الأحد. يوليو 5th, 2020

بوابة شموس نيوز

إلكترونية – يومية – مصرية

الربيع يلقي إشارة الهمس

1 min read

عبثا أحببتك
عبثا رسمنا للحب أسطورة

وزهرة وصخرة للقاء

ولم نكن ندري

أن للفراشة شهوة امتصاص الزهور

وأن الحمامات تهوي

رسائل الغرام

ولا تعلم بأن العشاق

هم وحدهم يضعون

المتاريس والهواجس

ويلقون بإرادتهم بالأحلام

من نوافذ اليأس

حين تموت المشاعر

وها هنا أنا وأنت

لازلنا نؤجل القبلات

متهمين الشمس بأنها لم تسطع

وأن القمر استغرق في النوم

ولم يستيقظ حتي آخر الشهر

فنامت عواطفنا مثله

ولم نمارس أي طقوس للحب

فحملتنا ثرثرة الرياح

إلي زليخة

فأرسلتنا للغيوم لعلها تمطر

فاستكانت ذاكرتنا بائسة

وقلوبنا مكبلة بالهمس

وارتوينا من عناق الطبيعة للبلابل

حين شدت نشيد الحياة

فاختال الربيع من حسنه

وبالفعل تكلما وتبسما

وانتفض فاتحا نوافذ البهجة

وأمر العشاق بالقبلات

وتبعثر شالي من الهمس

ولملمته أصابع الورود

وصار وجهي ملونا

بريشة فنان الموناليزا

فنسيت طعامي المجمد

الريح تطن بأذني

فأنصت لصوتك

فيحملني عبر البحار والأنهار

ومدن بلون الشوق الكامن في الصدفات

مجنونة تلك الصدفات

وشوشت وهمست وغازلت البنات

في أزمنة الشات

فضاع الحب وشيعناه في التوابيت

بلا ورود ولا تراتيل

وهمسنا البقاء لله

ولا عزاء للحلم الذي قد مات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *