القوة التنافسية ( الممنوع والتضحية )

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 22 أبريل 2017 - 9:11 صباحًا
القوة التنافسية ( الممنوع والتضحية )

الشاعرة هدى رشيد – العراق

الممنوع والتضحية لفظان بتطبيقات -بالنسبة إلى الأنثروبولوجيا- وبصورة إجمالية ، ما نسميه الكتب في التحليل النفسي ،فهما يحملان التنظيم الحياتي ،لذا نقول : إننا نقع في خطأ بالغ اذا ما ربطنا حدّا بحد ّ التشويش المفهومي والتصوير الثاوي خاف الرمزي ، المكبوت في التحليل النفسي من جهة ، وربطنا من جهة أخرى الرمزية الاجتماعية -الثقافية- فيطفو على السطح باعتباره اعراضا.
وفي العلوم الإنسانية يكون الاتصال بين الفروع المعرفية ويبقى باب الحوار مفتوحا أكثر من كونه من باب التوافق.
وقد لاحظت ذلك عند قراءتي كتاب ليفي ستروس (البنيات الأولية للقرابة) .
وبناء على معطيات انثروربولوجية علينا ان نظمت لمفهوماتنا الظلال التي تدعونا إليها الوقائع ،وتوجد ضمن بعد لا وعي فردي ينبغي رده إلى السلطة الاجتماعية إلى عناصر خاصة بالشرط الإنساني الكوني.
ان عناصر المعرفة والإدراك لازالت مشوشة، إلا أنه إدراك تدريجي لما يشبه مبدأ التعالق الفكري ويترتب تحت مبدأ الاشتغال الترميزي وهذا الترميز العام هو التشابك المعقد الذي يفصل بين النقطتين الاسطوريتين الثاويتين خلف اللاوعي الإنساني الكوني والمجتمع المثالي.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بوابة شموس نيوز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.