الرئيس السيسى وسيدات العربة والميكروباص ومكافحة الفساد

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 4 يناير 2019 - 6:22 مساءً
الرئيس السيسى وسيدات العربة والميكروباص ومكافحة الفساد

بقلم تامر ممتاز

شموس نيوز – خاص

يقوم السيد الرئيس بجهود شتى لبث الأمل والتفاؤل فى نفوس الشباب وتكريم النابهين منهم وألقاء الضوء على انجازاتهم لكى يخلق منهم قدوة للشباب الذى يقف عاجزا أمام عقبات الحياة، وقد تابعنا ذلك على مدار مؤتمرات الشباب الخمس السابقة وكذلك اختياره الدائم لعناصر مختلفة مبشره بالخير ليدعمها ويساندها.

وقد لفت انتباهى فى خطاب الرئيس السيسى فى مؤتمر الاقتصاد الافريقى الذى عقد في شرم الشيخ منذ عدة أيام انه اشار بفخر واعتزاز الى مشاركة مصر المتميزة فى الملتقى الدولى الاول لمكافحة الفساد فى الوطن العربى الذى عقد فى تونس فى شهر مايو 2017 وان الملتقى قد انتهى باختيار مصر افضل دولة عربية لديها إستراتيجية ثقافية لمكافحة الفساد ونموذجا يحتذى به فى الوطن العربى.

وعلى غرار مافعله السيد الرئيس من تكريم لنماذج مشرفة كسيدة العربة وسيدة الميكروباص كان لسعادتى ان تكتمل بذكر وتكريم الرئيس السيسى لذلك النموذج المشرف الذى مثل مصر منفردا فى هذا المحفل الدولى الهام والخطير ليحصد هذا النجاح ولذا بحثت عن صاحب هذا الإنجاز الوطنى لألقى الضوء عليه ، فوجدت ان من قام بهذا الانجاز المشرف لمصر هى سيدة ناجحه وام مصرية تعد نموذج مشرف للمراة المصرية بل والعربية أيضا وهى الناقدة الدكتورة / فينوس فؤاد وكيل وزارة الثقافة و رائدة التنشيط الثقافى فى مصر والمدرجة فى موسوعة الرائدات العربيات والتى تم تكريمها من العديد من الدول باعتبارها رائدة فى مجالها كما تم تكريمها فى مؤتمر القمة العربيه الصينية للمراة عام 2012 ، وتعتبر أيقونة شباب المثقفين كما يطلقون عليها ، فهى كانت ولا تزال تناضل من أجل ان يحصل شباب المثقفين على حقوقهم وتدعمهم وتقدمهم للمشاركة فى المعارض والفاعليات الثقافية التى تلقى الضوء عليهم وتؤهلهم ليكونوا شركاء فى نجاح الوطن ، كما انها كانت ممثلا فى لجنة التعديلات الدستورية ممثلة لنقابة التشكيليين ، وهى من قامت بتطبيق الدستور والمطالبة بحقوق المبدعين على الدولة التى ينص عليها الدستور فقامت بزيادة موازنة منح الابداع من 800 الف الى 6 مليون و 300 الف ، كما انها من قامت بمقاومة مواطن فساد كثيرة فى وزارة الثقافة فاستحدثت لوائح مالية وادارية حفظت بها حقوق المبدعين ، كما انها اول من ادخل نظام التحكيم بالاكواد السرية لمسابقات المجلس الأعلى للثقافة لضمان الحيادية الموضوعية، وجدتها تعمل كل ذلك فى صمت ، تبتعد عن الصخب الاعلامى لتمارس عملها الاحترافى بتمكن ، تبحث وتنقب عن مصادر تستثمر فيها الثقافة لتزيد بها الدخل القومى ، تسجل افكارها وتبحث عن المزيد والمزيد لتطور به مصر ، فهل بحثت عنها مصر لتستثمر مالديها من افكار لتفعيلها
حينما ذكرت اسم فينوس فؤاد وجدت المديح والتفاؤل على وجوه المثقفين بوجود امرأة يطلقون عليها ا لمرأة الفولاذية التى تقاوم الفساد بالعلم والعمل والإخلاص، تقوم بدور تنويرى صادق يبدأ بكونها نموذجا مشرفا فى العلم والعمل ، وهذا ما اهلها لتكون اول سيدة تنتدب من الثقافة كمستشار لمحافظ فى مصر ، وهى مازالت تعمل فى صمت .
لذا اوجه رسالتى الى السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى بان مصر مليئة بنماذج مشرفة وقامات علمية تكافح وتناضل فى صمت وشرف لايقل عن سيدة العربة وسيدة الميكروباص …

نعم يوجد فى مصر فينوس فؤاد وغيرها من النماذج المشرفة التى يستوجب على مصر تكريمهن ، فمصر فى حاجة الى تكريم الباحثين الجادين الذين شرفوا مصر فى المحافل الدولية التى تفتخر مصر بانجازاتهم
شكرًا لجريدتنا الموقره وإدارتها التى تلقى الضوء تباعا على النماذج المضيئة المشرفه لمصرنا الغاليه .

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بوابة شموس نيوز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.