الثلاثاء. سبتمبر 17th, 2019

بوابة شموس نيوز

إلكترونية – يومية – مصرية

“اتصالات” تُكرِّم موظفاتها في يوم المرأة الإِماراتية

1 min read
  • “اتصالات” تحتفي بيوم المرأة الإماراتية في كافة فروعها
  • قيادات “اتصالات” النسائية تُثمن الدور الكبير لأم الإمارات الشيخة فاطمة بنت مبارك

دبي، 27 أغسطس 2019: أطلقت إدارة الموارد البشرية في شركة مجموعة الإمارات للاتصالات – “اتصالات” – حملة للاحتفاء بيوم المرأة الإماراتية وإرسال التبريكات والتهاني لموظفات الشركة بهذه المناسبة التي تصادف 28 أغسطس من كل عام، وتبنت “اتصالات” الشعار الذي أطلقته “أم الإمارات” سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك لهذا العام وهو “المرأة رمز للتسامح”، بمشاركة النساء العاملات والمتدربات بمقار “اتصالات” في الاحتفالية بجميع مناطق الدولة مواطنات ومقيمات.

وصرحت بهذه المناسبة جميلة العوي، نائب الرئيس، إدارة الموارد البشرية في “اتصالات” التي أشرفت على الحملة قائلةً: ” يسعدني في هذا اليوم العزيز على أنفسنا أن أتوجه بجزيل الشكر والامتنان لأم الإمارات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، القائدة الملهمة والداعمة للمرأة الإمارتية في كافة المجالات، تيمناً بما أسّس له الوالد الشيخ زايد طيب الله ثراه”. وأضافت قائلةً: “لقد دأبت “اتصالات” منذ تأسيسها قبل ما يزيد على الأربعين عاماً على تشجيع المرأة وتطوير مهاراتها وتمكينها في العمل والمجتمع، وخصوصاً المرأة الإماراتية، حتى تبوأت اليوم الكثير من المناصب القيادية في إدارات وأقسام الشركة، إذ يبلغ عدد المواطنات العاملات في ’اتصالات‘ ما يفوق 720 موظفة “. وأوضحت العوي:”إن “اتصالات” تشرفت برعايتها الذهبية لبطولة الشيخة فاطمة بنت مبارك للرماية للسيدات في رأس الخيمة، كما تشرفت أيضاً بدعم جائزة الشيخة شمسة بنت سهيل للنساء المبدعات، ومشاركة الرياضيات من أصحاب الهمم ضمن دعمها للمنتخب البارالمبي الإماراتي والأولمبياد الخاص. كما تشرفت “اتصالات” بتقديم الدعم لمكتبة كليات التقنية العليا ودعمت مؤتمر المرأة الإماراتية”.

من جهتها قالت شيما علي البريكي، رئيسة قسم المسئولية المجتمعية بإدارة الاتصال المؤسسي في “اتصالات”: “في الوقت الذي تحتفي فيه المرأة الإمارتية لبلوغها هذا الموقع الريادي المرموق على المستوى الإقليمي والعربي والعالمي، فإنه لابد أن نستذكر المقولة الشهيرة للوالد المؤسس لدولة الإمارات المغفور له الشيخ زايد، حيث قال ’’لا شيء يسعدني أكثر من رؤية المرأة الإماراتية تأخذ دورها في المجتمع وتحقق المكان اللائق بها‘‘ وهو النهج الذي استمرت عليه قيادتنا الرشيدة في دولة الإمارات، وهو أيضاً ما حرصت عليه كافة قيادات وإدارات “اتصالات” من خلال تمكينها للنساء عموماً والمرأة الإمارتية على وجه الخصوص”.

وبدورها قالت منى عبد الله السويدي، مدير تنفيذي مكتب دعم الأعمال التجارية في “اتصالات”: “كل عام وكل النساء في دولة الإمارات والعالم بخير وأخص بالتهاني أم الإمارات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك وكافة قياداتنا الرشيدة على دورهم الكبير في تعزيز المكانة المرموقة التي تحظى بها المرأة الإماراتية في كافة المحافل العلمية والثقافية والرياضية على المستوى المحلي والدولي”، مؤكدةً أنها ومنذ انضمامها لشركة “اتصالات” كمتدربة جامعية قبل أعوام، وحتى تدرجها في الوظائف وجدت  التشجيع والدعم المعنوي من القيادات العليا في الشركة. وحازت السويدي على درجة الماجستير في إدارة الأعمال من جامعة الشارقة كما التحقت بعدد من الدورات منها دورة القيادات النسائية في مركز محمد بن راشد لإعداد القادة، واختتمت السويدي أن الدعم الذي تقدمه “اتصالات” للمرأة عموما وبالأخص الإماراتية هو من غرس الوالد المؤسس للدولة الشيخ زايد رحمه الله، حيث كان سباقاً في دعم المرأة على مستوى المنطقة والعالم العربي.

كما قالت لمياء الشريف، نائب الرئيس، إدارة العمليات المالية في “اتصالات”: “انضممت لهذه الشركة الوطنية العريقة قبل أكثر من 20 عاماً كخريجة متدربة، ولم تبخل علينا “اتصالات” وقياداتها بنصح أو ارشاد أو تشجيع على التقدم وتطوير الذات، حيث حصلت على درجة الماجستير أثناء عملي في ’اتصالات‘، كما شجعني رؤسائي في الشركة على الالتحاق بالدورات التدريبية المتخصصة مما أتاح لي الارتقاء في المناصب الوظيفية، حتى وصلت إلى منصب نائب الرئيس في هذه الإدارة الاستراتيجية”، وكشفت أنها تترأس أقسام شديدة الحساسية وبأن الغالبية العظمى في إدارتها من النساء الإمارتيات المميزات.

ومن القيادات النسائية الإماراتية في القطاعات التكنولوجية المهندسة أماني محمد سيف بن سويف، مدير تنفيذي لمركز تقييم خدمات الإنترنت المتكاملة في “اتصالات”، وهو المركز المتخصص بجودة خدمات الإنترنت المقدمة لعملاء “اتصالات”، حيث أشارت بن سويف إلى الدور المحوري للقيادة الرشيدة في دولة الإمارات لتمكين المواطنات من الحصول على فرص تعليمية ذات مستوى عالمي، لافتةً أن ’أم الإمارات‘ الشيخة فاطمة بنت مبارك لم تتوقف يوماً عن دعم المرأة والأسرة الإماراتية.

كما قالت أيمان أحمد الحوسني، مدير تنفيذي أول لقسم التحول بإدارة المواهب في “اتصالات”: “لقد عززت دولتنا الحبيبة موقعها الريادي في شتى مناحي الحياة، وقد أصبحت المرأة الإماراتية نموذجاً يحتذى به على المستوى العربي والإقليمي والعالمي، حيث تعزز دورها مع تطور الدولة، وحظيت بكل الدعم والتشجيع من الوالد المؤسس الشيخ زايد طيب الله ثراه، واستمر هذا الدعم للمرأة في ظل قيادتنا الرشيدة”، وأضافت الحوسني أن الاحتفال بيوم المرأة الإمارتية “هو احتفال منا جميعاً بأم الإمارات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، و هي التي من دفعت المرأة الإماراتية للريادة و التميز” وكشفت أنها تعمل في “اتصالات” منذ حوالي 20 عاماً بعد تخرجها من الولايات المتحدة بدرجتي البكالوريوس والماجستير بدعم من الدولة، وقالت الحوسني “المرأة الإماراتية في “اتصالات” تعد ركناً أساسياً وفاعلاً في كل المجالات”.

يذكر أن “اتصالات” تحتفل سنوياً بجميع مناسبات المرأة والأسرة كيوم المرأة العالمي ويوم المرأة الإماراتية ويوم الأم ويوم الطفل الإماراتي وغيرهم، بالإضافة الى تشرفها بالمساهمة في العديد من الفعاليات النسوية كجزءاً من استراتيجية الشركة للمسئولية المجتمعية عبر المساهمة الفاعلة في المجتمع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *