الثلاثاء. أكتوبر 27th, 2020

بوابة شموس نيوز

إلكترونية – يومية – مصرية

الإعدادات الخاطئة لحوسبة السحاب تتسبب بمخاطر كبيرة

1 min read

بالو ألتو نتوركس تكشف عن نتائج تقريرها حول تهديدات الحوسبة السحابية للنصف الثاني من 2020
دبي، الإمارات العربية المتحدة، 13 أكتوبر 2020: كشفت بالو ألتو نتوركس اليوم النقاب عن تقريرها حول تهديدات الحوسبة السحابية للنصف الثاني من العام 2020، والذي يسلّط الضوء على المخاطر التي تتهدد الشركات العالمية التي تتبنى حلول الحوسبة السحابية في أعمالها.
ومن أبرز النتائج التي جاءت في التقرير:
الإعدادات الخاطئة لحوسبة السحاب تتسبب بمخاطر كبيرة
رصد فريق بالو ألتو نتوركس حالتين لإعدادات خاطئة في حزمة خدمات أمازون AWS خلال فترة لم تتعدى أسبوعا واحدا، كان يمكن بأن تتسبّب في اختراق للبيانات تتعدى كلفته ملايين الدولارات. وقد ساعدت شركة “بالو ألتو نتوركس” العميل المتضرر في معالجة المشكلة
تنامي مخاطر التعدين الخبيث للعملات الرقمية لدى المؤسسات
يعاني قرابة 23% من المؤسسات التي تعتمد الحوسبة السحابية حول العالم من محاولات التعدين الخبيث للعملات الرقمية cryptojacking (مسجلة ارتفاعا عمّا كانت عليه بواقع 8% في فبراير 2018) – وتبدو بيئات العمل ذات الإعدادات الضعيفة هي الأكثر عرضة لهذه المخاطر. فكندا على سبيل المثال تعتبر رابع دولة حول العالم من حيث ارتباط أنشطة التعدين الرقمي بالمؤسسات التي تعتمد حلول حوسبة السحاب.
التساهل في عمليات المسح الأمني بمثابة طاعون يهدّد المؤسسات
تعتمد 62% من المؤسسات حول العالم على منصة الحوسبة السحابية من جوجل GCP مع امتيازات المشرف، في حين أن 47% من المؤسسات التي تعتمد حزمة خدمات الويب من أمازون AWS لا تعتمد خاصية التحقق الثنائي من هوية المستخدم. كلا الأمرين يمكن أن يشكل خطرا ومنفذا لمحاولات اختراق أنظمة المؤسسة والتسبب في أضرار جمّة فيها.