الفنان التشكيلي سركون بولص Sargon Boulos

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 22 أبريل 2019 - 10:02 مساءً
الفنان التشكيلي سركون بولص Sargon Boulos

بقلم الفنان والباحث التشكيلي عبد القادر الخليل – شموس نيوز

شغف ذاكرتي اشياء كثيرة في منجزات الفنان سركون منذ اول لقاء مع اعماله الفنية في 11/9/2011 في افتتاح معرض فنانين الحسكة في مركز اتحاد الفنون الجميلة في حلب ، ومن خلف المسافة ايضا تلقيت خبر عن معرضه الاخير مع رؤساء فروع اتحادات الفن في سوريا والذي اقيم في صالة اتحاد حلب منذ ايام قليلة. 

رأيت في منجزاته اشياء من الحساسية الذاتية في تهجسه عن حادثات تُعبر عن وقت مخيف, وعن حوادث غير ملاحظة عند الجميع ، لكن الفنان كان يشير اليها في تداخلات شفافة وصامتة . اجد في اعماله همسات مخفية وملاحظات للتوعية. لكن كلها تسعى لتغطية هموم لا يرغب الفنان ان تحصل ولا يرغب ان تكون متضامنة. يختصر في الاشارة اليها ويطرحها للذين يعتبروا بها. أنذاك،. حتى الباحث عبد القادر الخليل كان يخشى في الاباحة بتلك الهموم التي شُوهد منها في لوحات الفنان سركون وفي لوحات الباحث. ولو كانوا هنا نقًاد الفن الفرنسي بوديلير وزولا Baudelaire, Zola, لكانوا استخدموا الصمت ايضا كما استخدمته انا. 
الفنان سركون بولص استخدم معلوماته الدراسية في تجسيد رموز صارخة، وإن كان في عالم الصمت والسكوت؟ تظاهرت اشياء نافرة تخرج من قلب يؤمن في السلام ويعرف ان السلام هو الطريق وهو المستقبل للمجتمع السوري مهما طال الانتظار ؟ لا يوجد طريق افضل من طريق السلام. وفي جوار الهموم ترك لنا نوافذ مفتوحة لنتمتع بجمال العمل الفني وكي نستوعب قراءة احساساته الروحية. في المظهر السطحي ممكن ان تبدوا في اعماله اشياء من العادة , اشياء معروفة ورأينا منها في ربوع وطننا . لكن علينا ان نستخلص من تجارب الفنان سركون بولص قدرته على التنقل بين موضوع وآخر دون اي فجوة تشير للمتلقي في الصعوبة والتعب لأنه امام تجارب ثانية. , هذا الانتاج المختلف هو اساس وصف الفنان المتكامل. هذا التغيير في الموضوع وفي الاسلوب هو الذي يرفع مستوى الفنان التشكيلي باي امة كانت، فقط علينا التجول في منجزات فنانين الواقعية من امثال كوربيه Courbet, وفي منجزات فنانين الانطباعية من امثال مونيه وسيزان Monet and Cezanne , كما ايضا لو نظرنا في منجزات التعبيرية من امثال فان جوج Van Gogh . وفي مناظر الرمزية وحتى في التكعبية من امثال Braque and Picasso . الاعادة في مستوى الفن التشكيلي يجعلنا ان نرى الإبداع يبقى عبارة عن لوحة واحدة. يبقى في نفس المواضيع ونفس الالوان. لكن الفن الحقيقي هو الفنان الذي يعزف كل ادوات الموسيقى, وان يتكلم في جميع لغات الفن التي نعرفها مهما اختلفت اللغات. من هنا ارى في منجزات الفنان سركون بولص انه يغوص في كل بحر ويتجول في جميع حدائق الفن ويقطف من كل حديقة الزهرة التي تتلاءم مع طموحاته الذاتية. احيانا تبقى اشياء يُهملها وأحيانأ يجسدها كذلك بكل قناعة. يُعطي لمفهومية المتلقي مساحة للتفكير في قوة اللوحة وفي ضعفها . فيجسد من الواقعية مظاهر, ومن التعبيرية حِكم، ومن الرمزية عبرة لكل زمن, ومن الخالية والتجريدي التعبيري رموز فيها نوع من الشكوى ونوع من الاحتجاج , . يرسم الاصالة في الخيول, والصبايا رمز الجمال ورمز الوطن, والحمام الذي يستخدمه كناقوس يُذًكرنا بأهمية السلام,وعصير العنب فيه عودة الحياة والسمك بما يشرح عن تعابير دينية واخلاقية، و كما هناك اشياء كثيرة تظهر من قراءة لوحات الفنان الكبير الاستاذ سركون بولص. اشياء ظاهرة اشرت اليها واشياء اخرى في مضمون الوانه واشكاله. اشياء تشير الى الموت والحياة. ليس التهجس من الموت إن كان طبيعي؟ بل ذلك التهجس حين ياتي في العنف, وفي الرحيل, في الهجرة, ثم يأخذنا بأسلوب باطني ليُعيد بنا الى الامل, الى الحرية الى اسرار الدموع التي تعني الفراق لشيء لا نرغب فراقه, فراق الدار، فراق الارض فراق الاحبة وفراق الوطن,
