تسخير التكنولوجيا الحديثة لتطوير قطاع الاعمال

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 22 مارس 2018 - 7:33 مساءً
تسخير التكنولوجيا الحديثة لتطوير قطاع الاعمال

كتب: جمال الدين طاهر

بوابة شموس نيوز – خاص

طرق تسخير التكنولوجيا الحديثة لتطوير قطاع الاعمال
 تستغل المنظمات الأكثر نجاحًا التقدم الحاصل في قطاع التكنولوجيا لزيادة الابتكار وتحسين الأداء وتأمين خطط المستقبل
 
فمع تقدمنا ​​نحو اقتصاد رقمي عالمي، هناك آثار عميقة على البيئة المبنية لدينا. نفذت العديد من البلدان استراتيجيات رقمية وطنية لتعزيز الأداء وأهداف خطط العمل نحو القيمة مقابل المال والإنتاجية ونمو القطاع.
 
على المستوى الكلي، ظهر مفهوم المدينة الذكية، واصفاً الابتكارات المدنية المتجهة نحو الرقمية، وأساليب للحكم والمواطنة الحضرية. وتشمل الموضوعات النموذجية التخطيط الحضري المتكامل، وتنويع الاقتصاد المدني بعيداً عن القطاعات الحساسة للمناخ، والنقل المستدام، وإدارة المياه والنفايات، والطاقة البديلة وتصميم المباني الجديدة.
 
في صناعة البيئة المبنية، تقوم العوامل مثل نمذجة معلومات البناء، والبناء خارج الموقع، وتحليلات “البيانات الكبيرة” بتحويل التصميم والبناء والعمليات. تعمل معظم المنظمات الأكثر نجاحاً على التكيف بسرعة مع البنية التحتية الرقمية الخاصة بها لاستغلال التقدم التكنولوجي، والابتكار، وتحسين الأداء، وتحقيق مكانة أكثر تنافسية في السوق، وإثبات المستقبل.
 
هنا في منطقة الشرق الأوسط، يبحث العديد من عملاء البيئة المبنية لدينا عن طرق لتحسين عملياتهم التجارية، وتسخير التكنولوجيا الأنسب لاحتياجاتهم، ومواءمتها مع أهداف الشركة الخاصة. أما بالنسبة للأغلبية، تعد التكنولوجيا حافزًا مهمًا للتغيير. وفي الاغلب ما يؤدي هذا إلى فترة انتقال كبيرة من التركيز على المشروع أو البرنامج والتحول إلى منظور أعمال شامل وأوسع.
 
كما تمكّن التقنية قطاع الصناعة من الاستفادة بشكل أفضل من مهارات إدارة المشاريع. فلقد تطور دور مدير المشروع خلال السنوات القليلة الماضية والتحول من دور المشرف إلى دور المستشار الاستراتيجي. بالتزامن، مع ظهور نوع جديد من الأصول وهي البيانات، التي تستخدم لتشكيل المزيد من القرارات القائمة على الأدلة.
 
قضى مديروا المشاريع التقليديون الكثير من الوقت في جمع البيانات وتدقيقها وعرضها، مما يترك وقتًا محدودًا لإضافة قيمة من خلال التشخيص والتحليلات وإرشادات القيمة المضافة. واليوم، يعمل سير العمل والعمليات التجارية على تمكين التجميع الآلي للبيانات على مستوى دقيق، مع ضمان الجودة والدقة.
 
واليوم يجب أن تتم مواءمة عمليات الجمع والتحليل مع أهداف المؤسسة للعميل. وسيمكن جمع المعلومات لأهداف الأعمال وعوامل النجاح الحاسمة ومؤشرات الأداء الرئيسية ليتم دمجها في حل البرمجيات. يركز العملاء عادة على التكاليف، ويصبحون أكثر كفاءة، ويتحسن سلوكهم الاداري، ويتجهون نحو حوكمة أفضل، ويزيد لديهم الإلتزام. كما يفتح النهج الرقمي المصمم بشكل جيد إمكانات معالجة هذه العوامل. ويتيح لنا الفرصة لتطوير أدوات للوصول إلى الأطراف الأخرى وضمان وصول المعلومات والرسائل كما هو مراد منه. وبما أنك على درايه بمفهوم الاشخاص الذين يستخدمون الجزء الأيسر للمخ أو الجزء الأيمن، فنحن نواجه تحدي في إعداد التقارير من قِبل الاشخاص الذين يستخدمون الجزء الايسر من المخ، وضمان حصول الاشخاص الذين يستخدمون الجزء الأيمن من المخ على الرسالة. 
رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بوابة شموس نيوز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.