السبت. أغسطس 17th, 2019

بوابة شموس نيوز

إلكترونية – يومية – مصرية

بكاء الصمت 

1 min read

الشاعر حسن حجازى

شعر : أحمد السلاموني – مصر

ترجمة حسن حجازى

وكان الوداع
لقلبٍ وبابٍ
وعينٍ تسيل
لطفلٍ مسجى
بمهدٍ كسيحْ
يبكي الديارْ

ويبقى الجدار
بقايا لذكرى
منها رفات
تُعلق فوق جبين المساء
وجيد الليالي
وجيد النهار
يٌعلَقُ بين ضلوع الجدار
ذكرى فقيد ٍ , ورمزٍ لعار
أصاب الحرائر والمحصنات
بعين النهار ,
مضى دون نعيٍ
ولا أي ثار ,
سوى البكاء
بدمع الثكالى ,
نحيبِ الصغار
ونغرقُ في دمعنا المستعار
وفي تيه غفلتنا والدوار
, صَمتنا حتى الممات
ويشكو الأديم
وتشكو القبور سكونَ الديار
وتهفو إلى مولدٍ للنهار
يبددُ ليلاتنا العابساتْ
///

*******
The weeping of the silence
Written By:
Ahmed Al- Salamony
Egypt
Translated BY:
Hassan Hegazy

///
It was the farewell
of a heart , a door
and an eye that filled with tears,
For a child, Laid on a crippled bed
Weeping the houses

The wall stays as remains
of a memory , for a dead body
to be hung on the forehead
of the evening,
on the body of nights
and the day

Hanging on the parts
of the wall as a memory of a dead ,
a symbol of shame, struck the fair
,the pure and the innocents

He Went without obituary
or any revenge except
the tears of the widows
and the mourning of the young

Drowning in our false tears
and on the loss of our unawareness
and the sickness ,
keeping silent to the death

Our dust is complaining ,
The Graves are suffering
from the stillness of the houses ,
Looking forward toa white birth
of the day,
Removing , illuminating
our gloomy dark nights.
/// /////

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *