الدعم الألماني لمنظمة الأونروا

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 9 مارس 2018 - 1:55 صباحًا
الدعم الألماني لمنظمة الأونروا

كتبت: داليا جمال طاهر

بوابة شموس نيوز

تصريح وزير الخارجية الألمانية جابرييل بشأن الدعم الألماني لمنظمة الأونروا

تعليقاً على الدعم الألماني لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين في الشرق الأدنى (أونروا) صرّح وزير الخارجية الألمانية زيجمار جابرييل في 7 مارس/ آذار عقب محادثة هاتفية مع الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جيوتيريش بما يلي:

“تحدثت اليوم مع أنطونيو جيوتيريش الذي يشعر بقلق شديد بسبب الضائقة المالية الحادة التي تعاني منها الأونروا. موقفنا الألماني واضح: إن ما يربو على خمسة ملايين لاجيء فلسطيني في غزة والضفة الغربية ولبنان والأردن وسوريا في وضع بالغ الخطورة ويعتمدون بشكل مُلِّح على الدعم ولا سيما المساعدات الإنسانية. تقوم الأونروا، بدعم من المجتمع الدولي، بجهد لا غنى عنه، يشمل أيضاً تدريب الشباب وتوفير الرعاية الطبية. تظل هناك حاجة ملحة لتقديم الدعم لهذا العدد الكبير من الناس الذين يعتمدون عليه لسد احتياجاتهم في حياتهم اليومية.

قدمت ألمانيا في العام الماضي للأونروا دعماً تزيد قيمته قليلاً على 80 مليون يورو، فالحكومة الألمانية تلتزم بدعمها للأونروا. سوف نسعى بجد، كما هو متفق عليه في مشروع اتفاق الائتلاف الحكومي، وفي إطار الاتحاد الأوروبي أيضاً من أجل تمويل مستديم للوكالة وفي الوقت نفسه إجراء المزيد من الإصلاحات.

ستعقد السويد ومصر والأردن في 15 مارس/ آذار مؤتمراً في روما لمناقشة الوضع المالي للوكالة ضمن شئون أخرى. لقد أشرت إلى الأمين العام للأمم المتحدة بأن ألمانيا ستعمل بشكل مكثف للترويج بين شركائنا الأوروبيين واللاعبين الرئيسيين في المنطقة بشأن تمكين الأونروا من مواصلة عملها المهم وكذلك من أجل تلافي الانهيار المالي”.

مصدر النص: وزارة الخارجية الألمانية

الترجمة والإعداد والتحرير: المركز الألماني للإعلام

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بوابة شموس نيوز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.