الحب وهم جميل

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 14 نوفمبر 2017 - 6:41 مساءً
الحب وهم جميل

بقلم نوار الشاطر – سورية

وصلنا إلى نهاية مسوَدّة ، فلم يعُد هناك طريق تؤدي إلينا..
منْ يأخذ بقلبينا لنكون معاً وكل ماحولي يصبح ضبابياً أكثر؟!!

قلبي الذي تشتعل فيه حروب المشاعر ؛ لم يعد إلا فوّهة يتصاعد منها الوجع.. إلا أن قلب المرأة ينازع طويلاً لكنه لا يموت هذا أقرب وصف لحال قلبي كما قال جبران..

جَناحَاتي تلك التي نسجتها من خيوط عشقك ذات حب
يكسرها غيابك خيبةً خيبةً بلا رحمة..

أنْ أعود إلى شرنقتي من جديد يعني أن أمضغ حسراتي ، وأنْ يغُصّ حلقي بالحياة ، وأن تسْعُلَ الروحُ في منتصف كل شيء مني..

على مقربة من وتين القلب يُرْسي القهرُ أساطيلَ سُفُنِ العذاب ، نعم شاسعة هي مساحات الألم ، وضيقة جدا هي حجراتُ قلبي الــ تتسرّب منها النبضاتُ مالحة ..

حين ينتصر الفراق.. تعود الشجاعات مهزومة من كل الحروب حتى تلك التي أكلت فرح حياتنا ، لنكتشف لاحقاً أن الحب أجمل الأوهام وأطهر الهزائم ..
نعم أقصد الحب .. ذاك الذي صدقناه وقدسناه وأقمنا له قصائد كثيرة ، وبكينا على أطلاله في روايات عديدة..

استيقظت متأخرة جداً منك ، وما عرفت كم لبثت في سرابك؟ أو كمْ كانت أحلامي الوردية طاعنة بك؟!!

سأغلق كل حقائبي المكتظة بصوتك وعطرك وهذياني ،
وسأكون حرة منك لا ترهقني فكرةُ انتظاركَ مكسورةً على عتبات العمر ، ولا يغريني شاطئك الــ يمْتَدُّ من شوقي إلى قلقي ..
مع أنني عدتُ أدفن قلبي في الورق ، وأروي الأرق ،
إلا أنني مازلت بخير..

# نوار الشاطر

كلمات دليلية
رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بوابة شموس نيوز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.