المحكمة الجنائية الدولية تحكم ضد ملاديتش

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 1 ديسمبر 2017 - 4:56 صباحًا
المحكمة الجنائية الدولية تحكم ضد ملاديتش

المحكمة الجنائية الدولية تحكم ضد ملاديتش : الجرائم التي ترتكب ضد الإنسانية لا تغتفر

يُعد حكم محكمة يوغوسلافيا الدولية علامة هامة في تاريخ القانون الجنائي الدولي.

أدانت المحكمة الجنائية الدولية الخاصة بيوغوسلافيا السابقة في لاهاي في 22 نوفمبر/ تشرين الثاني راتكو ملاديتش كواحد من مرتكبي الإبادة الجماعية في سريبرينيتشا وغيرها من الفظائع في حرب البوسنة. ووجدت المحكمة أن ملاديتش مذنب بارتكاب جريمة إبادة جماعية وجرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب وحكمت عليه بالسجن مدى الحياة. ويمكن الطعن في حكم الدرجة الأولى.

إنجاز لا بد منه

يُعتبر قرار المحكمة الجنائية الدولية الخاصة بيوغوسلافيا السابقة إسهاماً مهماً في التعاطي مع الأحداث المروعة لحرب البوسنة. قتلت وحدات صربية تحت قيادة ملاديتش في سريبرينيتشا في عام 1995 أكثر من ثمانية آلاف من الرجال والصبية المسلمين. كما أدانت محكمة الأمم المتحدة الجنرال السابق بسبب سنوات القصف التي تعرضت لها سراييفو، والتشريد الإجباري لمئات الآلاف، والاغتصاب الممنهج الذي ارتكبته قواته ضد النساء والفتيات المسلمات.

وتطبق المحكمة الجنائية الدولية الخاصة بيوغوسلافيا السابقة في حكمها المبدأ الذي مفاده بأن أي شخص يرتكب جرائم خطيرة يجب أن يواجه اتهامات جنائية أمام المجتمع الدولي. وهذا الحق هو إرث من الحرب العالمية الثانية ومحاكم جرائم الحرب في نورمبيرج وطوكيو.

السلام يتطلب العدالة

تعمل ألمانيا منذ سنوات عديدة لتعزيز العدالة الجنائية الدولية، إذ أن تخفيف آلام الضحايا والناجين لا يتأتى إلا إذا تم تحديد الجناة ومسئوليتهم. لا يمكن التغلب على مجمل التحفظات ضد المعارضين السابقين للحرب وتحقيق نجاح في عمليات المصالحة إلا بعد إجراء تحقيق جنائي. ولذلك فإن أي إجراء جنائي دولي هو أيضا فرصة للسلام.

ومن المتوقع أن تجتمع المحكمة الجنائية الدولية الخاصة بيوغوسلافيا السابقة فى 29 نوفمبر/ تشرين الثاني وتعلن حكمها النهائي في محاكمة يادرانكو برليتش وغيره من المدعى عليهم وإنهاء أنشطتها مع انتهاء العام. وسوف تتولى مؤسسة آليات العدالة الجنائية الدولية بعد ذلك القضايا التي لا تزال معلقة.

إن المحكمة الجنائية الدولية الخاصة بيوغوسلافيا السابقة لم تسهم إسهاماً مهماً في التحقيق في جرائم الحرب والجرائم المرتكبة ضد الإنسانية في يوغوسلافيا السابقة فحسب بل طورت أيضا القانون الجنائي الدولي. وبفضل الأحكام القضائية السابقة للمحكمة أصبح على سبيل المثال الاغتصاب الممنهج للنساء الذي استخدم عمداً كوسيلة للحرب أثناء الحرب البوسنية، أصبح يقيّم الآن في القانون الجنائي الدولي بوصفه جريمة ضد الإنسانية.

مصدر النص: وزارة الخارجية الألمانية

الترجمة والإعداد والتحرير: المركز الألماني للإعلام

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بوابة شموس نيوز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.