الأثنين. مارس 8th, 2021

بوابة شموس نيوز

إلكترونية – يومية – مصرية

التَّحَكُّم الرقمي : كَيْف تَنْتَقِل شَرِكات التكنولوجيا الْكُبْرَى إلَى الْغِذَاءِ وَالزِّرَاعَة (وماذا تعني)- الجزء الثاني

1 min read

بقلم د. إيهاب زايد – مصر

فِي الْبِدَايَةِ يَجِبُ أَنْ تَعْرِفَ بِأَنَّ التَّأْثِيرَ الْعَالَمِيّ لَمْ يَعُدْ قَرْيَةٌ صَغِيرَةً بَلْ حَيِّ واحِدٍ وَعُمَارَة وَاحِدَةٍ وَإِنْ مَا يُبَاعُ فِي أَمْرِيكا يُؤَثِّر عَلِيّ الْحَيّ وَالْكُفْر والنجع لِذَا فَإِنَّنَا نَنْقُل لَكُم لتتنبهوه فِي تقنيات الْغِذَاء وَالزِّرَاعَة الرَّقْمِيَّة .

ونستمر بِالْجُزْء الثَّانِي لنشرح مُكَوَّنَات وَأَدَوَات لِهَذِه التحولات الرَّقْمِيَّة وَالدُّخُولِ فِي عَالَمِ الزِّرَاعَة وَالْغِذَاء لَقَد تَحَوَّلَت الصِّنَاعَة إلَيّ خِدْمَة الزِّرَاعَة وَالِاتِّصَالَات إلَيّ إدَارَة الْمَزْرَعَة والتكنولوجيا إلَيّ إرْشَاد المزارعيين وإنتاجيتهم مِنْ الْغِذَاءِ أَوَّلًا : تَحَوَّل الْأَعْمَال الزِّرَاعِيَّة إلَى الرَّقْمِيَّة : شَهِدَت السَّنَوَات الْقَلِيلَة الْمَاضِيَة انفجارًا فِي تطبيقات الأَجْهِزَة الْمَحْمُولَة الَّتِي تُقَدِّمُهَا شَرِكات مبيدات الْآفَات والأسمدة للمزارعين “لمساعدتهم” فِي اتِّخَاذِ قَرَارَاتٌ بِشَأْن مَا يَجِبُ زِرَاعَتُه ، وَكُمَّيْه الرَّشّ ، وَمَتَى يَتِمّ الْحَصَاد ، مِنْ بَيْنِ أَشْيَاءَ أُخْرَى . عِنْدَمَا اشْتَرَت مونسانتو شَرِكَة كلايمت كوربوريشن فِي عَامٍ 2013 مُقَابِلَ مَا يَقْرُبُ مِنْ مليار دُولار ، خَدَش الْكَثِيرُون رُؤُوسَهُم . لِمَاذَا شَرِكَة الكيماويات الزِّرَاعِيَّة تَشْتَرِي شَرِكَة تَبِيعٌ التَّأْمِين ضِدّ الطَّقْس للمزارعين ؟ جُزْءٍ مِنْ الْإِجَابَةِ مَوْجُودٌ فِي “Climate فيلدفيو(مشهد الحقل)” ، وَهِي سِلْسِلَةً مِنْ تطبيقات الْهَاتِف الْمَحْمُول الَّتِي كَانَتْ الشَّرِكَةُ تَعْمَل عَلَيْهَا لِحَمْل المزارعين عَلَى تَقْدِيمِ بَيَانَاتٌ حَوْل حقولهم مُقَابِل الْمَشُورَة بِشَأْن مَاذَا وَمَتَى يَزْرَعُون . ادَّعَت شَرِكَة مونسانتو فِي ذَلِكَ الْوَقْتِ إنْ “علم البيانات” يُمْكِنُ أَنْ يُمَثِّلَ فِرْصَة لِتَحْقِيق إيرَادَات بِقِيمَة 20 مليار دُولار تَتَجَاوَز أَعْمَالِهَا الأسَاسِيَّة فِي الْبُذُورِ وَالْمَوَادّ الكِيميَائِيَّة . تَعْمَل فيلدفيو(مشهد الحقل) الْآن ، عَلَى الرَّغْمِ مِنْ أَنَّ مُعْظَمُهَا فِي الْوِلَايَاتِ الْمُتَّحِدَة . 8 وَفِي الْوَقْتِ نَفْسِهِ ، اِسْتَحْوَذَت بَائِرٌ عَلَى شِرْكِهِ مونسانتو ، حَيْثُ قَامَتْ بِدَمْج الْمَزِيدَ مِنْ “علوم البيانات” . يَبْدُو أَنَّ إِسْتراتِيجِيَّة حَمَل المزارعين عَلَى تَقْدِيمِ الْبَيَانَات مُقَابِل “المشورة” مُثِيرَةٌ لِلِاهْتِمَام لِأَيّ شَرِكَة تَهْدِفُ إِلىَ بَيْعِ المدخلات الكِيميَائِيَّة للمزارعين . طَرِيقَة عَمِل النِّظَام هِي بِشَكْل أَسَاسِيٌّ كَمَا يَلِي : .
