الخميس. أبريل 9th, 2020

بوابة شموس نيوز

إلكترونية – يومية – مصرية

جنة الأرض يُبرز جمال جزيرة سريلانكا

1 min read

كتبت: داليا جمال طاهر – شموس نيوز

في إطار تعزيز مساعيها لبناء العلامة، طرحت الخطوط الجوية السريلانكية، الناقل الوطني لسريلانكا وعضو في تحالف “عالم واحد” المرموق، أحدث فيلم للعلامة بعنوان “جنة الأرض” في قاعات سينما بي في آر، “ون غالي فيس” مؤخراً.
يستحضر الفيديو الذي يحمل عنوان “جنة الأرض” الذكريات الرائعة للحن “بلو ووترز” بمنظور عصري، ويشارك به باقة من ألمع وأحب نجوم سريلانكا مثل جاكلين فرنانديز، كومار سانجاكارا، ماهيلا جاياواردينا، بيتر كاروفيتا وباتيا كوروفيتا وباثيا وسانثوش- حيث تعكس أعينهم جمال الجزيرة الساحر متعدد الأوجه – كل هذا بخلفية الخطوط الجوية السريلانكية الحيوية بوصفها الرسول الذي ينقل قصة سريلانكا إلى العالم.
وقال أشوك باثيراج، رئيس مجلس إدارة الخطوط الجوية السريلانكية: “في إطار الجهود الحثيثة لقيادة للارتقاء بالناقل الوطني إلى أجواء أفضل، ستكون رعاية هذه العلامة المحبوبة من أهم أولوياتنا. لذلك، سيكون فيديو العلامة هذا بداية للعديد من مثل هذه المبادرات التي يطرحها الناقل الوطني، والتي تمثل أساسًا قويًا يساهم في تحقيق الأهداف التجارية والوطنية على المدى الطويل. محاولات ترسيخ علامة الخطوط الجوية السريلانكية تترجم عادةً إلى ترسيخ اسم سريلانكا ، الوجهة، خصوصًا في وقت ندرس فيه إمكانيات السفر إلى بعض الأسواق الأكثر ربحًا في أستراليا، آسيا وأوروبا”.

يرصد فيلم “جنة الأرض” الجمال الساحر للمناظر الطبيعية الخلابة الفريدة في سريلانكا، وحسن الضيافة المتأصل في شعبها ونبض وإيقاع الحياة الثقافية التي أبهرت العالم.
وفي حديثهم عن الناقل الوطني، وتجربتهم مشاركتهم في هذا العمل، قال بعض المشاهير المشاركين في هذا الفيديو:
كومار سانجاكارا، أسطورة الكريكيت، “بصفتي مواطن سريلانكي، شرفت وأفخر بالمشاركة في هذا العمل المذهل للناقل الوطني. في كل مرة نسافر إليها من وإلى سريلانكا، يكون خيارنا الأول دائمًا هو الناقل الوطني، لمجرد الشعور بالراحة والدفء وما نلقاه من رعاية واهتمام. وأضاف ماهيلا جياواردينا، أسطورة الكريكيت، قائلًا: “إنها تجربة رائعة أن أشارك في هذه المساعي التي يبذلها الناقل الوطني، والتي تكشف عن

أروع جوانب الدولة وأكثرها سحرًا. إن مشاركتي في هذا العمل جعلتني أدرك أن سريلانكا لديها الكثير لتقدمه للمسافر، وحتى للمواطن السريلانكي. “
وتابع “باثيا جاياكودي من بي إن إس BNS، قائلًا: “عندما دعتنا الخطوط الجوية السريلانكية للمشاركة في هذا العمل الفني الرائع، كنت مترددًا في البداية، لأنه كان بمثابة عمل موسيقي ” أكبر من الحياة ” أحببته، منذ صغري. كانت هذه تحفة فنية يجب أن يتغنى بها العظماء الذين أقدرهم. إنه لشرف كبير لي أن أكون جزءًا من مساعي الشركة الترفيهية، كما أتمنى للخطوط الجوية السريلانكية كل التوفيق في هذه المساعي التي تهدف إلى نقل الوجهة إلى العالم”.
وقال سانثوش ويرامان، من BNS : “لا يمكن للمرء تخيل محاولة سريلانكا الوصول إلى العالم دون وجود الخطوط الجوية السريلانكية. هذه هي الثقة التي منحها الناقل الوطني للوطن. لقد منح الأجيال القادمة أمل النظر إلى ما وراء الآفاق. تعود علاقتنا بالخطوط الجوية السريلانكية إلى ما يقرب من 20 عامًا، إلى بداية مسيرتنا الموسيقية وسنظل نؤمن بأخلاقيات الخطوط الجوية السريلانكية لأنها قدمت خدمة هائلة للسريلانكيين ولسريلانكا على مر السنين. “
حظيت الخطوط الجوية السريلانكية بالدعم المناسب من وكالتيها المبدعتين “ليو بورنيت” اللتين تحملتا عملية التخليص الإجرائي، و”وندرمان تومبسون سريلانكا” التي نفذت المفاهيم الإبداعية بالتعاون مع Working Ants Productions.
يكشف فيلم “سرنديب جارتنا” الذي صدر الأسبوع الماضي، والذي نال إعجاب الجمهور الهندي، يكشف الجمال الخالد لسريلانكا من خلال سرد اثنين من أحب مشاهير سريلانكا المحبوبين، جاكلين فرنانديز نجمة بوليوود، وأسطورة الكريكيت كومار سانجاكارا. بينما تكشف فرنانديز للجمهور أن الجزيرة تبهج الجميع، يصطحب سانجاكارا المشاهد من خلال تجربة على متن الناقل الوطني ترمز إلى كل جمال سريلانكا وثقافتها ونكهاتها وروحها.
أثار الفيديو ضجة عبر وسائل التواصل الاجتماعي كأول علامة سريلانكية تتخطى المليون مشاهدة خلال 11 ساعة وأول عمل يصل إلى خمسة ملايين مشاهدة في يومين. وقد وصل الفيديو الآن إلى أكثر من 20 مليون مشاهدة.