الثلاثاء. سبتمبر 22nd, 2020

بوابة شموس نيوز

إلكترونية – يومية – مصرية

السيسى: لن يتم ترخيص السيارات الجديدة إلا إذا كانت تعمل بالغاز الطبيعي

1 min read

قال الرئيس عبد الفتاح السيسي إن من حق الدولة وقف ترخيص السيارات الجديدة التي تعمل بالبنزين، وإلزام المواطنين بالتحول إلى الغاز لخفض استهلاك الوقود وتكاليف الإصلاح .

وأضاف الرئيس خلال افتتاحه عددا من المشروعات القومية بالقاهرة اليوم الأحد، أننا عندما نتحدث عن عملية إحلال المركبات نستهدف الشريحة الأولى من الطبقة المتوسطة ويمتلك سيارة عمرها يتجاوز 25 عام وتكلفة إصلاحها كبيرة ، فإن الدولة ستساعده فى الحصول على قرض بأقل تكلفة ممكنة، على أن تكون مجهزة بالغاز لأنها ستوفر نصف تكاليف الوقود المستخدم، حيث تنخفض تكلفة الوقود بنسبة 50% فى حالة استخدام الغاز، وهو ما ينطبق على كل السيارات سواء ملاكى او ميكروباص او تاكسي.

السيسي: 8 مليارات جنيه تكلفة إحلال مليون سيارة للعمل بالغاز الطبيعي
المفروض نحن كدولة حتى ننجح فى هذه المبادرات ونصل الى الأرقام المستهدفة أطلب من الحكومة والبنوك الفائدة المنخفضة غير كافية مليون مركبة تتحول من بنزين الى غاز تتكلف 8 مليارات جنيه.
ووجه الرئيس حديثه إلى وزير المالية، د. محمد معيط، قائلاً: لابد من بذل مزيد من التضحيات من أجل استجابة المواطنين، فمكن الممكن وضع فائدة صفرية لما تطلب وزارة الداخلية انه لن يتم اصدار تراخيص جديدة الا اذا كانت السيارة تعمل بالغاز هذا حقنا كدولة نعمل كده بتنظم شؤن حياة شعبها وانفاقه.
واوضح أن الحكومة ستتخذ اجراء يمنع اصدار تراخيص للسيارات الجديدة الإ اذا كانت تعمل بالغاز.

وشدد الرئيس عبد الفتاح السيسى على ضرورة إلقاء الضوء على المبادرات الحكومية فى وسائل الاعلام خلال الثلاثة أيام المقبلة، سواء الخاصة مبادرة تخفيض السلع بنسب متوسطة 20% بالاتفاق مع الغرف التجارىة أو مبادرة إحلال المركبات المتقادمة.

يذكر أن استراتيجية صناعة السيارات تأتي في إطار خطة الدولة لصناعة السيارات في مصر ورؤية مصر 2030 وأبعادها التنموية والبيئية والاقتصادية، وترسيخاً للاتجاه نحو زيادة الاعتماد على مصادر الطاقة الجديدة من غاز طبيعي وكهرباء كبديل للوقود التقليدي، وسعياً نحو تحفيز توطين صناعة وسائل النقل والصناعات المغذية لها محلياً، بهدف الوصول لأكبر قدر ممكن من نسب التصنيع والإنتاج المحلي للسيارات ومركبات النقل الجماعي، خاصةً التي تعمل بالكهرباء، وذلك لمواكبة الآفاق المستقبلية لتلك الصناعة.