السبت. يوليو 20th, 2019

بوابة شموس نيوز

إلكترونية – يومية – مصرية

احتفلْ بدوحي 

1 min read

الشاعرة مرام عطية – سوريا

بوابة شموس نيوز – خاص

ياأميرَ الشَّوقِ الْيَوْمَ كرنفالُ البوحِ 
عبيرُ همسكَ ينعشني 
و مجازُ روضكَ يأسري 
فاهجرْ جزرَ الخيالِ واحتفلْ بدوحي 
سألبس فستانَ فينوسَ
أتزيَّنُ بأقراطِ الزَّهرَ
في دناني كرومُ عشتارَ
وحضارةُ جوليا في شفتتيَّ
لن أبالي بأسرابِ الخيبةِ تلاحقني
أو بثلوج الزَّمنِ تسرقُ دفئي
ففي أمواجي جذوةُ شوقٍ وبريقُ حنينٍ
بين عينيَّ
في محرابي تأنقْ
أمامَ قُداسِ روحي لاتُكثرْ الأسئلةَ
اشربْ النبيذَ قرباناً معتَّقا
وارمِ بعيداً قواريرَ المجازَ
في حقولي برتقالٌ أزرقُ يهاتفكَ
أسرجْ خيولكَ سريعا ًبعيداً عن القبيلةِ
فقطارُ عصافيري لاينتظرُ
زحفَ سلحفاةٍ
أو خطو عجوزٍ
تعالَ نحلةً تتقنُ رشفَ الرحيقَ
أو أميراً يعيدُ البهاءَ لمملكةٍ متعبةٍ
وأطلقْ سراحَ الثُّوارِ
من أسرِ الشَّهوةِ
فهنا الضِّفافُ خصبةٌ
والفلاحُ يعتَصِرُ الكرومَ
خصلةً خصلةْ
أقبلْ بثيابِ سليمانَ أو قيصرَ
وإنْ شئتَ فقيراً حافياً
أو كالشُّعراءِ مجنحاً
أو كالقديسينَ قُدوَةً
لاتبالي بعذل الريحِ أو صفعِ الصقيعِ
في الحبِّ لتكنْ غيمةً جدلى
فقبلَ الكرنفالِ
لن أضَعَ على رمشي كحلاً
أو على شفاهي جمرةً
ولنْ أعزفَ على أوتاري لحناً
أو أضيءَ في سمائي نجماً
لأكونَ ليلى تعال قيساً أو رميو
ولأكونَ المجدليةَ
كنْ كالمسيحِ طهراً ونبلاً
لأغسلَ قدميكَ بالطيبِ
وأمسحَهما بشعري عمراً
——–
مرام عطية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *