تخرج الدورة التثقيفية الاولي للدراسات الاستراتيجية بأكاديمية ناصر العسكرية العليا

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 26 فبراير 2014 - 6:18 مساءً
تخرج الدورة التثقيفية الاولي للدراسات الاستراتيجية بأكاديمية ناصر العسكرية العليا

– أختتمت فعاليات “الدورة التثقيفية الأولى للدراسات الإستراتيجية والأمن القومى” التى نظمتها أكاديمية ناصر العسكرية العليا بمشاركة اكثر من [100] دارس من الوزارات وأجهزة الدولة والنقابات والمنظمات الحقوقية والاحزاب والقوي السياسية والجهات الاعلامية المختلفة بهدف نشر الوعي الفكرى والثقافي اعداد وتأهيل قطاعات كبيرة من المدنيين والعسكريين في الموضوعات المتعلقة بالاوضاع الاقليمية والدولية وانعكاساتها علي الامن القومي المصري علي ايدي نخبة من الخبراء الاستراتيجيين والاكاديميين واساتذة الجامعات في كافة المجالات .
تناولت الدورة التي استمرت خلال الفترة من18 يناير الي 26 فبراير التقديرات الاستراتيجية ومفهوم وابعاد الامن القومي للدولة ، والتوازن الاستراتيجي في منطقة الشرق الاوسط وحروب الجيل الرابع والازمات الدولية والنظام العالمي الجديد
– كما تطرقت الدورة إلى مفهوم الشرق الاوسط الكبير وتوجهات القوي الاقليمية والدولية تجاة المنطقة وتأثيرها علي الامن القومي الاقليمي والعربى ، ومناقشة تطورات الموقف الداخلي المصري والتحديات ومستقبل التنمية في مصر والعلاقة بين الشعب وقواته المسلحة علي مر العصور والقوة الناعمة للدولة المصرية ودور الاعلام في الحفاظ علي الامن القومي المصري .
يأتي عقد هذه الدورة حرصا من القوات المسلحة علي نشر الوعي القومي لدي قطاعات واسعة من المجتمع ، وتستقبل الاكاديمية المدنيين الراغبين في الألتحاف بهذه الدورة علي مدار العام ، حيث تصل مدة الدورة الي [6] أسابيع والدراسة لمدة 3 ايام اسبوعيا من الساعة الخامسة وحتي التاسعة مساءاً .
نتقدم بخالص التهنئة لخريجى الدورة متمنين من الله عزو جل أن تحقق لهم ولمصرنا الحبيبة الفائدة والنفع .

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بوابة شموس نيوز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.