يُمْكِنُك فَتْح حِسَابَ عَلَيَّ مِنَصَّة فيلدفيو(مشهد الحقل) عَبَّر الإنترنت وَتَحْمِيلٌ الْبَيَانَات الميدانية التَّارِيخِيَّة (عادةً مَا توفرها شَرِكَة خِدْمَة فِي منطقتك) وَجَمِيعِ أَنْوَاعِ الْبَيَانَات الْأُخْرَى (مثل مَعْلُومَاتٌ الزِّرَاعَة وَالرَّشّ والبذور المستخدمة وَمَا إلَى ذلك) . ثُمَّ تَقُومُ بِتَثْبِيت “تطبيق الكابينة” عَلَى جرارك ، وَهُو جِهَاز تَتَبَّع صَغِيرٌ يَلْتَقِط الْبَيَانَات حَوْل جَمِيعُ أَنْوَاعِ الْأَشْيَاءِ الَّتِي يَقُومُ بِهَا الْجِرَار فِي الْمَيْدَان ، وَيُحْمَل الْبَيَانَات إلَى مُحَرِّكٌ فيلدفيو(مشهد الحقل) الْخَاصّ بِالشِّرْكَةِ فِي السَّحَابَة . مِنْ الْآنَ فصاعدًا ، تَتَمَتَّع بَائِرٌ بإمكانية الْوُصُولِ إلَى جَمِيعِ بَيَانَاتٌ الزِّرَاعَة الَّتِي تلتقطها وتحميلها (كثافة الْبُذُور ، والأسمدة ، وَالِاسْتِخْدَام الكِيمْيَائِيّ ، وَمَا إلَى ذلك) . سَتَقُوم بَائِرٌ بَعْدَ ذَلِكَ بتراكب مَعْلُومَاتِك بمجموعات الْبَيَانَات الْخَاصَّة بِهَا حَوْلٌ جُودِه التُّرْبَة وَالْآفَات وَالْأَمْرَاض والطقس وَالرُّطُوبَة وَمَا إلَى ذَلِكَ ، وتوصي بِمَا يَجِبُ عَلَيْك شِرَاؤُه مِنْهَا لِلتَّعامُلِ مَعَ أَيْ مَشَاكِل – كُلُّ ذَلِكَ عَلَى تطبيقك . يُمْكِنُك رَبَط حِسَابِك فِي فيلدفيو(مشهد الحقل) بـ “PLUS Rewards” مِن بَائِرٌ وَالْحُصُولِ عَلَى خُصُومَاتِ وخدمات مُرْتَبِطَةٌ بِأَيّ مَوَادَّ كِيمِيَائِيَّةٍ يُمْكِنُ أَنْ تَجْعَلُك تَشْتَرِيَهَا ، بِمَا فِي ذَلِكَ مبيدات الْأَعْشَاب الرَّئِيسِيَّة “Roundup” . تَنْوِيه : هَذَا يَعْمَلُ فَقَطْ مَعَ الذُّرَة وَفُول الصويا .
شَرِكَة بَائِرٌ هِيَ مُجَرَّدُ وَاحِدَةٍ مِنْ الشَّرِكَات الَّتِي تَهْدِفُ إِلىَ الْوُصُولِ الْمُبَاشِر إلَى حُقُول عملائها لِبَيْع منتجاتها . تَقَدَّم BASF تَطْبِيق Xarvio الْخَاصّ بِهِم لِلْقِيَام بِالْمِثْل . تساعدك “الكشافة” عَلَى تَحْدِيدِ الْأَعْشَاب وَالْأَمْرَاض وَالْحَشَرَات وَمَا إلَى ذَلِكَ فِي مَجَالِ عَمَلُك وتتوقع مَتَى سَتُصْبِح مُشْكِلَةٌ . سيخبرك “المدير الميداني” بِمَوْعِد الرَّشّ والتسميد ، والكمية ، وَإِذَا كُنْت تَرْغَب فِي ذَلِكَ (ومقابل رُسُومٌ إضافية) – يَتِيح لَك تَطْبِيق “الحقول الصحية” “ترك التَّخْطِيط وَالتَّنْفِيذ وَالتَّوْثِيق للمحاصيل أنشطة الْحِمَايَة لَنَا ” . ثُمّ تُرْسَلُ BASF الرشاشات إلَى حقولك عِنْدَمَا يُقَرِّرُون أَنَّهَا ضَرُورِيَّةٌ . فِي عَامٍ 2019 ، اشْتَرَت سينجينتا شَرِكَة كروبيو ، لتضيف الشَّرِكَة الزِّرَاعِيَّة الرَّقْمِيَّة الرائدة فِي أُورُوبَّا الشَّرْقِيَّة إلَى مِنَصَّة كروب وايز الرَّقْمِيَّة سَرِيعَة التَّوَسُّع . تفاخرت سينجينتا بِأَنَّهَا ، مِنْ خِلَالِ الاسْتِحْوَاذُ عَلَى Cropbio ، كَانَت “الشركة الزِّرَاعِيَّة الوَحِيدَةُ الَّتِي لَدَيْهَا إِمْكانِيَّةٌ الْوُصُولِ إلَى منصات الْإِدَارَة الرائدة فِي الْأَسْوَاقِ الزِّرَاعِيَّة الْأَرْبَعَةِ الْأُولَى : فِي الْوِلَايَاتِ الْمُتَّحِدَة مَع Land . db ، البرازيل مَع Strider ، الصِّين مَع المنصة الزراعية الحديثة وَالْآن أُورُوبَّا الشَّرْقِيَّة مَع كروبيو . عِنْدَ الْجَمْعِ بَيْنَهُمَا ، ستتم إدَارَة أَكْثَرَ مِنْ 40 مِلْيُون هِكْتار عَلَى مُسْتَوَى الْعَالِم باستخدام أَدَّاه رَقَمِيَّة مِن سينجينتا ، مَعَ وُجُودِ خُطَط لِمُضَاعَفَة ذَلِك بِحُلُول نِهَايَةٌ عَام 2020 . “حتى لَا تَتَخَلَّفَ عَنِ الرَّكْبِ ، تَقَدَّم Yara – أَكْبَر شَرِكَة أسمدة فِي الْعَالَمِ ، مَجْمُوعِه كَامِلَة مِنْ الْأَدَوَاتِ الرَّقْمِيَّة لتقييم احتياجاتك مِن الأسمدة مِثْل Yaralrix الَّذِي يَحُول هاتفك إلَى مُحَلِّلٌ نِيترُوجِين . آخَرَ هُوَ Atfarm ، وَاَلَّذِي يَسْمَح لَك بِتَحْلِيل الحُقُول الْخَاصَّة بِك باستخدام صُوَر الْأَقْمَار الصِّنَاعِيَّة وَاسْتِخْدَام الأسمدة بِشَكْل اِنْتِقائِي . وَبِالطَّبْع ، بِمُجَرَّدِ أَنَّ تَعْرِفَ مَا تَحْتَاجُهُ ، فَإِن Yara جَاهِزَةٌ لِبَيْع الْمُنْتِج لَك .
