الشاعر.. وملهمته

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 16 نوفمبر 2016 - 3:53 مساءً
الشاعر.. وملهمته

الشاعر حسن طلب – مصر

هُو الدرُّ الذي في تاجِها
والأَبيضُ الحُـرُّ الذي في عاجِها
وهي الملِيكةُ..
من رَعاياها الذّواتُ المغْرَماتُ
ورَمزُها المِشكاةُ
من أَملاكِها ياءُ اليَمامِ
وما تَبرعمَ من نباتاتِ الكَلامِ..
ومن مَآثرِها: مُداواةُ الفؤادِ
بما تَعتَّقَ من عَقاقيرِ السُّهادِ..
وما تَفتَّقَ مِن أساطيرِ العواطفِ في البلادِ..
ومن أوامرِها: خُذوا العشّاقَ قُربَ النّهرِ
حتّى لا يَغيضَ الماءْ!
دَعُوا الشّعراءَ فوق البَرِّ
حتي لا يموتَ الياسِمِينُ وتذبُلَ الأسماءْ!
وحِكمتُها: مُغازَلةُ الخيالِ فريضةٌ في الحبِّ
عادتُها مُنازَلةُ الغرامِ الصّعبِ..
من عاداتِها الأُخرَى: التَّنزُّهُ في حقولِ السَّيسبانِ..
حدودُ نُزهتِها الرَّبيعانِ: الأصِيلُ الصَّحْوُ والسَّحَرُ!
النَّسيمُ الدَّيدَبانُ
وحارِساها الخَيِّرانِ: الليلُ.. والقَمرُ
ابتسامتُها مزِيجٌ بين تلميح الوُرودِ..
وبين تصريحِ السَّنابلِ!
مشْيُها رقصٌ بلا رقصٍ
تَحيَّتُها: رفيفٌ من فراشاتِ الأنامِلِ..
نهجُها الشعريُّ أنّ تميمةَ الإفصاحِ للألفاظِ
لكنْ رُقْيةُ الإضمارِ للأُسلوبِ!
مِن ألقابِها: قُوتُ القلوبِ
وجَنّةُ الأرواحِ
نظرتُها تُصيبُ.. وقد تُصابُ
ولحظُها يَسبِي.. وقد يُسْبَى!
ومن أسمائِها: حُبَّى
حِسانُ الحُبَّيات.. شهِدْنَ حولَ سِماطِها الممْدودِ
فاكهةً.. وأبَّا!

كلمات دليلية
رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بوابة شموس نيوز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.