الأثنين. ديسمبر 16th, 2019

بوابة شموس نيوز

إلكترونية – يومية – مصرية

التعدد فى النوبة الغريقة

1 min read

المؤرخ النوبى يحىي صابر

بقلم المؤرخ النوبي يحيى صابر – شموس نيوز

التعدد كانت في النوبة الغريقة ظاهرة واخص بالذكر قريتنا حتي لا اعمم ولقد عاصرت تلك الظاهرة ..فتقريبا لم يخلو بيت من التعدد فإن لم تكن اثنتان يمكن ان تكون ثلاث او اربع ويبدو ان هذه الظاهرة نبتت علي طبيعة تحاكي الشخصية النوبية المتمسك بالتقاليد الموروثة والمطيع لرأي البيت والقبيلة ..

حيث أخذ رأي العائلة لم يكن مجرد شكل من الاشكال ولكن كان ملزما وكان يحدث عدم موافقة العم مثلا علي زواج ابنة اخيه من اخر ويقوم بتزويجه لابنه حتي لو كان متزوجا ..وغالبا ماكانت الزيجات تتم في سن مبكرة سواءا للشاب او الفتاة وكان طبيعي ان ينزل الشاب علي رغبة ابيه لانه يقوم بالصرف علي البيت فيتزوج ابنه عمه او ابنة خاله رغما عنه لأنه كان يراها بمثابة الاخت ومع الايام والاستقلال في المعيشة كان يتزوج بمن يرغبها.

ورغم ان المرأة وبالفطرة معجونة بماء الغيرة الا انني كنت اري التعاون الظاهر بين الزيجات وبالتاكيد كن يكتمن ما يتلاعج في قلبهن وايضا ممكن ان يكون السبب في التعدد هو اعتماد الزوج علي الزوجة في اعمال الزراعة وخاصة لو كان من ذوي الاملاك الكبيرة نسبيا بجانب الواجبات المنزلية التي كانت شاقة حيث كن يقمن بملئ الازيار من النيل الذي كان يبعد عن المساكن بحوالي 500 متر وكذلك الاهتمام بالمواشي والطيور .

وممكن ان يكون السبب في هذه الظاهرة تفوق عدد الاناث علي الاولاد لذا لم تكن هناك عنوسة في النوبة الغريقة ..ولكن بعد ان اخذت الفتاة النوبية حظها من التعليم قلت تلك الظاهرة في النوبة المستنسخة وأصبح رأي العائلة غير ملزما بل وصل الامر الي مجرد احاطة بالعلم ومع الوقت حلت ظاهرة لم تكن مألوفة في النوبة الغريبة الا وهي الطلاق