لوحات الفنان سركون بولص لوحات عادية المظهر, لكن مشحونة بهموم الخوف, بهموم المجهولية, و يستخدم اللوحة ليصرخ ضمنها بأعلى صوت مما صرخت لوحة فنان النروج ادغار مانش. ليست لوحات الفنان سركون لوحات كلاسيكية وإن كانت تحمل غلاف الواقعية, بل هي لوحات تعبيرية يُلقيها كرسالة الى ابناء جيله والى ان تبقى تذكار لأهل العبرة. كان يقول فنان الواقعية والانسانية كوربيه. الفن التشكيلي هو ثمرة العلم النظري و يصبح حقيقي سطح اللوحة. 
كثيرا ما نرى عند بعض الفنانين اشكال مترددة ومناظر شبه مُعادة بنفس الالوان وإن اختلفت المناظر الغلافية. هذا الذي لا اراه في منجزات الفنان سركون وهذا هو الطريق السليم للفنان المبدع. هو الفنان الذي يقف امام كل لوحة ويرى انه في اول الطريق, لان الاشياء التي جسدها يوم امس ليست هي التي تحدث في هذا اليوم. يُذكرني الاستاذ سركون في نصيحة اعطاني إياها احد كبار الفن في اسبانيا وقال لي, الفنان الذي يسير في طريق واحد يرتكب نفس الاخطاء, ويخسر كل محاسن باقي الطرقات. , وهذا رأيته في بداية قرن العشرين حين اصبح الفنان تحت رؤية اي مهتم, فالمتنقل في التجارب,نجد له في كل ميناء صديق, بينما الذي يحافظ على مسيرة واحدة لايعرفه 90% من باقي الشعوب. مدارس الفن كثيرة , والمتنقل يضع له لوحة على الاقل في كل طريق.. 
فإذا كانت لوحة الفنان هي مرآت حياته, لماذا لايضع له فرع منها في كل مدينة كي يشرح بها ثقافة الحب والجمال؟ 
الفنان سركون بولص فنان كبير في بلده وفي اماكن اقامته . جاء في جوار الخابور في 1956, درس الفن في دمشق وبغداد وإيطاليا ونصب معارضه المشتركة والفردية في سوريا وفي دول اخرى. فنان عُرف بإنتاجه الغزير, وفي الوانه المستخلصة من عالم الوطن. اجاد الواقعية في اظهار اللون على خطوط القلم, وبحث في العمق الخلفي وكانه يبحث عن البعد الثالث,. مزج الظل والاضاءة بعشق الاول الى الثاني, وتحكم في التوازن البصري مع الحركة. اشاهد في مسيرته تأثير كبير في الاجواء المجاورة, والبيئة التي يعيش بها, وايضا لمسات من مدارس الباروك الايطالي والفرنسي. . كما تظهر عليه ملامح فنانين مدرسة باريزون الفرنسية, في تفوق الاضاءة في كل لوحة. وفي تقاربه الروحي اجد انه اقرب الى تأثره مع فان جوج و Toulouse Lautrec اكثر مما مع غيرهم , وهم الذين دققوا اسلوب الانطباعيين. وهم خلفاء الانطباعية حين ظهر اسلوب بعد الانطباعية. كل هذا التقارب والتنقل بين تجسيد الاشياء في ام عينه, وبين تجسيد اشياء من الخيالية, وشحنها برموز وتعابير، وحفها في اطارات تجميلية هي وسيلة النجاح للفنان في يومنا هذا. في 1890 قال Pierre Bernnand الفنان الفرنسي الكبير؟ لي اربع سنوات اخلع عن فكري الانتماء لأي اسلوب فردي. من انا لأكون مدرسة خاصة, وليس من مدرسة بأسم فنان مفرد. هذه الإيعاظات ايضا اشاهدها في طموحات الفنان سركون, كما ارى اهتمامه الكبير في تجيسد المرأة بكل انواع الجمال, ولها دور كبير في اقمشة الفنان, تحفها اطارات تشير الى الجمال المحلي وجمال المنطقة وفي المحافظة على التاريخ والثقافة.
من اسبانيا. Abdul Kader Al Khalil.
21 /4 / 2019

كلمات دليلية
رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بوابة شموس نيوز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.