تحويل رواية “التغريدة القاتلة” لسمير زكي لفيلم سينمائي بالأردن

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 4 فبراير 2015 - 10:00 مساءً
تحويل رواية “التغريدة القاتلة” لسمير زكي لفيلم سينمائي بالأردن

أعلنت آمنة جميل سعيد, صاحبة دار آمنة للنشر والتوزيع بالأردن, عن انه يجري الأن الإعداد لتحويل رواية “التغريدة القاتلة”, للكاتب سمير زكي, لفيلم سينمائي, وتباع الرواية في جناح  دار آمنة, بصالة الناشرين العرب, بمعرض القاهرة الدولي للكتاب.

 

تدور أحداث الرواية حول إحدى الوثائق السرية المهربة، التي تشير إلى أن مواقع التواصل الاجتماعى ما هي إلا فخ منصوب بإحكام للتنصت ومراقبة كل ما يدور في العالم عامة والعالم العربى خاصة ومن هنا انطلقت رواية التغريدة القاتلة التي بنت أساساتها على كيفية التحكم في موقع للتواصل الاجتماعى بعينه واستخدامه من أجل القضاء على الأعداء بتغريدة واحدة قاتلة.

 

وتكشف الرواية عن جيل جديد من التكنولوجيا الدفاعية التي تسعى بعض القوى من سيطرته وتسخيره للقضاء على أعدائها وتستخدم في سبيل ذلك العالم الأسود الخفى مقترنًا بالمعلوماتية والبرجماتية المسيطرة على عالم التواصل الاجتماعى، والذي يعد خيالًا جديدًا الآن ولكن من يدرى في المستقبل القريب كيف سيكون ؟، وتقول الرواية: إن ما تكتبه في رسائل خاصة مختفية عن أعين الجميع كما تظن هي في الحقيقة ظاهرة لآخرين يستغلونها كما يشاءون، فالسؤال الذي يطرح نفسه هل مواقع التواصل الاجتماعى هي نعمة أم نقمة؟.

 

وتناقش الرواية الآراء حول فوائد مواقع التواصل الاجتماعي وتقول: قد اختلفت الأقاويل والاتجاهات فمنهم من ذهب إلى أنها تسهل الأمور وتجعل الاتصال أسهل بين جميع أركان العالم الأربعة وأرخص وكثير من الفوائد التي لا تحصى في مجملها وآخرين ارتابوا ووجدوا أنها غير آمنة حتى ظهر فريق جديد مستخدمًا إياها كسلاح فتاك.   

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بوابة شموس نيوز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.