حزب الجيل الديمقراطى يؤكد زيارة الرئيس لألمانيا تأكيد لدور مصر الاقليمى

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 3 يونيو 2015 - 7:00 مساءً
حزب الجيل الديمقراطى يؤكد زيارة الرئيس لألمانيا تأكيد لدور مصر الاقليمى

كتبت : داليا جمال طاهر

 
أصدر حزب الجيل الديمقراطى برئاسة ناجى الشهابى بيان صباح اليوم بمناسبة زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسى لدولة المانيا أكد فيه وقوف حزب الجيل خلف الرئيس عبد الفتاح السيسي فى سعيه الدوؤب لبناء وتنمية مصر وإعادتها إلى مكانتها الدولية والاقليمية القائدة.

ووصف الجيل زيارة الرئيس لبرلين بالمهمة وانها ستكون لها إنعكاسات إيجابية على مجمل العلاقات المصرية الاوروبية بصفة عامة بحكم وضع المانيا المؤثر فى الإتحاد الاوروبى وعلى صعيد البلدين ايضا وخاصة أن المانيا رابع اقتصاد على مستوى العالم وإنها ستسفر عن تعاون مصرى المانى فى مجالات الطاقة والطاقة المتجددة والتعدين والتدريب المهنى والاسكان والبنية التحتية والنقل والمواصلات وإدارة الموانى وفقا لأحدث الإساليب العلمية التى يتفوق فيها الالمان ،

وأكد حزب الجيل على تكاتف كل المصريين خلف الرئيس خاصة في ظل التحديات الإقليمية التي تواجه الدولة والمجتمعات العربية في حربها ضد الإرهاب والتي أنتقلت من تهديدها لمجتمعاتنا ووهويتنا الحضارية الإنسانية والدينية إلى تهديد العالم أجمع .

وقال ناجى الشهابى رئيس حزب الجيل أن جهود الدولة المصرية وكذلك التوجهات الصادقة من الرئيس عبد الفتاح السيسي لتعزيز الأمن والإستقرار في منطقة الشرق الأوسط تعطى مؤشراً حقيقياً لدول العالم على ضرورة التوافق مع الرؤية المصرية فيما يتعلق بالأزمات المتفجرة في سوريا والعراق وكذلك التوترات في الحالة الكردية وقضايا أمن الخليج وآفاق الدور الإيرانى في المنطقة، خاصة وأن الظروف الراهنة تؤكد بما لا يدع مجالاً للشك أن مصر قوة كبرى في المنطقة وهى المعبره بشكل رئيسي عن جوهر مصالح الأمن القومى العربي.

وأضاف رئيس حزب الجيل انه مما لا شك فيه أن دعوة إنجيلا ماركيل المستشارة الالمانية للرئيس السيسى لزيارة بلادها تعكس تفهم المانيا لثورة المصريين فى 30 يونيو وتقديرا كبيرا للرئيس ولمجهوداته فى بناء بلاده ولحربه على الارهاب وتعكس تفهم منها لطبيعة المتغيرات الحادثة في المنطقة وتؤكد أن الحرب على الأرهاب باتت أمراً ملحاً على الجميع وعلى طاولة المباحثات الإقليمية أو الدولية،

وأكد الشهابى انه لم يعد مقبولاً ان يتم التضحية بمصالح وامن دول الاقليم من اجل حماية دول اخرى بعيدة ومرفوض ان يتم إستفلال العنف بشكل موجه في أقاليم أخرى من العالم من قبل دول كبرى .

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بوابة شموس نيوز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.