“الشارقة لرياضة المرأة” تكشف تفاصيل الدورة الخامسة لـ”عربية السيدات 2020″

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 23 مارس 2019 - 6:43 صباحًا
“الشارقة لرياضة المرأة” تكشف تفاصيل الدورة الخامسة لـ”عربية السيدات 2020″

كتب: أحمد نجم الدين – شموس نيوز

الشارقة- تشارك مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة، عبر وفد رفيع المستوى، يضم إلى جانب إدارة وكوادر المؤسسة، عدداً من أعضاء اللجنة العليا المنظمة لدورة الألعاب للأندية العربية للسيدات 2020، في الدورة الأولى من المؤتمر الدولي لرياضة المرأة العربية، الذي تنظمه الجمعية المصرية للاجتماع الرياضي، خلال الفترة من 28-29 مارس الجاري في العاصمة المصرية القاهرة.

وينطلق المؤتمر بمشاركة كل من وزير الشباب والرياضـة، ووزير التضـامن الاجتماعي، ورئيس المجلـس القومـي للمرأة، وأمين المجلـس القومـي لشؤون الإعـاقة في مصر، وسعادة ندى عسكر النقبي، نائب رئيس اللجنة العليا المنظمة لدورة الألعاب للأندية العربية للسيدات، رئيس لجنتها التنفيذية، ومدير عام مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة، بالإضافة عدد من الشخصيات العربية، التي تمثل أبرز المؤسسات الرياضية في الوطن العربي.

وتأتي مشاركة مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة الشريك الاستراتيجي للمؤتمر، من خلال جلسة تأتي تحت عنوان “التجارب العربية والعالمية في قطاع رياضة المرأة”، تستعرض فيها سعادة ندى عسكر النقبي، حرص دولة الإمارات العربية المتحدة عموماً وإمارة الشارقة خصوصاً على تعزيز دور المرأة في القطاع

الرياضي، وتمكينها من خوض غمار المنافسات على الصعد المحلية والإقليمية والعالمية، من خلال مواصلة تهيئة البيئة المواتية، التي تتيح لها إطلاق العنان لقدراتها ومهاراتها.

“الشارقة لرياضة المرأة” مؤتمر يعزز الريادة

وفي سياق متصل، تنظم مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة، على هامش المؤتمر الدولي لرياضة المرأة، مؤتمراً صحفياً مساء الجمعة 29 مارس الجاري بقاعة السرايا في فندق انتركونتننتال سيتي ستارز، يهدف إلى التعريف بالدورة الخامسة من بطولة الألعاب للأندية العربية للسيدات، التي تحتضنها الشارقة في العام 2020، برعاية كريمة من قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، رئيسة مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة.

وتسعى المؤسسة من خلال المؤتمر الذي تتحدث فيه سعادة ندى النقبي، ويحضره عدد من كبار المسؤولين والشخصيات الرياضية في مصر، إلى الكشف عن آخر استعدادات تنظيم الدورة الخامسة من الدورة، والأهداف المرجوة، إلى جانب استعراض تفاصيل المنافسات، من أجل تحفيز كل الدول العربية على المشاركة في أكبر حدث رياضي نسوي عربي، فضلاً عن استعراض أبرز إنجازات الدورة الرابعة من الدورة.

كما يتطرق المؤتمر إلى الدور المحوري الذي تلعبه مصر فيما يتعلق بدعم وتعزيز رياضة المرأة، باعتبارها من أهم الدول الداعمة للرياضة النسوية على مستوى العالم العربي، حيث تحرص اللجنة المنظمة على تواجد أكبر عدد من اللاعبات المصريات للمشاركة في منافسات الدورة الخامسة من دورة الألعاب للأندية العربية للسيدات، ما يرفع من مستوى المنافسات ويرفد البطولة بنخبة من لاعبات الأندية والمؤسسات الرياضية المصرية، ويسهم في اكتساب وتبادل مزيد من الخبرات.

ويأتي هذا المؤتمر ضمن استراتيجية اللجنة في تفعيل علاقات التعاون والشراكة التي تربطها مع المؤسسات والمنظمات الرياضية العربية والدولية، لدعم واستقطاب أكبر عدد من المشاركات من مختلف الدول العربية.

وقالت سعادة ندى عسكر النقبي: “تأتي مشاركتنا في المؤتمر الدولي لرياضة المرأة العربية، الذي تحتضنه القاهرة، ترجمة لنجاح مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة وشركائها في جمهورية مصر، في تسليط الضوء بصورة أكبر على الرياضة النسوية، ويؤكد المؤتمر حرص الجانب المصري على رياضة المرأة، وسعيه إلى مواصلة تعزيز هذه الرياضة، حيث تعتبر مصر من أوائل الدول التي أنشأت النوادي الرياضة النسوية، فيما تعتبر إمارة الشارقة رائدة في مجال تنظيم الفعاليات والبطولات الرياضية النسوية، الأمر الذي يعكس تقاطع التوجهات والأهداف التي من شأنها أن تثري هذه الرياضة وترتقي بها”.

وأضافت النقبي: “يأتي تنظيم مؤتمرنا هذا على هامش المؤتمر الدولي لرياضة المرأة العربية، منسجماً مع الاستراتيجية التطويرية التي تنتهجها المؤسسة، في ترسيخ مفهوم الثقافة الرياضية للمرأة، ونشر التوعية المجتمعية بشأنها، وتعزيز ممارسة المرأة للرياضة، من خلال تبادل الخبرات والتجارب على الصعيدين الإقليمي والعالمي، عبر استمرارية التواصل مع المؤسسات والأندية المعنية بالرياضة النسوية المصرية، من أجل تعريفها بأهمية بطولة الألعاب للأندية العربية للسيدات، والنتائج الإيجابية المترتبة على المشاركة فيها”.

وتحظى دورة الألعاب للأندية العربية للسيدات باهتمام كبير من قبل المؤسسات الرياضية في الوطن العربي، باعتبارها المنصة الأولى للاعبات العربيات، وتحرص الأندية العربية على زيادة أعداد اللاعبات المشاركات في كل دورة بهدف غرس روح المنافسة في نفوسهن، وتمكينهن من الشعور بأهمية الفوز، وفي نفس الوقت تأهيلهن للمشاركة في البطولات الدورية الكبرى في مختلف الرياضات.

يشار إلى أن مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة التي أُنشأت عام 2016 بمرسوم أميري من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، تهدف إلى تمكين الكفاءات الوطنية،

وتطوير رأس المال البشري في مجال رياضة المرأة، وتنشئة جيل مؤهل من القيادات النسائية في المجال الرياضي، والعمل على تطوير الكوادر واستقطابها، إضافة إلى ترسيخ الثقافة الرياضية والتوعية المجتمعية بأهميتها، وتعزيز ممارسة المرأة للرياضة، وتوفير بيئة رياضية محفزة تسهم في تطوير رياضة المرأة.

كلمات دليلية
رابط مختصر