ثَانِيًا : الفجوة الرَّقْمِيَّة : قَدْ يَبْدُو كُلُّ هَذَا منفصلاً تمامًا عَنْ حَقَائِقِ واحتياجات 500 مِلْيُون أَوْ نَحْوِ ذَلِكَ مِنْ الْأَسْرِ الزِّرَاعِيَّة الصَّغِيرَةِ فِي الْعَالَمِ الَّتِي تُنْتِج الْكَثِيرِ مِنْ الْغِذَاءِ فِي الْعَالَمِ . مِنْ الْوَاضِحِ أَنَّ التطبيقات عَالِيَة التقنية ، مِثْل الجرارات ذَاتِيَّةٌ القِيادَة وطائرات رَشّ المبيدات الحشرية ، لَمْ يَتِمَّ تطويرها مِنْ أَجَلِّهِمْ . وَالْأَهَمّ مِنْ ذَلِكَ ، أَن جُودِه الْمَعْلُومَات الَّتِي توفرها المنصات الرَّقْمِيَّة للمزارعين لَا تُضَاهِي جُودِه الْبَيَانَات الَّتي يَتمُّ جَمَعَهَا . لِذَلِك ، بِالنِّسْبَة لِلْمُزَارِع فِي الْمَنَاطِقِ الَّتِي يُوجَدُ بِهَا الْكَثِيرِ مِنْ جَمَعَ الْبَيَانَات (اختبارات التُّرْبَة الْعَادِيَّة ، والدراسات الميدانية ، وقياسات الْغَلَّة ، إلخ) وَلِلْمُزَارِع الَّتِي يُمْكِنُهَا تَحْمِل التقنيات الْجَدِيدَة الَّتِي تَجْمَعُ الْبَيَانَات (مثل الجرارات الْجَدِيدَة ، وَالطَّائرَات بِدُون طَيّار ، وأجهزة الاِسْتِشْعَار الميدانية) ، يُمْكِن لشركات التكنولوجيا جَمْع كَمِّيَّات كَبِيرَةً مِنْ الْبَيَانَاتِ عَالِيَة الْجَوْدَةَ فِي الْوَقْتِ الْفِعْلِيّ . لَقَد طوروا خوارزميات لِمُعَالَجَة الْبَيَانَات وَتَحْلِيلُهَا وَادَّعَوْا أَنَّهُم يَسْتَطِيعُون تَزْوِيد هَؤُلَاء المزارعين بِالْمَشُورَة بِشَأْن اسْتِخْدَامٌ الأسمدة ، وَاسْتِخْدَام المبيدات ، وَأَوْقَات الْحَصَاد الَّتِي تَكُونُ مُحَدَّدَة ومفيدة إلَى حَدِّ مَا لمزارعهم . وَمَعَ ذَلِكَ ، فَإِنَّهُ يُحْدِثُ فرقًا كبيرًا أيضًا إذَا كَانَتْ الْمَزارِعُ فِي الْمِنْطَقَةِ تَقُوم بِالزِّرَاعَة الأحادية ، لِأَنَّ هَذَا يَجْعَل الْأَمْرُ أَكْثَرَ بِسَاطِه لِجَمْع الْبَيَانَات وَتَحْلِيلُهَا ، وَكَذَلِك للتوصيات . وَمَعَ ذَلِكَ ، تَمِيل الْمُزَارِع الصَّغِيرَةِ إلَى أَنْ تَكُونَ مَوْجُودَةً فِي الْمَنَاطِقِ الَّتِي يُوجَدُ فِيهَا الْحَدُّ الأَدْنَى مِنْ الْخِدْمَاتِ الْإِرْشَادِيَّة أَوْ لَا يُوجَدُ بِهَا أَيْ مَجْمُوعَة مَرْكَزِيَّة للبيانات الميدانية . تَمّ تَدْمِير هَذِه الْخِدْمَات عَبَّر الْجَنُوب الْعَالَمِيّ مِنْ خِلَالِ عُقُود مِنْ التَّعْدِيلِ الهيكلي . كَمَا لَا تَسْتَطِيعُ الْمُزَارِع الصَّغِيرَة تَحْمِل تَكَالِيف تقنيات جَمْع الْبَيَانَات بَاهِظَة الثَّمَن الَّتِي يُمْكِنُ لِلْمُزَارِع الْكَبِيرَة اسْتِخْدَامَهَا لتغذية السَّحَابَة بِالْمَعْلُومَات . وَنَتِيجَة لِذَلِك ، فَإِن الْبَيَانَات الَّتِي تَجَمُّعُهَا شَرِكات التكنولوجيا فِي الْمَزَارِعِ الصَّغِيرَة سَتَكُون حتماً ذَات جُودِه رَدِيئَةٌ لِلْغَايَة.
