الثلاثاء. يوليو 23rd, 2019

بوابة شموس نيوز

إلكترونية – يومية – مصرية

تصريح وزارة الخارجية الألمانية بشأن تحرير الجزء الشرقي من مدينة الموصل

1 min read

كتبت: داليا جمال طاهر

صرح متحدث باسم الخارجية الألمانية يوم 24 يناير/كانون الثاني 2017 بشأن تحرير الجزء الشرقي من مدينة الموصل من يد تنظيم داعش بما يلي:

“يُعد تحرير الجزء الشرقي من مدينة الموصل خطوة مهمة في مكافحة تنظيم داعش في العراق، كما يوضح أن داعش يتخذ بصورة متزايدة موقفًا دفاعيًا، ويسهم في تحقيق ذلك أيضًا التحالف الدولي لمكافحة تنظيم داعش.

ونحن نثمن التصرف الحازم والعمل المخطط له جيدًا الذي قامت به حكومة رئيس الوزراء العبادي وقوات الأمن العراقية، وكذلك لولا جهود البيشمركة الأكراد لما تكلل ذلك العمل بالنجاح.

ويجب الآن العمل على استعادة الأمن في شرق المدينة، وتقديم الإمدادات للسكان الذين تخلصوا بعد سنوات صِعاب من كابوس إرهاب داعش وأصبحوا يرغبون في العودة سريعًا إلى حياتهم الطبيعية. كما نلاحظ عودة ما يشبه الحياة اليومية مرة أخرى في بعض الأماكن، حيث أصبح لدى الناس الشجاعة للخروج إلى الطرقات وفتح الأسواق؛ وقد عاد الآلاف إلى المناطق الشرقية والضواحي الجنوبية المحررة. بدأت الأمم المتحدة بدعم ألماني في إجراءات أولى لإعادة الاستقرار هناك، وذلك عن طريق إصلاح الإمداد بالكهرباء ومحطات الرعاية الصحية.

قدمت ألمانيا، بوصفها من أكبر الدول التي تقدم مساعدات إنسانية للعراق، إسهامًا ضخمًا يناهز الـ120 مليون يورو في العام الماضي، تم تخصيص جزء كبير منها لصالح السكان في منطقة الموصل. ويساعد هذا الدعم في إمداد السكان بالمياه النظيفة والغذاء، وكذلك في ضمان تقديم الرعاية الطبية الأساسية.

إن الاحتياج للمساعدات الإنسانية كان وما زال ضخمًا، إذ لم يأت بعد أكبر التحديات، ففي غرب المدينة ما زال هناك مئات الآلاف من الأشخاص في أيدي داعش وهم يحاولون النجاة في ظل أسوأ الظروف هناك.”

مصدر النص: وزارة الخارجية الألمانية– الترجمة والإعداد والتحرير: المركز الألماني للإعلام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *