جزيرةُ حبٍّ بعيدةٌ …. عيناكَ

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 25 مايو 2018 - 5:47 مساءً
جزيرةُ حبٍّ بعيدةٌ …. عيناكَ

الشاعرة مرام عطية – سوريا

بوابة شموس نيوز – خاص

جزيرةُ حبٍّ بعيدةٌ جذلى بعرائشِ البنفسجِ والقرنفلِ عيناكَ الخضراوانِ ،

خمائلُها ترفلُ بوريقاتِ الطُّفولةِ ، تموجُ بأسرارِ النَّسيمِ ،

تحكي رواياتِ النَّحلِ للعشَّاقِ ،

تلالها الواقفةُ على كتفِ القمرِ تزرعني أبنوسةً باسقةً تختالُ في البهاءِ ،

تمتدُّ ، تفرشُ ظلالها الوارفةَ بالدِّفءِ على ضلوعي اليابسةِ ،

تبلِّلها بالعطرِ ،

كغيمةٍ ترممُ أخاديدَ الصحراءِ،

تمحو التَّجاعيدَ بكفٍّ سحريَّةٍ عن وجنتي عجوزٍ أو كثديِ أمٍّ ينهلُ مِنْهُ طفلها حليبَ القوةِ والنماءِ ،

عصافيري العاشقةُ تنشدُها أكوابَ الهمسِ ،

تنقشها بينَ الضلوعِ جزيرةَ حبٍّ من شفيفِ الزَّهرِ بوحها ،

يمطرني ذهبُ سنابلهِا ، يلوِّنني كلوحةٍ فريدةٍ ،

يغزلني قزحهُ سمفونيةَ وجدٍ وحنينٍ ،

أنقرُ في صحونهِ بهجةَ النظرِ ،

أرشفُ غزلَ الأغاني ،

من يقلُّني إليها غيرُ أمواجِ الشَّوقِ ؟

ومن ينقذني من مدنِ الصَّقيعِ ويرعى نبتَ الأحلامِ غيرُ ذراعيكَ ؟!
أكسرُ أصفادَ المسافاتِ ، أردمُ هوةَ الزمنِ ، ت

شهقُ أنفاسكَ نثارَ الوردِ ،

تكتبُ قصيدةً بطعمِ الشوكولاتة ،

ياللحبورِ !! أراكَ تبحرُ في قواربِ النُّهى ،

تمزِّقُ خرائطَ الحربِ ،

تدفنُ في قبرٍ قديمٍ حسدَ قابيلَ لهابيلَ ،

تحرسُ ياسميني،

منحدراتُ الخيبةِ تطويها جبهتكَ العاليةُ تتقلَّدُ الشَّمسَ ،

مستنقعاتُ اليأسِ تجففها شمسُ ابتسامتكَ ،

الأغاني التي يعزفها الكمانُ بين ضلوعي تهمسُ باسمكَ الجمانِ ،

الغدرانُ التي تنسابُ بحبورٍ تنقشُ وجهك الملائكيَّ على مرايا الماء ،

و أنا المفتونَةُ بسحرها ستضمُّني أقاليمها إلى بياراتِكَ المزروعةِ بالليمونِ و اللوزِ ،

و سأحدِّثُ عن بريقِ نجومها صديقاتي ،

أحيكُ لها شالَ الفرحِ الزاهي يليقُ باللقاءِ،

ما أبهى رباكَ ! كم عطَّرتْ جيدي وصاغتني من لجينِ الوردِ !

وما أرقَّ نسائمكَ ! تنثرُ السكينةَ في روحي ،

تسقيني الحنانَ .
_______
مرام عطية

كلمات دليلية
رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بوابة شموس نيوز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.