لَا تَعْمَلُ شَرِكات التكنولوجيا وَالْحُكُومَات الَّتِي تَرُوج لِلزِّرَاعَة الرَّقْمِيَّة عَلَى مُعَالَجَة هَذَا النَّقْصَ فِي الْبَيَانَات الميدانية حَوْل الْمُزَارِع الصَّغِيرَة . فِي حِينِ أَنْ الْأَمْوَالَ ، وَخَاصَّةٌ الْأَمْوَال الْعَامَّة ، تَذْهَبُ إلَى الْبِنْيَة التَّحْتِيَّة الَّتِي تُرْبَطُ سُكَّان الرِّيف بشبكات الْهَاتِف الْمَحْمُول والإنترنت ، بِمَا فِي ذَلِكَ السِّبَاق الْجَدِيد إلَى تِقْنِيَّةٌ الجِيل الْخَامِس 5G ، لَا يَتِمُّ تَوْجِيه أَمْوَال جَدِيدَة إلَى خَدَمَاتٌ الْإِرْشَاد الزِّرَاعِيّ الحُكُومِيَّة . إذَا كَانَ هُنَاكَ أَيْ شَيْءٍ ، فَإِن موردي المدخلات – الَّذِين يوفرون حاليًا بَعْض الْإِرْشَاد الْأَدْنَى للمزارعين الَّذِينَ يَشْتَرُونَ منتجاتهم – يتطلعون إلَى الزِّرَاعَة الرَّقْمِيَّة لتقليص وُجُودِهِمْ فِي هَذَا الْمَجَال . وبدلاً مِنْ ذَلِكَ ، تَعْمَل الْخُطَّة عَلَى التَّغَلُّبُ عَلَى فَجْوَة الْمَعْلُومَات هَذِه ، لِاسْتِخْدَام بَيَانَاتٌ الْأَقْمَار الصِّنَاعِيَّة وَأَيّ خَليطٌ مِنَ الْبَيَانَاتِ الميدانية يُمْكِنُ جَمْعُهَا مِنْ الْمُهَنْدِسِين الزراعيين الْخَاصَّيْن وَالْعَامَّة والمنظمات غَيْر الحُكُومِيَّة وشركات الْأَغْذِيَة الَّتِي لَا تَزَالُ تَزُور المزارعين .
