المستشارة الألمانية تسافر إلى المغرب – معاً من أجل هجرة آمنة ومنظمة ومنتظمة

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 10 ديسمبر 2018 - 1:14 صباحًا
المستشارة الألمانية تسافر إلى المغرب – معاً من أجل هجرة آمنة ومنظمة ومنتظمة

كتبت : داليا جمال طاهر

شموس نيوز – خاص

تسافر المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل للمشاركة في مؤتمر الأمم المتحدة لاعتماد “الاتفاق العالمي بشأن هجرة آمنة ومنظمة ومنتظمة”. وتلتقي المستشارة مع ملك المغرب يوم الأحد الموافق 9 ديسمبر/ كانون الأول.

سوف تحضر المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل يوم الاثنين مؤتمر الأمم المتحدة حول الاتفاق العالمي للهجرة الآمنة والمنظمة والمنتظمة(GCM) في مراكش.

البند الرسمي الأول على جدول أعمال المؤتمر الذي يستمر يومين هو اعتماد الاتفاق العالمي صباح الاثنين الموافق 10 ديسمبر/ كانون الأول. وتعقد بالتوازي مع الجلسة العامة فعاليتان حول الحوار الخاص بتنفيذ الاتفاق.

الهدف: هجرة آمنة

يستند الميثاق إلى “إعلان نيويورك بشأن اللاجئين والمهاجرين” الذي تم اعتماده في سبتمبر/ أيلول 2016. ويشير بوضوح إلى قطاع عريض من المهاجرين، وليس اللاجئين.

الهدف هو تعزيز الهجرة الآمنة والمنظمة والقانونية على المستوى الدولي والحد من الهجرة غير المنتظمة ككل ومنعها.

الاتفاق يخدم المصلحة الألمانية

تتضمن المبادئ التوجيهية التي ينص عيلها الاتفاق، فيما تتضمن، التزام جميع الدول بحماية المهاجرين، والحد من الهجرة غير المنتظمة والتعاون في حماية الحدود.

وينص الاتفاق بالإضافة إلى ذلك على التعامل مع المهربين والالتزام بإعادة القبول من جانب بلدان المنشأ.

كما تحافظ المعاهدة بوضوح على السيادة الوطنية للدول وتوضح أن الأمر يتعلق بإطار تعاون قانوني غير ملزم.

تأتي المبادئ التوجيهية للاتفاق العالمي في صالح ألمانيا. وتدعمها الحكومة الألمانية كوثيقة سياسية رئيسة تخدم تعزيز التعاون الدولي القائم على القواعد والنظام في قضايا الهجرة.

أصدر البرلمان الألماني في نهاية شهر نوفمبر/ تشرين الثاني قراراً يرحب بصياغة الاتفاق “الذي يسهم مساهمة مهمة في تنظيم وإدارة الهجرة والحد منها”.

من المتوقع أن تقوم الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك عقب اعتماد الاتفاق بإعلان التصويت في بداية العام المقبل على تقرير المؤتمر في صورة قرار أممي.

محادثات حول العلاقات السياسية والاقتصادية

ستلتقي المستشارة الألمانية مع الملك محمد السادس، ملك المغرب، عشية انعقاد مؤتمر الأمم المتحدة لإجراء محادثات. ثم تجتمع المستشارة مع رئيس الوزراء المغربي سعد الدين العثماني لتبادل الرأي في إطار حفل عشاء.

سيركز الجانبان في هذه المحادثات على العلاقات السياسية والاقتصادية بين البلدين والقضايا الإقليمية.

مصدر النص: الحكومة الألمانية

مصدر الصورة: photothek.net

الترجمة والإعداد والتحرير: المركز الألماني للإعلام

كلمات دليلية
رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بوابة شموس نيوز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.