ثورة صناعية تشهد التطورات التكنولوجية الحديثة في مصنع بتروجت

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 21 أبريل 2019 - 2:48 صباحًا
ثورة صناعية تشهد التطورات التكنولوجية الحديثة في مصنع بتروجت

بقلم سها السمان – شمو نيوز

نظمت كلية الدراسات الافريقيه العليا، جامعه القاهره، رحلة ميدانية قام بها دكاترة وطلاب كلية الدراسات الافريقيه العليا،
الدكتورة ماجدة عامر رئيسة قسم الجغرافيا، والدكتور أحمد شحاته والدكتور جمال عطيه والدكتور مصطفى رجب .

وبالتنسيق مع شركة بتروجيت وزيارة موقع العمل والاطلاع علي ورش التغليف الخاصة بمواسير البترول والغاز الثقيلة. وكيف وصل هذا النوع من الصناعة للعالمية، وأصبحت مصر من ،٢٥٠ دوله في العالم في هذه الصناعة.

تقوم شر كة بتروجيت بتصنيع كل معدات قطاع البترول، وانشاء المحطات، وتوصيليها الي بير البترول ومحطة المعالجة وخط الإنتاج.

كما تقوم الشركة بتصنيع جميع مواسير الغاز تحت الارض وتحت البحر لمسافات كبيرة.

تعتبر شركة بتروجت ملك الهيئة العامة للبترول، واصبح المنتج يصدر للخارج ، اي ذيادة في الدخل القومي اي دولارات اكثر . تطورت هذه الصناعة في خلال بدايه من عام ٢٠١٦ وحتي الان، فكانت مصر قبل ذلك الحين تستورد هذه المعدات من الخارج بالعملة الصعبة بالإضافة إلي الوقوع تحت رحمة البلد المصدر أما امكانيات اقل او معدات غير مطابقة للمواصفات أو تالفة او ارتفاع في الأسعار.

قال أحد المهندسين أن الوزير كامل الوزير هو من كان يدير العمل في الفترة الأولى من بدء العمل الجاد، وأشار ان العمل كان يستمر ٢٤ ساعة بلا انقطاع ولا راحة، ولكن الثمرة تستحق هذا العناء والتفاني.

دخلت مصر في تنفيذ الاتفاق، بالاشتراك مع ثلاث شركات عالميه، المقاولون العرب، اوراسكوم، بتروجت. يجب علينا جميعاً ان نفخر ببلدنا وسواعد أبنائنا واخلاص وتفاني رئيسنا.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بوابة شموس نيوز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.