السبت. مارس 6th, 2021

بوابة شموس نيوز

إلكترونية – يومية – مصرية

التفكير داخل الصندوق !!

1 min read

بقلم داليا جمال – شموس نيوز

جرت العادة أن يقال عن الأفكار الجديدة أو المبدعة أنها أفكار من خارج الصندوق … وطبعا الصندوق هنا ليس صندوق الانتخابات الذي يشغل العالم كله الآن بمناسبة الانتخابات الأمريكية … أو انتخابات مجلس النواب المحلية … لكنني أعني صندوق الفكر والعقل للحكومة ، التي سبق وأعلنت بأنها ستحدد مواعيد ثابتة لغلق المحلات والنشاط التجاري بعد انتهاء فترة الغلق ، بسبب الإجراءات الاحترازية لفيروس كورونا ولكن بعد الفتح سحبت الحكومة كلامها !
والمحلات والمطاعم والكافيهات فتحت على البحري والغلق بقي صباحي ، وفيه كافيها ومحلات وورش مابتقفلش خالص وبتواصل الليل بالنهار !!
يعني استهلاك كهرباء أكتر وإزعاج متواصل وزحام حتى الساعات الأولى من الصباح الباكر …
وبعد الدنيا ما خربت رجعنا نسمع عن استعداد الحكومة تأني لإصدار قرارات تحدد ساعات محددة للغلق !
والكلام ده مش جديد ومتكرر ولا فيه أي ابتكار…
كل دول العالم لديها مواعيد مقدسة للغلق وبتكون حتى الساعة الثامنة أو التاسعة مساء بالكتير …
لكن تطلع تسريبات أن المواعيد المقترحة للغلق عندنا تبدأ من الساعة الحادية عشرة والثانية عشر مساء بالشتاء وتمتد حتى الواحدة صباحا صيفا !
مع ترك تحديد المواعيد في بعض المحافظات للإدارة المحلية بها !!
يبقي لما الحكومة تصرح للمحلات بالفتح حتى الواحدة صباحا ولحد ما يلموا الفرش ويطفوا النور ويقفلوا الأبواب تكون الساعة بقة 2 صباحا والعمال والبائعين يرجعوا لبيوتهم في الفجر … يبقي إيه لزوم القرارات دي أصلا؟. … إيه الفكر العجيب ده ؟
وياريت الحكومة تتخذ قرارات سليمه وتطبقها بقوة لتحقق الهدف منها ، لتقليل الزحام وتوفير استهلاك الوقود والطاقة ، وتوفير الهدوء والأمان للمواطنين إنما مواعيد نص الليل دي..في مجرد محاولة لمسك العصاية من النص بقرارات لن تحقق الهدف منها ..ولن تفيد سوى بعض أصحاب الذمم الخربة من المحليات لابتزاز أصحاب الورش والمحلات !
يعني الفكرة مش من بره الصندوق … ولا حتى حصلت أنها تكون من جوه الصندوق … إنما الفكرة دي بالشكل ده ( خرمت قلب الصندوق ) ووقعت منه .
و…تروحوا من ربنا فين !