الحاجة أم الاختراع

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 7 نوفمبر 2018 - 1:12 صباحًا
الحاجة أم الاختراع

بقلم المؤرخ النوبي يحيى صابر

شموس نيوز – خاص

(الدنيا فونيا والزمان كباس) عبارة يرددها العامة ولكن هل الجيل الحالي يعلم ما معني (فونيا)؟..حيث العامة حرفوا كلمة (فانية) الي (فونيا) !!..

وجيلنا اكيد يعرف معني (فونيا) وان كنا في النوبة الغريقة لم نكن نعرفها حيث كنا نستخدم الحطب في اعمال الطهي والتسخين !!..

وطبعا (الفونيا) جزء في (وابور) الجاز او الكيروسين الذي كان يطلق عليه (بريموس) حيث كان يتدفق من خلاله الكيروسين الذي يتحول الي غاز نتيجة تسخين الرأس ..

قطعة نحاسية صغيرة مثقوبة بقطر نصف مللي تقريبا !!..ولا اعرف الكلمة فمن المؤكد انها ليست عربية وقد تكون محرفة من الكلمة الانجليزية (Valve) أي صمام !!..

وكان هناك ما يعرف الطربوش قطعة حلقية نحاسية تركب اعلي الرأس لتوجيه النار الي الاعلي ..وبواسطة الكباس يتم ادخال الهواء كبسا الي الوعاء الذي يحتوي الكيروسين فيندفع الكيروسين الي اعلي !!..

وبانتهاء الدور الكبير الذي كان يلعبه وابور الجاز في البيوت بعد انتشار البوتوجاز انتهت وظائف كانت تتعيش منها فئة كبيرة في المجتمع مثل صناع ابر التسليك أي تسليك الفونيا وكذلك بياعين الطرابيش !!

وكذلك الذين كانوا يقومون باصلاح تلك (البوابير)..

واتذكر ان والدي رحمه الله كان قد ارسل لي كرة قدم من النوعية القديمة التي كانت تحتوي قطعتين !!..قطعة خارجية عبارة عن جلد وداخلية كانت عبارة كاوتشوك احمر مرن كنا نقوم بنفخه ثم ربط الكرة من الفتحة برباط مثل اربطة الاحذية !!..

وفي النوبة الغريقة لم نكن نملك المنفاخ فكان نستخدم وابور الجاز وذلك بعد تفريغه من الكيروسين واستخدام منفذ التنفيس بايصال الهواء من خلاله الي الكرة مع وضع الاصبع الاصغر علي الفونيا علي لا تتسرب الهواء !!..الحاجة ام الاختراع كما يقولون ..#يحيي_صابر

كلمات دليلية
رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بوابة شموس نيوز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.