الخميس. أغسطس 13th, 2020

بوابة شموس نيوز

إلكترونية – يومية – مصرية

“تومسون رويترز” تحصد لقب “شركة تقنيات الضرائب للعام” في أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا

1 min read

دبي، الإمارات العربية المتحدة – يونيو 2020:

فازت “تومسون رويترز” – الشركة الرائدة عالمياً في تقديم حلول تقنيات الضرائب – بجائزة “شركة تقنيات الضرائب للعام 2020”، والتي تمنحها منصة International Tax Review (ITR)، وتكرّم بها الإنجازات والتطورات الاستثنائية للمتخصصين الدوليين في الضرائب خلال حفل جوائزها الأوروبية المرموقة.

وبتطويرها لحلول تقنيات الضرائب غير المباشرة للعديد من المؤسسات الكبيرة بالمنطقة، والتي تعمل عبر أسواق متعددة حول العالم، استحقت “تومسون رويترز” هذا التكريم لمساهمتها في تعزيز المعرفة والأدوات ذات الصلة للشركات في شتى أنحاء أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا، ومساعدتها على فهم اللوائح التنظيمية الضريبية التي تشهد تطورات سريعة، بل والمعمول بها حديثاً في عدد من دول المنطقة.

واليوم، تعتبر “تومسون رويترز” المزود الرائد لبرامج الضرائب مع تواجدها الفعلي في المنطقة، حيث تحظى خدماتها بالاعتراف والتقدير من السلطات التنظيمية والشركات على حد سواء. كما أنها تكتسب ثقة الشركات “الأربع الكبار” العالمية للمحاسبة لإنجاز معاملات ضريبة القيمة المضافة بالنيابة عن عملائها.

وتعليقاً على الجائزة، قال ديفيد فوكس، المدير العام لوحدة أعمال الشركات في آسيا والأسواق الناشئة لدى “تومسون رويترز”: “يسعدنا أن نحصل على جائزة ’شركة تقنيات الضرائب للعام‘ في أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا، وأن نحظى بالتقدير لما تبذله تومسون رويترز للمساعدة على تطوير وتحسين العمليات التجارية في أنحاء المنطقة. وفي ظل الوتيرة السريعة التي تتطوّر بها الأسواق في هذا الجزء من العالم، تشكّل الاستفادة من التكنولوجياً أمراً ضرورياً ليس لإدارة متطلبات اليوم وحسب، ولكن للاستعداد أيضاً للمستقبل. إن تقنيات الضرائب تمكّن الشركات من إنجاز المزيد بدقة وكفاءة أكبر وبتكلفة أقل، وكذلك تحسين عملياتها الضريبية، والتركيز على الفرص الجديدة والتحديات”.

تحتفل جوائز ITR الأوروبية بدورتها السنوية الـ 16 في العام 2020، وتستقطب طلبات المشاركة في الجائزة من شركات المحاماة، ومستشاري الضرائب، والمحاسبين ومزوّدي الخدمات الضريبية من شتى أنحاء أوروبا، والشرق الأوسط، وإفريقيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *