تصريح وزارة الخارجية الألمانية بمناسبة الذكرى العاشرة للحرب بين الاتحاد الروسي وجورجيا

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 7 أغسطس 2018 - 8:17 مساءً
تصريح وزارة الخارجية الألمانية بمناسبة الذكرى العاشرة للحرب بين الاتحاد الروسي وجورجيا

كتبت:داليا جمال طاهر

بوابة شموس نيوز – خاص

 بمناسبة الذكرى العاشرة للحرب بين الاتحاد الروسي وجورجيا صرح متحدث باسم وزارة الخارجية الألمانية يوم 7 أغسطس/ آب بما يلي:

 

“اليوم يصادف الذكرى العاشرة لبدء الصراع المسلح بين الاتحاد الروسي وجورجيا.

 

تؤيد جمهورية ألمانيا الاتحادية السيادة الوطنية والسلامة الإقليمية لجورجيا داخل حدودها المعترف بها دوليا. إن الاعتراف الأحادي من جانب الاتحاد الروسي وأربع دول أخرى بالمنطقتين الجورجيتين أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية الانفصاليتين غير مقبول.

 

تؤيد ألمانيا الجهود المبذولة لإيجاد حل سلمي للنزاع في إطار محادثات جنيف التي تظل حجر الزاوية في جهود الوساطة الدولية. نطالب روسيا الوفاء الكامل بالتزاماتها بموجب اتفاقيات 12 أغسطس/ آب و 8 سبتمبر/ أيلول 2008.

 

وستواصل ألمانيا دعم بعثة المراقبة الأوروبية EUMM والعمل على وصول المنظمات الدولية لحقوق الإنسان إلى المناطق الانفصالية. إننا نرحب بالحزمة التي وضعتها الحكومة الجورجية “خطوة نحو مستقبل أفضل” التي تهدف إلى تحسين الظروف المعيشية للأشخاص خارج الحدود الإدارية من خلال تسهيلات في مجالات التجارة والتعليم والتنقل.”

 

مزيد من المعلومات:

 

تصاعد النزاع في 7 أغسطس/ آب 2008 بسبب منطقة أوسيتيا الجنوبية الانفصالية في جورجيا. أدى الصراع العسكري الذي استمر خمسة أيام بين روسيا الاتحادية وجورجيا إلى مقتل ما يقرب من 850 شخصًا وترك أكثر من 130.000 شخص مشردين بشكل مؤقت.

 

تم التوصل إلى اتفاق الهدنة في 12 أغسطس/ آب 2008 من قبل الرئاسة الفرنسية للاتحاد الأوروبي. في 17 أغسطس/ آب 2008 سافرت المستشارة الاتحادية إلى تبليسي ورحبت بتوقيع الاتفاق. أنهى ما يسمى بخطة النقاط الست النزاع العسكري ولكن ليس النزاع حول أوسيتيا الجنوبية وأبخازيا المنفصلتين عن جورجيا. اعترف الاتحاد الروسي في 25 أغسطس/ آب 2008 باستقلالهما، وبعد ذلك تم قطع العلاقات الدبلوماسية بين تبليسي وموسكو.

 

ومنذ ذلك الحين يسعى المجتمع الدولي انطلاقا من خطة النقاط الست وفي سياق ما يسمى بمحادثات جنيف للوصول إلى حل للنزاع. تقوم بعثة مراقبة تابعة للاتحاد الأوروبي، وهي بعثة الاتحاد الأوروبي للمراقبة (EUMM) ، بمراقبة الالتزام للاتفاقية إلا أنها لا يمكنها الوصول إلى أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية.

 

مصدر النص: وزارة الخارجية الألمانية

الترجمة والإعداد والتحرير: المركز الألماني للإعلام

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بوابة شموس نيوز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.