التوثيق الجعرافى والمهارات الكتابيه

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 6 ديسمبر 2017 - 11:29 مساءً
التوثيق الجعرافى والمهارات الكتابيه

قراءه تحليلية

في أعمال الفنانة العراقية (جنة عدنان)

بعنوان (  التوثيق الجعرافى والمهارات الكتابيه )

الناقد (د. محمود فتحي – مصر)

هذه علامات الطرح والجمع والدخول فى دوائر الحسابات الصعبه والمعطيات التى تاتى من خلالها النتائج تباعا هذا عالم من عالم وموقع فى حيز من المساحه والمساحه ارضيه لحدود وكيان ووطن جغرافى الشكل هنا الفكرة التى خرجت خارج نطاق السلطويه المفترضه لتعبر هضاب ومساحات وتتعدى مناخ هو فى الاصل كتابات جغرافيه

انه عالم الفنانة الخطاطة الكبيرة العالميه الموصليه جنه عدنان الفنانة التى تكتب على وجه القمر سطور كتابات كابنيه فهى حروف من ذهب وكتابات بخط الثلث الجلى هى آيات قرانيه من خلال القصص ياتى فى صور التوثيق زمانا ومكانا على خريطه ويطل وجه القلم محاكاة وتوثيق للقصص وتستمر كتابتاها الثلثيه فى صور شتا منها السير الانحرافى والميل والتدوير والاستدارة والكتابه باكثر من اتجاه نظرا لسير وحدود الخرائط فهى تطوع الحروف بشكل دراماتيكى داخل المساحه وتطوعه باكثر رحابه خارج سلطويه قوانين الخط العربى لانها تتحرك بالحرف حركه عبقريه تسير باتجاه ميل والاستدارة والانحراف والاستقامه للخريطه فهى تمتلك مهارة التوظيف والتطويع العبقرى وذلك لانها تمتلك فكر ورؤيه واستراتيجيه لتصنع من الكتابه خريطه متعادله البناء الهندسى والفنى فهى ترسم الخرائط للدول العربيه تصنعها بجهدها وتعبها وفكرها وتجعلها هديه لكل دوله هى ترسم معالم وحدود بجغرافيا كتابيه وفكرة هى الاصل لانها تضع مكان الحدث للقصص القرانى موضع التوثيق لكل دوله وتؤرخ للزمان والمكان بشكل دقيق نظريا وعمليا وان كانت هناك فكرة فى تقديم المحاكاة وتطبيق نظريه الشكل يطابق المعنى ليؤرخ لزمكان القصص القرانى نقطه مضيئه لتصبح الفكرة مغلبه وغالبه فى شكل تشكيلى رائع ودقيق بشكل ومدهش وللحق اقول انها تعدت وسبقت وتفوقت على كثيرا من الرجال فى هذا المجال وهذه المنطقه التى هى العبقريه الحصريه والفنانه المعاصرة التى تقدم مثل هذة الخرائط بشكل يحاكى ويطابق آيات القران على خريطه

وهنا عبقريه التخصص والتميز حتى اصبحت الفنانة الخطاطة جنه عدنان هى مدرسه خاصه شكلا وموضوعا ولها فلسفتها وتكتيكاتها ورؤيتها الخاصه التى استطاعت ان تنافس الرجال وتتفوق عليهم فى هذه المساحه من الكتابه الصعبه والصعبه جدا نظير لاستدارة خط سير استرسال القلم وانحرف القم والتدوير والتزيين الذى ياتى على اوجه سد الفراغات العلوية والسفلية ومن باب خلق كتله كتابيه متعادلة البناء وتاتى كتابتها فى الخرائط تحرريه تمتلك المساحه وتغرد خارج سرب القوانين وذلك لان الحرف يكتب وفق ميل واستدارة وانحراف الخط البيانى للخريطه

وهنا مكن الصعوبه فى كيفيه توظيف وتطويع الحرف وفق الخط البيانى الترسيمى للخريطه وهذه من اصعب المناطق الكتابيه ولذا نحن نصنفها بانها هى العبقريه الكتابيه والمدرسه العدنانيه التى خرجت من رحم المدرسه البغداديه العريق لتصنع لنفسها رؤيه خاصه ومنطق وفكرة لها اصوليه دينيه وتلعب الكتله فى اعمالها تعادليه ولها شكل متوحد ومنسجم نظرا للكتابه بالبنط العريض الذى يشغل مساحه كبيرة على ارضيه اللوحات وهنا الحروف متمتله فى وحدات متعادلة مع وجود كثافه متوسطة تصنف بانها ايجابيه لتوسط الكثافة والفنانة تكتب وتحلم ان ترسم كل خرائط الوطن العربى وكل دوله على حدا احلام اتمنى ان تلقى ايجابيه وصدى دولى لان هذه الفنانة قدمت الكثير للدول العربية ويجب على الجميع تكريمها من باب الشكر والاعتراف بالجميل لقد صنعت امل على وجه الخرائط للدول وتحلم وتتمنى ان يكون هناك بوابات للاعتصام ومراكب شمس للوحدة والسلام ونحن نعتبرها سفيرة التوثيقات الجغرافية الكتابية وسفيرة السلام وهنا

ونحن نكرمها عبر هذه السطور التى لم تعطيها حقها ابدا ولم ولن توفيها قدرها فانا شخصيا شهادتى فيها مجروحه لانها تلك السيدة التى سبقت كل رجال عصرها فى هذه المنطقة فأصبحت منطقتها ابا عن جد

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بوابة شموس نيوز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.