السبت. أغسطس 15th, 2020

بوابة شموس نيوز

إلكترونية – يومية – مصرية

الوقت ينفذ منا لإنقاذ الجنس البشري

1 min read

العلماء يحذرون للمرة الثانية: الوقت ينفذ منا لإنقاذ الجنس البشري

في عام ١٩٩٢ أطلق العلماء أول تحذير للبشرية أجمع وقع عليه ١٧٠٠ عالم أغلبهم ممن حصلوا على جائزة نوبل. التحذير ببساطة كان محتواه أنه إن لم نتخذ إجراءات وتغييرات جذرية، فإن البشر سيواجهون كوارث الطبيعة الأم ولن يستطع أحد أن يوقفها، وسوف يتشوه كوكب الأرض بشكل لا يمكن إصلاحه، تلك التشوهات من شأنها أن تقضي على الجنس البشري بأكمله وعلى كل اشكال الحياة علي وجه الأرض.

اليوم وبعد مرور ٢٥ عاما على أول تحذير، يطلق العلماء تحذيرهم الثاني، ولكن تلك المرة الخطر أكبر و متزايد، فلا شيء تغير بعد.

التحذير الثاني نشر في ورقة بحثية تم توقيعها من قبل ١٥٠٠٠ عالم من ١٨٤ دولة مختلفة ومازالت التوقيعات في تزايد، وقد تعتبر تلك الورقة البحثية، هي اكثر ورقة حازت علي توقيعات من العلماء، فالأمر حقا خطير.

الورقة البحثية الأخيرة تؤكد أن البشر فشلوا في السيطرة على الكثير من الكوارث التي أصابت الكوكب الذي نعتمد عليه، بل فوق ذلك ازداد الأمر سوءاً، فمن بين ٩ مخاطر ركز عليها العلماء، فقط ثقب الأوزون هو ما تم التصدي له بشكل مقبول.

ومن أكبر المخاطر التي تثير قلق العلماء انخفاض المياه العذبة بنسبة ٢٦٪ لكل فرد، وزيادة المناطق الميتة في المحيطات بنسبة ٧٥٪. ناهيك عن انخفاض في نسبة الثدييات والزواحف والبرمائيات والأسماك والطيور بنسبة ٢٩٪.

و يرجع العلماء ازدياد تلك الكوارث وتفاقمها إلي زيادة عدد الكثافة البشرية علي كوكب الأرض بشكل مبالغ فيه، ويؤكد بعض العلماء أن البشر قادرون على صنع تغييرات بشكل إيجابي فقط أن وضعوا ذلك الأمر في رؤوسهم، و ضيق ثقب الأوزون هو خير دليل على ذلك، لذلك يدعو العلماء كل شخص قادر على الضغط على الحكومات للتعاون في هذا الشأن وإنقاذ الكوكب الذي نعتمد عليه لبقاء جنسنا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *