الخميس. أبريل 9th, 2020

بوابة شموس نيوز

إلكترونية – يومية – مصرية

ان طال هذا الغياب أكثر.

1 min read

الشاعرة ظمياء ملكشاهي – العراق – شموس نيوز

وصرت كناعور يزاول ضخ الماء في الساقية القديمة…
على خطوط الطول والعرض التي رسمت كل المسافات الطويلة بيننا…
وجاء الوباء فمزق كل تذاكر عودتك
وصرت بين مطرقة أنتظارك وسندان صبري الهزيل
افتش في نشرة الاخبار عن لقاح لقلبي
وابحث في الوجوه عن بشرى الانتهاء
سيصبح وجهي عما قريبا من ذكرياتك الأليفة…
وأصبح كومة من ورق الخريف المتكدس عند شباكك اللندني
تحركه الريح فتغلق الشباك
ستغيب ملامحي وكلماتي
وسيبقى مني بعض الكلمات التي تزاول الطرق على نافذة قلبك
تموت الأغاني وتتبرعم أخرى في ذاك القبو السري الذي هدمته الريح العاتية
ولن تضطر بعد ذلك لاستحضار رائحتي
ولن يندس راسك صباحا في أوردتي
فتنبت الحياة بزهوها في جسدي
ساكون لوحة جدارية علقتها في تلافيف عقلك ونسيتها…
كلما سمعت شعرا عن الحب تذكرتني
وضج نحل الشوق يطن بأذنك فتطرده لتنام معها…
فلا يخدش مزاجك الملكي غيابي
وتنسى ….
أنك زرعت في أحد مواسم السفر
قمرا فضيا في صحراء انثى
وسافرت دون ان تسقيه لينبت
وتركته في الظل منتظرا السطوع
عساك تمر عليه عائدا
فتزهر النجوم لتحتفي بالقمر
ستذوي ملامحي
وتتمازج الوان اللوحة فابهت أكثر
ستنساني مرارا وتنسى انك تذكرتني
وابقى أنا أضع النعناع في الشاي الذي يبرد…
واكتب هذا النص وانا انسى أنني اكتب أليك…
ككل نصوصي المفعمة بالغرابة
فلاأنتمي لواقعي ولا ينتمي حرفي إلى أحد…
فتبا لأني ولدت على شواطئ الكلمات
ونهلت من جنوني مايكفي لأستغيث من الرؤى..