الفريق أول / صدقى صبحى يلتقى دارسى دورات أكاديمية ناصر العسكرية العليا

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 22 نوفمبر 2014 - 10:00 مساءً
الفريق أول / صدقى صبحى يلتقى دارسى دورات أكاديمية ناصر العسكرية العليا

أكد الفريق أول / صدقى صبحى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى أن مصر تخوض معركة وجود من أجل إستعادة مكانتها ودورها الرائد إقليمياً ودولياً وبناء حضارة جديدة ومستقبل أفضل ، وأن الشعب المصرى يدرك جيداً حجم المخاطر والتحديات التى تمر بها مصر ، والتى تحتاج من الجميع إلى العمل بكل إخلاص وتجرد من أجل حماية ركائز الأمن القومى على كافة الإتجاهات الإستراتيجية ، جاء ذلك خلال لقاءه بالقادة والضباط من أعضاء هيئة التدريس ودارسى أكاديمية ناصر العسكرية العليا .
بدأ اللقاء بالوقوف تحية لأرواح شهداء مصر من أبناء القوات المسلحة والشرطة الذين قدموا أرواحهم ودماءهم فداء لمصر وشعبها العظيم .
وألقى اللواء أح / عاطف عبد الفتاح مدير الأكاديمية كلمة أكد فيها حرص القيادة العامة للقوات المسلحة على الإهتمام بتطوير وتكامل المنظومة التعليمية داخل الأكاديمية وتكثيف نقل وتبادل الخبرات والإرتقاء بالمستوى العلمى والعملى للدارسين بمشاركة نخبة من قدامى القادة وأعضاء هيئة التدريس والمستشارين والخبراء الأستراتيجيين بالمراكز البحثية والوزراء وأساتذة الجامعات .
وأكد الفريق أول / صدقى صبحى أن القوات المسلحة كانت وستظل دائماً القوة التى يستند إليها الشعب المصرى فى حماية ثوابته وصون إرادته ، يقدم رجالها كل يوم نموذجاً فريداً للعطاء والعمل الوطنى بكل التضحية والشرف للحفاظ على بقاء وتماسك الدولة المصرية فى مواجهة الفتن والتحديات ، مؤمنين إيماناً كاملاً بأنه لا تفريط فى أمن مصر وإستقرارها مهما كانت التضحيات .
وأعرب عن إعتزازه بعطاء رجال القوات المسلحة والشرطة المدنية الذين يخوضون حرباً شرسة فى سيناء وباقى محافظات الجمهورية للتصدى لقوى التطرف والإرهاب التى تسعى إلى إرباك مسيرة الوطن ، والنيل من تماسك الشعب المصري بعد تحقيقه للعديد من الإنجازات الملموسة طوال الفترة الماضية فى العديد من المجالات ، مؤكداً على التنسيق والتعاون الكامل بين القوات المسلحة والشرطة للتصدى بكل قوة وحسم لكل من تسول له نفسه العبث بمقدرات الشعب المصرى أو المساس بالمنشآت والأهداف الحيوية .
وأدار القائد العام حواراً مع القادة والضباط من دارسى الأكاديمية إستعرض خلاله عدد من الأحداث والمتغيرات الداخلية والخارجية وإنعكاساتها على الأمن والإستقرار فى مصر ومنطقة الشرق الأوسط ، والتى تتطلب المزيد من الإستعداد والتدريب الجاد واليقظة الدائمة وإعداد وتدريب المقاتلين على مواجهة كافة التهديدات والعدائيات المحتملة ، مؤكداً أن مصر ستنجح فى مواجهة التطرف والإرهاب وستكون فى طليعة الأمم بما تملكه من جيش وطنى قوى يعمل بعقيدة راسخة لتحقيق الأمن والإستقرار والتنمية فى كافة ربوع مصر ، مؤكداً على دور الأكاديمية فى إعداد وتأهيل أجيال من القـادة والضباط لتولى الوظائف العليا بالقوات المسلحـة ، بإعتبارها منارة للعلم العسكرى المتقدم يسعى إليها كل من يرغب فى تحصيل العلم الرفيع والتسلح بالثقافة والمعرفة التى تنير لهم الطريق وتمكنهم من الوفاء بالمهام والمسئوليات الموكلة إليهم فى الدفاع عن الوطن وصون مقدساته .

حضر اللقاء قادة الأفرع الرئيسية وعدداً من كبار قادة القوات المسلحة .

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بوابة شموس نيوز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.