أَنَّ النَّصِيحَةَ الَّتِي سَيَحْصُل عَلَيْهَا صِغَارٌ المزارعين مِنْ هَذِهِ الشبكات الرَّقْمِيَّة ، عَبَّر الرَّسَائِل النَّصِّيَّة عَلَى هواتفهم الْمَحْمُولَة ، لَن تَكُون ثَوْرِيَّةٌ عَلَى الْإِطْلَاقِ . وَإِذَا كَانَ هَؤُلَاءِ المزارعون يمارسون الزِّرَاعَة الإيكولوجية وَالْمَحَاصِيل الْمُخْتَلِطَة ، فَإِن أَي نَصِيحَة يتلقونها سَتَكُون عَديمَة الْفَائِدَة تمامًا . لَكِن النَّصِيحَة الْجَيِّدَة للمزارعين لَيْسَت اللُّعْبَة النِّهَائِيَّة هُنَا عَلَى أَيِّ حَالَ . بِالنِّسْبَة للشركات الَّتِي تستثمر فِي الزِّرَاعَةِ الرَّقْمِيَّة ، يَتَمَثَّل الهَدَف فِي دَمْج الملايين مِنْ صِغَارِ المزارعين فِي شَبَكَة رَقَمِيَّة وَاسِعَة يَتِمّ التَّحَكُّم فِيهَا مركزيًا . بِمُجَرَّد اندماجهم ، يَتِمّ تشجيعهم بِشِدَّة – إنْ لَمْ يَكُونُوا ملزمين – عَلَى شِرَاءِ منتجاتهم (المدخلات وَالْآلَات وَالْخَدَمَات المالية) وَتَزْوِيدَهُم بِالسِّلَع الزِّرَاعِيَّة الَّتِي يُمْكِنُهُم بَيْعُهَا بَعْدَ ذَلِكَ . سَحَابَةٌ فِي الْأُفُقِ عَلَى مَدَى الْعَقْدَيْن الْمَاضِيَيْن ، أَنْفَق مَالِك شَرِكَة مايْكرُوسُوفت ، بِيل جِيتس ، جزءًا كبيرًا مِنْ ثَرْوَتِهِ فِي مُحَاوَلَةِ حَثٌّ صِغَارٌ المزارعين فِي جَنُوب الكُرَةِ الأرْضِيَّةِ عَلَى تَبْنِي مَا يَزْعُمُونَ أَنَّهُ “البذور والمبيدات والأسمدة الْأَكْثَر تقدمًا” الْمُبَاعَة وطورتها أَكْبَر شَرِكات الْأَعْمَال الزِّرَاعِيَّة فِي الْعَالَمِ . عَلَى الرَّغْمِ مِنْ أَنَّهُ اِسْتَثْمَر الملايين ، إنْ لَمْ يَكُنْ المليارات ، فِي مَرَاكِز البُحُوث الدَّوْلِيَّة الَّتِي تَرُوج لِهَذِه التقنيات وَالبَرَامِج مِثْل التَّحَالُفِ مِنْ أَجْلِ ثَوْرَة خَضْرَاءَ فِي إِفْريقْيا (AGRA) ، فَإِن جُهُودَه لَمْ يَكُنْ لَهَا تَأْثِير يَذْكُر ، وَلَا تَزَالُ معدلات تَبْنِي التقنيات مُنْخَفِضَة .
. يَقُول بِيل جِيتس أَن الزِّرَاعَة الرَّقْمِيَّة يُمْكِنُ أَنْ تَغَيَّرَ الْأُمُور . فِي سِبْتَمْبَر 2020 ، قَامَت مايْكرُوسُوفت و AGRA بإضفاء الطَّابَع الرَّسْمِيّ عَلَى شِرَاكُه لِمُسَاعَدَة مايْكرُوسُوفت عَلَى تَوْسِيع نِظَامِهَا الأسَاسِيّ Azure FarmBeats عَبَّر الْقَارّة وتعميق جهودهما الْمُشْتَرَكَة لِنَشْر تَطْبِيق “روبوت الدردشةchatbot” مِن مايْكرُوسُوفت Kuzabot . يزود هَذَا التَّطْبِيق صِغَارٌ المزارعين بِالنَّصَائِح عَبَّر WhatsApp و SMS ، بِمَا فِي ذَلِكَ مَعْلُومَاتٌ حَوْل المدخلات الَّتِي يَجِبُ اسْتِخْدَامَهَا وَأَيّ الشَّرِكَات يُمْكِن شِرَاؤُهَا مِنْهَا . كَان لَدَى مايْكرُوسُوفت شِرَاكُه سَابِقَةٌ مَع الْمَعْهَد الدُّؤَلِيّ لأبحاث المحاصيل للمناطق شَبَّه القاحلة (ICRISAT) الممول مِنْ قِبَلِ بِيل جِيتس فِي الْهِنْد مَع تَطْبِيق مُشَابِهٌ قَدِم الْمَشُورَة للمزارعين حَوْل مَوْعِد زَرَع بذورهم ، وَتَمّ نَشَرَه مِنْ خِلَالِ خَدَمَاتٌ الْإِرْشَاد الزِّرَاعِيّ التَّابِعَة لِحُكُومَة وِلَايَة كارْناتاكا . فِي الْوَقْتِ نَفْسِهِ ، تَقُوم FarmBeats مِن مايْكرُوسُوفت بِدَمْج شَرِكَة Climate Edge الأَمْرِيكِيَّة النَّاشِئَةُ فِي منصتها . وتصف كلايمت إيدج نَفْسِهَا بِأَنَّهَا “وسيط الْبَيَانَات الضَّخْمَة لِقُطَّاع الزِّرَاعَة النامية” . بِشَكْل أَسَاسِيٌّ ، يَقُوم بتجميع الْبَيَانَات عَنْ صِغَارِ المزارعين المزودين مِنْ قِبَلِ الاستشاريين الزراعيين والمنظمات غَيْر الحُكُومِيَّة وَالشَّرِكَات والباحثين الَّذِين يَسْتَخْدِمُون منصته ثُمَّ يَبِيعُونَ هَذِه الْمَعْلُومَات فصاعدًا إلَى شَرِكات التَّأْمِين وَهَيْئَات إِصْدارٌ الشَّهَادَات وَتُجَّار المبيدات وشركات الْأَغْذِيَة الْكَبِيرَة مِثْل Unilever وَحَتَّى الْمُنَظَّمات غَيْر الحُكُومِيَّة الَّتِي تَرْغَب فِي ذَلِكَ . إثْبَاتِ أَنَّ مشاريعهم قَد عَزَزْت الْعَوَائِد .
مايْكرُوسُوفت وشركاؤها لَيْسُوا وَحْدَهُم فِي تَطوير الْبَيَانَات الرَّقْمِيَّة ومنصات الاتصالات الَّتِي يُمْكِنُهُم بَيْعُهَا بَعْدَ ذَلِكَ لشركات المبيدات وَالْجِهَات الْفَاعِلَة الْأُخْرَى الَّتِي تَرْغَب فِي التَّأْثِيرِ عَلَى خِيَارَات المزارعين . المزود الرَّائِد لخدمات “روبوت الدردشةchatbot” الاستشارية لِصِغَار المزارعين فِي كِينِيا ، مِنَصَّة أريفو(كلمة سواحيلية) ، لَدَيْه شَرِكَة سينجينتا للبذور والمبيدات مُتَعَدِّدَة الجنسيات كَشَرِيك . تَقُول مِنَصَّة أريفو(كلمة سواحيلية) أَن منصتها الرَّقْمِيَّة “تخلق حَلْقِه تَغْذِيَة مُرْتَدَّة مِنْ خِلَالِ تَوْلِيد طُلِبَ عَلَى بُذور سينجينتا . . . مِنْ خِلَالِ مِنَصَّة أريفو(كلمة سواحيلية) ، يُمْكِنُهُم الْوُصُولِ إلَى السُّكَّان الَّذِينَ كَانُوا سيحتاجون مِنْ أَجَلِّهِمْ سُفَرَاء أَرْض مُكَلَّفُون ونادرون” . وَلَكِن تَوْفِير التَّكَالِيف لشركات المدخلات مِثْل سينجينتا لَيْسَتْ سِوَى قِمَّةِ جَبَلٍ الجَلِيدِ للأرباح الَّتِي يُمْكِنُ جُنَيْهًا لِأُولَئِك الَّذِين يتحكمون فِي مَجَالِ الزِّرَاعَة الرَّقْمِيَّة المتنامي . مِنَصَّة أريفو(كلمة سواحيلية) هِيَ الْآنَ جُزْءٍ مِنْ مِنَصَّةِ رَقَمِيَّة أَكْبَرُ فِي كِينِيا تُسَمَّى مِنَصَّة ديجيفارم ، تديرها شَرِكَة سفاريكوم الْكِينِيّة التَّابِعَة لِشَرِكَة فُودافُون . تَزَوَّد مِنَصَّة ديجيفارم الملايين مِنْ صِغَارِ المزارعين فِي كِينِيا بخدمات رُوبُوت الدردشةchatbot مِثْل مِنَصَّة أريفو(كلمة سواحيلية) ، وَتَبِيعٌ لَهُم المدخلات وَالتَّأْمِينُ عَلَى المحاصيل ، وَتَقَدَّمَ لَهُمْ قروضًا وَتَشْتَرِي وَتَبِيعٌ منتجاتهم ، كُلُّ ذَلِكَ عَبَّرَ مِنَصَّة النُّقُود الرَّقْمِيَّة الوَطَنِيَّة لِشَرِكَة سفاريكوم ، M-PESA . لِهَذَا الْغَرَضِ ، تُفْرَض سفاريكوم رسومًا عَلَى جَمِيعِ الْمُعَامَلَات (انظر الإطَار : الْخِدْمَات المصرفية فِي الْمُجْتَمَعَاتِ الريفية) .
تَحْظَى مِنَصَّة ديجيفارم والمنصات الْمُمَاثَلَةُ فِي أَجْزَاءِ أُخْرَى مِنْ الْعَالِمِ بِالتَّرْحِيب لِتَقْدِيمِهَا خَدَمَاتٌ مَالِيَّة لسكان الرِّيف الَّذِين لَن يَكُونُوا قَادِرِينَ عَلَى الْوُصُولِ إلَيْهَا لَوْلَا ذَلِكَ (ما يُسَمَّى بِـ “الخدمات المصرفية غَيْر الْقَابِلَة للتمويل”) . لَكِنَّ هَذَا يَحْجُبُ مَا يَحْدُثُ بِالْفِعْل . هَذِه المنصات لَا تَجْعَلْ مَعْرِفَة صِغَارٌ المزارعين أَو أَصْنَافِهِم الْمُتَنَوِّعَة مِن الْبُذُور وَالْحَيَوَانَات “قابلة للتمويل” . لِكَي يُصْبِح المزارعون قابلين للتمويل المصرفي ، يَجِبُ أَنْ يَلْتَزِمُوا بِالنِّظَام – يَجِبُ عَلَيْهِمْ شِرَاء المدخلات الَّتي يَتمُّ التَّرْوِيج لَهَا وَبَيْعِهَا بالائتمان (بأسعار فَائِدَةٌ عالية) ، وَاتِّبَاع “نصيحة” بَرْنَامَج الدَّرْدَشَة الآلِيّ لِلتَّأَهُّل للتأمين عَلَى المحاصيل (الذي يَجِبُ عَلَيْهِمْ دَفْعُ ثمنه) ) ، بَيْع محاصيلهم لِلشَّرِكَة (بسعر غَيْرَ قَابِلٍ للتفاوض) ، وَتَلَقِّي مدفوعات عَلَى تَطْبِيقِ نُقُودٌ رَقَمِي (مقابل رسوم) . يُمْكِنُ أَنْ تُؤَثِّرَ أَيْ خُطُوَات خَاطِئَة عَلَى الجَدَارَة الائتمانية لِلْمُزَارِع وإمكانية الْوُصُولِ إلَى التَّمْوِيل وَالْأَسْوَاق . أَنَّهَا زِرَاعَة تعاقدية عَلَى نِطَاقٍ وَاسِعٌ . قَال ويلسون كيبيت ، مَزَارِع كِينِي يَبْلُغُ مِنْ الْعُمْرِ 50 عامًا ، حَصَلَ عَلَى قَرْض مِنْ مِنَصَّةِ ديجيفارم بِفَائِدَة 15٪ لِشِرَاء حُزْمَةٌ مِنْ بُذور الذُّرَة المهجنة والمدخلات الكِيميَائِيَّة ، وَاَلَّذِي اتَّبَع النَّصَائِح الْمُقَدِّمَة : “لقد اتَّبَعْت جَمِيع الدُّرُوس التدريبية” . . “حتى أَنَّهُمْ قَالُوا لَنَا إِلا نَزْرَع الفاصوليا وَسَط صُفُوف الذرة” . ونستكمل فِي الْجُزْءِ الثَّالِثِ أَنَّ شَاءَ اللَّهُ تَعَال .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *