاع المصرفي

 

استقبل اتحاد مصارف الإمارات أكثر من 65 من كبار المصرفيين للمشاركة في اجتماع أقيم في مقر الاتحاد في أبوظبي يوضح كيف تستطيع المصارف المراسلة الالتزام بقوانين “إعرف عميلك”

كتب جمال الدين طاهر:

4 ابريل 2015 – تعاونت “سويفت” مع اتحاد مصارف الإمارات لجمع كبار الممثلين من المصارف الخمسين الأعضاء للبحث في تأثير القوانين العالمية ومناقشة تبني أفضل الممارسات العالمية.

صرح ناصر سريس، مدير عام اتحاد مصارف الإمارات، الذي ألقى كلمة الترحيب: “إن الجرائم المالية تشكل تهديداً متنامياً بالنسبة للاقتصاد العالمي وهي تشكّل تحدّياً على كافة المؤسسات المالية أن تواجهه. ويرى الاتحاد أن الترويج للحوار البناء حول هذه المسائل هو جزء هام من الدور الذي يلعبه في القطاع ونحن نتعاون مع ’سويفت‘ لمساعدة أعضائنا على إيجاد أكثر الحلول فعالية لهذه المشكلة ولمشاكل مشتركة أخرى.”

شارك في اللقاء أكثر من 65 مندوباً، بما في ذلك مصرفيين مختصين في المعاملات وأيضاً خبراء في مجال الالتزام بقوانين وتشريعات مكافحة الجرائم المالية. وقد دار النقاش حول التحديات التي تواجهها المصارف في سياق إدارتها للمتطلبات التنظيمية الشاقة والهادفة لمكافحة غسيل الأموال والتمويل الإرهابي.

ومن أهم المواضيع التي نوقشت القوانين المرتبطة بـ “إعرف عميلك”. وتنطبق تلك القوانين على المصارف كما تنطبق على العملاء في مجال الخدمات المصرفية للأفراد وهي تمثل تحدياً كبيراً في مجال التشغيل بالنسبة للمصارف. وعدم الالتزم بتلك القوانين قد يكون مكلفاً من حيث التأثير السلبي على السمعة وكذلك من حيث مخاطر فرض غرامات تأديبية.

تفرض قوانين “إعرف عميلك” على المصارف جمع معلومات حديثة عن كل مؤسسة تتعامل معها والاحتفاظ بتلك المعلومات. ويعد القيام بذلك وإجراء مراجعة وتمحيص على المصارف المراسلة الشريكة أمراً مكلفاً ومستهلكاً للوقت كما أن هذا الجهد يتكرر لدى كل مصرف على حدة حول العالم.

قال سيد أحمد بستاني، رئيس “سويفت” في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وتركيا: “يتم إنهاء العلاقات المصرفية حول العالم بسبب عدم رغبة المصارف في تحمل المخاطر وقلقها المتزايد على شفافية ’إعرف عميلك‘. وبالنسبة للمصارف، فإن إدارة البيانات والإجراءات المطلوبة للالتزام بالقوانين من الجانبين يعتبر مكلفاً وغير فعال. هذا هو السبب الذي دفع ’سويفت‘ لتطوير سجل ’إعرف عميلك‘. فهو من الممكن أن يساعد المصارف على تقليص التكاليف المرتبطة بـ ’إعرف عميلك‘ والحد من المخاطر المرتبطة بالالتزام بالقوانين بطريقة بسيطة وآمنة وقائمة على المعايير.”

ترتبط “سويفت” بعلاقة طويلة مع اتحاد مصارف الإمارات تشمل استضافة فعاليات مشتركة تتناول المواضيع ذات الاهتمام كما تعتبر “سويفت” أن الاتحاد هو شريك محوري في المنطقة. تابع سيد أحمد بستاني، معلقاً على اللقاء: “إن مثل هذه الفعاليات تشكل منبراً هاماً للنقاش والحوار البناء الذي يقدم معلومات مفيدة كما أنها منتدى حيوي لكي يتبادل زملاء المهنة الخبرات والتجارب. ولهذا نحن مسرورون بتعاوننا مع اتحاد مصارف الإمارات ومع القطاع الأوسع المتعامل مع ’سويفت‘ في سعينا لإيجاد حلول مشتركة للتحديات العالمية التي تؤثر على القطاع بأكمله، مثل قوانين ’إعرف عميلك‘.”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *