جوهر الإنسان في أعمال أماني سيد جمعة

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 5 أبريل 2017 - 2:31 مساءً
جوهر الإنسان في أعمال أماني سيد جمعة

قراءه تشكيلية في أعمال الفنانة المصرية ( أماني سيد جمعة )

الناقدة التشكيلية الدكتورة (إخلاص ياس خضير العراق )  

الشعور واللاشعور كقيمة معرفية لتفسير آلية العلاقة القائمة في النفس البشرية ما بين جانبي الوعي واللاوعي،والولوج لعالم ما فوق الواقعي بتلقائية تتجاوز أي سلطة مباشرة للوعي او قيد عقلاني هذا ما جاءت به الفنانةاماني سيد،حيث بنيت منجزاتها في جوهرها بعدا رومانسيا من خلال تغلب الحس على العقل ببعده العاطفي،وكانها تقيم معادلا ذهنيا لا معقولاً يمتلك حقائق موضوعية في جوهره توازي العالم الموضوعي الواقعي والمرئي فاذا كان هنالك فكر فهو فكر حر يتحرك في فضاء لاواعي خارج سلطة العقل في عالم يمثل نافذة روحية لولوج الحقيقة المطلقة،اوادراكها ذهنيا وبما ان هنالك جسوراً بين الوعي واللاوعي تتمثل فيما يتشكل من مضامين صورية تحت عوامل ضاغطة في الوعي تترك اثرها بحكم علاقة الانسان بمحيطه، جعلت مبررات منطقية لتجسيد هذه التصورات القابعة في عمق النفس الانسانية في عالم اللوحة، كسطح صوري ليمتزج الواقع والحلم ،والحلم بامتداده اللاواعي عبر الخيال باستراتيجياته الغامضة بمضامينها الضاغطة على الشكل لتتجاوزه الى الفكر الحر المتسامي،بسطوة اللاوعي للسعي للخروج بقيمه لفهم علاقة الانسان بمحيطه،عبر ترجمة هواجس وانفعالات تتعلق بالحقيقة السامية بلغة الواقع ، واصبح اللاوعي من المناطق الشرعية في البحث عن الحقيقة المتسامية المطلقة، عبر السمو الفكري على كل ما هو مادي.

Feeling and the unconscious, as the value of knowledge to explain the relationship mechanism in the human psyche, between both sides of the conscious and unconscious, and access to a world above the real, spontaneously beyond any direct authority of consciousness or under rational That’s what brought her the artist Amany said, where she built its achievements in essence a romantic dimension of during overcome the sense of the mind and emotional dimension, as if staying equivalent mentally not reasonable possesses objective facts in essence, parallel to the objective world the real and visible. If there was a thought is the thought of a free floating in space outside the authority of reason, the world is a spiritual window to enter the absolute truth, knowledge mentally, since there are bridges between the conscious and unconscious are as formed from the contents of a sham under stressful factors in consciousness have an impact by virtue of the relationship of man with his surroundings, made the rational justifications to embody these perceptions lurking in the human soul in the world of painting depth, to blend reality and dream, the dream unconscious through fantasy with strategy mysterious content of those measures compactor, the shape of the overtaken to free thought transcendent, hold sway subconscious to seek out values ​​to understand the human surroundings relationship, through the translation of the concerns and emotions related to the fact lofty language of reality, and became unconscious from legitimate areas in search of truth absolute transcendent, through intellectual Highness all that is material.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بوابة شموس نيوز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.