المركز الألماني لأبحاث الذكاء الصناعي

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 21 ديسمبر 2016 - 12:49 مساءً
المركز الألماني لأبحاث الذكاء الصناعي

كتبت: داليا جمال طاهر

أطلق العلماء في المركز الألماني لأبحاث الذكاء الصناعي ثورة علمية جديدة مع كومبيوتر قابل للتعلم تلقائيا.

ساعات من البحث عن مكان لركن السيارة؟ هذا كان من ذكريات الأمس. مع برنامج النقل والمرور “الركن الذكي” الذي تم تقديمه في قمة المعلوماتية القومية العاشرة، سوف يغدو البحث عن مكان لركن السيارة أسهل بكثير، ما يساعد بالتالي على تخفيف الازدحام في مراكز المدن. عبر تطبيق App يمكنه الدخول إلى خدمة مدمجة، يحصل المستخدم على توقعات أوضاع الكراجات وأماكن ركن السيارة. تم تطوير هذا البرنامج ضمن إطار مشروع مشترك بين المركز الألماني لأبحاث الذكاء الصناعي (DFKI) وشركاء من قطاعات الصناعة والأبحاث العلمية.

حلول النقل الذكية تشكل أحد محاور اهتمام البحث العلمي لمركز DFKI الذي تأسس في العام 1988. سواء التحكم بالروبوت (الرجل الآلي) أو تقنيات الكلام أو الشبكات الذكية أو الحقيقة المدمجة: لا يكاد يوجد موضوع تقني لا يغطيه العاملون البالغ عددهم حوالي 800 شخص من 60 جنسية مختلفة. مشروعات البحث البالغ عددها 180 مشروعا تتشارك في أمر واحد: الكومبيوتر والذكاء الصناعي يلعبان في كل الأبحاث دورا محوريا. منذ زمن بعيد يقوم علماء وباحثو مركز DFKI بأبحاثهم مستخدمين ما يسمى “الشبكات العصبونية” والتي تتضمن عمليات فلترة رياضية متتالية. يقوم الكومبيوتر بتصفية البيانات ويتعرف بهذه الطريقة إلى البنية الموجودة أو المطلوبة. برامج التعليم الذاتي الذكية تتعرف على مكونات الصورة وتفهم الكلام ويمكنها تصنيف المشاعر في الشبكات الاجتماعية.

منذ زمن بعيد تنبهت غوغل لمركز DFKI وأهميته

ما أنجزه فولفغانغ فالستر، مدير مركز DFKI مع فريق عمله مع تقنياتهم التي تعلم الكومبيوتر التفكير، يُعتَبَر بِحَق بداية انطلاقة ثورة جديدة. اليوم تتسابق شركات عالمية عملاقة، مثل غوغل على DFKI بمراكزه وفروعه المنتشرة في كايزرسلاوترن وساربروكن وبريمن وبرلين. غوغل استثمرت ملايين اليورو، وباتت أحد المشاركين في مركز DFKI البالغ عددهم 24.

في “فضاء مكتب مختبر الحياة الذكي” يعمل الباحثون في جامعة كايزرسلاوترن ومركز DFKI على السعي لإيجاد جواب للسؤال حول شكل المكتب في المستقبل. التعاون الوثيق بين DFKI وشركاء آخرين في مجالات العلوم والصناعة يتيح الجمع والتشبيك بين الأبحاث الأساسية والأبحاث ذات التوجهات التطبيقية، وتحويل الأفكار بشكل مباشر إلى تطبيقات عملية. وبعد انطلاقتين ناجحتين لمختبرات الحياة حول موضوعات “المصنع الذكي” و”المدينة الذكية” يبدي فولفغانغ فالستر تفاؤله في مختبر الأبحاث الجديد “ملامسة الإبداعات”.

مصدر النص: www.deutschland.de الإعداد والتحرير: المركز الألماني للإعلام

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بوابة شموس نيوز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.