الجمعة. يوليو 10th, 2020

بوابة شموس نيوز

إلكترونية – يومية – مصرية

المرأة الدافئة

1 min read

بقلم محمد عبد الكريم يوسف – سوريا – شموس نيوز

عندما تعثر على المرأة الدافئة احتفظ بها لأنك بالتأكيد وجدت كنزا ثمينا يستحق الاحتفاظ به للأبد . وإذا صارت المرأة الدافئة شريكة حياة فأنت من المحظوظين جدا فحافظ عليها ثروة حقيقية .
يسأل الإنسان الذي يرغب أن يقيم علاقات طويلة الأمد نفسه السؤال الحاسم المعتاد الذي يقول : هل هذا هو الشخص الصحيح الذي سأقضي معه بقية حياتي ؟ هل المرأة التي تناس بجانبي على السرير هي المرأة الحقيقية التي أحلم بها ؟
يبحث العلماء في جميع أنحاء العالم في القضايا المعقدة للغاية المحيطة بالإنسان ناحية الحب والعلاقات ، وقد أمضوا آلاف الساعات في محاولة لمعرفة كيف يتناسب الناس معًا وما هي الصفات التي يحتاجون إليها لإيجاد علاقة سعيدة ودائمة.

لقد حاول العلماء دراسة شخصية المرأة الدافئة عبر العصور وخلصوا إلى النتائج التالية :

المرأة الدافئة أذكى منك:

عندما تبحث عن شريك لمدى الحياة ، تأكد من أنها ذكية. من الناحية المثالية ، يجب أن تكون شركة الحياة أذكى من الرجل ، لأنها تحميه من ذاته وتحافظ عليه من الأمراض الصحية والعقلية وتقدم المشورة والنصيحة وتهتم بإدارة البيت والعناية بالأولاد. المرأة الذكية تمنح زوجها حياة سعيدة أطول. الفكرة هي أن الشريك الذكي لا يتوقف أبدًا عن تحديك فكريًا ، مما يساعدك على إبقاء ملكاتك العقلية متحفزة ونشيطة إلى الأبد.

المرأة الدافئة صادقة:

يرتكب الجميع أخطاء وقرارات سيئة في بعض الأحيان. وهذا يجعل الأمر أكثر أهمية أن يكون لديك شخص يمكنه إعادتك دوما إلى المسار الصحيح وإخبارك عندما تكون مخطئًا . تظهر الدراسات أن الرجال يرغبون في الحصول على شريك صادق بجانبهم عندما يبحثون عن علاقة ملتزمة طويلة الأمد. إذا وجدت امرأة من هذا النوع فلا تدعها تذهب وتفلت منك واحتفظ بها للأبد.

المرأة الدافئة تمتلك نظرة إيجابية:

هل شريكة حياتك من النوع الذي يرى نصف الكأس الممتلئ ؟ هل تتهمها في بعض الأحيان بالتفاؤل الساذج؟ إذا كانت كذلك فربما وجدت امرأة أحلامك الدافئة . على المرء أن يقيم المرأة بطريقة مختلفة فالأشخاص السلبيون سامون وسيئون وهدامون لصحتنا وحياتنا على المدى الطويل لأننا نميل إلى التعامل مع سلبية الأشخاص الذين نقضي معهم معظم الوقت. وقد ظهر ذلك في ورقة بحثية أعدتها عالمة النفس إلين هاتفيلد حيث وجدت أن السلبية الداخلية يمكن أن تؤدي إلى زيادة معدل ضربات القلب وإعاقة عمليات الهضم وتخفيف التركيز وتوليد الأمراض .

المرأة الدافئة تميل إلى التسويات :

لا يمكن أن تكون الحياة دائمًا فراشًا من الورود وعند نقطة ما في العلاقة ، ستختلف أنت والشريك . الخلاف طبيعي تمامًا و لا مفر منه. لكن العلاقة يمكن أن تنجح فقط إذا كان الشريكان على استعداد لتقديم تنازلات أمام بعضهما البعض وقديما قالوا : لا كرامة في الحب.
رافق علماء النفس في جامعة كاليفورنيا 172 عائلة متزوجة لمدة 11 عامًا وتوصلوا إلى استنتاج بسيط هو أنه : “من السهل أن تكون ملتزمًا بعلاقتك عندما تسير الأمور على ما يرام” ، يقول معد الدراسة الباحث توماس برادبري: ” مع تغير العلاقة ، لا يجب أن تقول في وقت ما شيئًا مثل ” أنا ملتزم بهذه العلاقة ، لكنها لا تسير على ما يرام – أحتاج إلى بعض العزم ، وتقديم بعض التضحيات واتخاذ الخطوات التي علينا أن نتخذها للحفاظ على استمرار هذه العلاقة. “
يقول العلماء أن الراغبين في اتخاذ خطوات التنازل أمام الشريك ، وتقديم التضحيات سيكون لديهم زواج طويل وسعيد و دافئ .

المرأة الدافئة تميل إلى الابتسام:

يحتاج المرء إلى شريك حياة يملأ حياته فرحا وحبورا لا شريك يملأ حياتنا تعقيدا ونكدا وشكاً . في عام 2006 ، أشارت دراسة قام بها علماء النفس في جامعة ويستفيلد ستيت إلى أن وجود شريك مبتسم دائما أكثر أهمية بالنسبة للرجال منه بالنسبة للنساء. وإذا كنت قد وجدت امرأة وجهها باسم على الدوام ، فتأكد من أنك عثرت على كنوز سليمان لأنها تحول المنزل إلى دار للسعادة والراحة الأبدية .

المرأة الدافئة تمتلك قلبا منفتحا

إن وجود شريك يشع بنوره في حياتنا يستطيع أن ينير حياتنا ويضعنا في دائرة الاهتمام يجعل الحياة يسيرة وأكثر سهولة .
تشير دراسة أجرتها جامعة وستمنستر إلى أن الأشخاص المنفتحون على الآخرين جذابون بشكل خاص ويستطيعون حل أصعب المشكلات . يقول مؤلفو الدراسة حتى أن هذه المزية مهمة للغاية لأن الناس يحكمون على المظهر الجسدي للأشخاص ذوي القلب المفتوح على أنهم أكثر وسامة وجمالًا.
المرأة الدافئة تدعم أهدافك وتسعى لتحقيق أهدافها
حاول العلماء لفترة طويلة إثبات أن الرجال يفضلون الزواج من النساء الضعيفات. لكن كريستين ويلان دحضت في كتابها “لماذا يتزوج الرجال الأذكياء من النساء الذكيات ” هذه الأسطورة تمامًا وأثبتت بإحصائيات أن النساء الناجحات والمثقفات جيدًا لا يتزوجن من هم أقل منهن . وتذكر السيدة كريستين ويلان مزايا المرأة الدافئة الذكية حيث تقول : “إن المرأة القوية بجانبك تحفزك ولا تعتمد عليك. لا داعي للقلق بشأنها ولن يحتاج الإنسان لمراجعة سلوكه معها .”
يميل الشخص الضعيف غالبًا إلى نسيان أهدافه. بينما لا يميل الأذكياء لإعطاء الأولوية لأهداف شركائهم فحسب ، بل يميلون إلى مشاركتهم في تحقيق أهدافهم بالكامل . وقد أظهر ذلك دراسة من جامعة كولومبيا البريطانية حيث وجدت أن الإنسان بحاجة إلى مزيج صحي من الأهداف والغايات الشخصية التي تسعى إليها معًا.

للمرأة الدافئة علاقة جيدة مع والديها

إذا كنت تريد أن تعرف كيف سيكون شريكك بعد 30 عامًا ، فابحث عن علاقته بوالديه ومدى احترامه لأرائهم . وإذا كنت تريد أن تعرف كيف سيعاملك خلال 30 عامًا القادمة ، انظر إلى كيفية معاملته لوالديه الآن .
استجوب باحثون من جامعة ألبرتا حوالي 2970 شخصًا من جميع الأعمار ورأوا علاقة واضحة في العلاقة مع الآباء في سن المراهقة وحياتهم العاطفية في وقت لاحق.
لكن هذا لا يعني أن علاقتها بوالديها يجب أن تكون مثالية دائمًا. كتب المؤلف مات جونسون: ” إن فهم مساهمتك في العلاقة مع والديك سيكون مهمًا في إدراك أي ميل لتكرار السلوك إيجابي أو سلبي في علاقة حميمة مع الشريك و الطريقة الوحيدة لتعلم كيفية القيام بعمل أفضل في العلاقات الأخرى هي أن تكون مدركًا لهذا السلوك .”

المرأة الدافئة لطيفة

يقول العلم أن مفاتيح العلاقة الطويلة والسعيدة هي اللطف والكرم. لقد بدأ عالم النفس جون جوتمان من جامعة واشنطن بحثه حول الأزواج في هذا الموضوع منذ أكثر
من أربعة عقود. وقد حدد جوتمان نوعين من الأزواج : السادة والكوارث. لقد توقعت أن الكوارث تنفصل عن بعضها في السنوات الست الأولى من العلاقة. لكن السادة يبقون معًا لفترة طويلة ولديهم دائمًا شيء واحد مشترك فيما بينهم يقول : “إنهم يمسحون البيئة الاجتماعية التي يعيشون فيها بحثًا عن الأشياء التي يمكنهم تقديرها ويعبرون عن الشكر دائما “. وقال في مقابلة مع ذي أتلانتيك” : إنهم يبنون ثقافة الاحترام والتقدير هذه عن سابق قصد وتصميم ” .

المرأة الدافئة هادئة في المعارك وتهدئتك أيضًا

المعارك حتمية في جميع العلاقات. إن عدم الاختلاف على الإطلاق ليس علامة على علاقة مستقرة. لكن الشيء المهم هو كيف تتعامل مع الخلافات وكيف تعوض مرة أخرى نتيجة ما فقدته في الخلاف بعد ذلك.
رافق باحثون من جامعة كاليفورنيا بيركلي وجامعة نورثويست 80 زوجًا لمدة 13 عامًا ، ووجدوا أن العلاقة تستمر لفترة أطول إذا تمكنت المرأة من تهدئة نفسها أثناء العراك ونقل هذه المشاعر إلى الرجل ويختلف التأثير إذا كان الرجل هو الذي يهدأ أولاً.

المرأة الدافئة تفعل الأشياء الحمقاء معك

هل وجدت امرأة لا تقاومك إذا بقيت في الحفلة لفترة طويلة؟ في معظم الحالات لأنها كانت في الحفلة معك؟ ثم لا تدعها تذهب مرة أخرى.
أظهرت دراسة طويلة الأمد لجامعة ميشيغان مع 4864 متزوجًا أن أسعد الأزواج حيث احتسيا الخمر معًا. بالطبع لا يعني هذا أن مدمني الكحول هم الشركاء أكثر سعادة. تقول كيرا بيرديت ، مؤلفة الدراسة :”يمكن للأزواج الذين يقومون بمزيد من الأنشطة في أوقات الفراغ معًا أن يمتلكوا حياة زوجية أفضل” .
المرأة الدافئة حياتها الخاصة ملك لها فقط
تمتلك المرأة الدافئة مساحة من الخصوصية فيما يخص حياتها العائلية الخاصة حيث لا تشارك الآخرين أي خفايا أو أخبار تخص علاقاتها الحميمة لأنها ملكها ولا تخص أي شخص أخر . وقد ثبت ذلك من خلال دراسة طويلة الأمد أجرتها جامعة ميشيغان . يقول معد الدراسة تيري أوربوش في مقابلة مع صحيفة وول ستريت جورنال أنه “عندما يكون لدى الأفراد أصدقاءهم ومصالحهم الخاصة وعندما يكونون قادرين على تقديم أنفسهم بأنفسهم من دون وسيط يصبحون أكثر سعادة وأقل مللًا.”

المرأة الدافئة تتقبل العيوب

يبدو أن العلاقات المفرطة تتكون من شريك ينتقد الآخر ناحية كل شيء تقريبا في الحياة مثل الملابس وطريقة الكلام والتصرف والعادات المزعجة والنوم والشخير والعطس ورائحة الأرجل والحديث بصوت عالي والنوم المبكر ..إلخ .
فإذا وجدت امرأة تقبل عيوبك كما أنت فأنك محظوظ جدا . تقول عالمة النفس تري أوربوش في صحيفة هافينتون بوست : ” إن النهج المتفائل في الحياة يجذبك نحو الناس الذين يرون فقط نصف الكأس الممتلئ . “

المرأة الدافئة لا تتحمل الضغينة:

إذا وجدت امرأة متسامحة مع نفسها ومع الآخرين فإنها تبقى بجانبك لفترة طويلة. لقد أظهرت دراسة أجراها باحثون من كلية لوثر وجامعة ديوك وكلية هارفارد الإلهية أن الأشخاص الذين يستطيعون مسامحة الآخرين دون قيد أو شرط يعيشون حياة أطول . الغفران أساس كل علاقة صحية. والناس ليسوا كاملين أبدا . هناك أوقات تقوم فيها عن غير قصد بشيء يؤذي شريكك . وبعد ذلك تطلب الغفران فإذا كانت دافئة ولا تحتمل الضغينة فستكون قادرة على مسامحتك بقلب طيب.
إذا وجدت امرأة لديها بعض أو كل هذه الصفات ، عاملها جيدًا ولا تتركها أبدًا.واحتفظ بها ودللها طيلة حياتك لأنك تمتلك كنزا من كنوز سليمان .
المرأة تشكل نصف المجتمع جسديا وتربي نصفه الآخر وبالتالي هي كل المجتمع إن رغبنا أم لا . وعندما نعاملها بدلال فإننا ندلل أنفسنا .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *