حسين يونس .. عالم من روائع وابداعات

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 15 أبريل 2018 - 5:46 صباحًا
حسين يونس .. عالم من روائع وابداعات

  قراءة تشكيلية

  في اعمال الفنان اللبناني (حسين يونس)

  بعنوان ( حسين يونس .. عالم من روائع وابداعات )

  للنا قد (أ. خضر مصطفي مصر)

بوابة شموس نيوز – خاص

تعريف بالفنان

الاسم حسين محمد يونس ، مواليد بيروت 1969 .

فنان تشكيلي وخطاط بارع وخاصة خط النستعليق الذي ابدع به وهو احد اهم من كتب النستعليق على المدرسة الايرانية من العرب. بالإضافة الى الخطوط العربية الكلاسيكية ،إنتهج اسلوبا حروفيا خاصا وأدخل اللون كعنصر اساسي فأخرج اللوحة الحروفية التشكيلية بأسلوب خاص ومبتكر. اقام العديد من ورش الخط العربي في بيروت والجنوب. أقام معرضان فرديان في مركز كامل يوسف جابر الثقافي والاجتماعي 2005 و 2009.

شارك في عشرات المعارض في لبنان والخارج أهمها:

معرض ساد بيروت سنة 1995، معرض وملتقى الشارقة لفن الخط العربي عام 2008. معرض في مركز كامل يوسف جابر الثقافي والاجتماعي 2011. معرض بوابة الخط العربي الذي أقيم في بيروت ضمن مؤتمر حماية اللغة العربية 2011 . معرض جمعية الخطاطين الأردنيين عام 2011 الذي أقيم بالإشتراك مع السفارة الإيرانية في عمان.

معرض و ورشة في معلم مليتا السياحي – جنوب لبنان . معرض الكلمة واللون والضوء في الأونيسكو، بيروت 2015. معرض و ورشة خط جمعية حواس في بيروت 2015. مهرجان الفنون التشكيلية في العراق (بغداد) في أذار 2015، نال خلاله جائزة درع الإبداع. مهرجان إبداع بالكلمة واللون والضوء و ورشة خط  في الأونيسكو بيروت آذار 2016. معرض صدى الأيام (النبطية بريشة فنانيها) – مركز كامل يوسف جابر في النبطية – جنوب لبنان،        نيسان 2016. معرض جمعية تاليا في بيروت (الصنائع) نيسان 2016. معرض ( تجليات حنظلة ) بيروت – نيسان 2016.

الدراسة النقدية

شئ من التباين يبدو بين الفن التشكيلى والخط العربى ، في الفن التشكيلى لابد للفنان الذى يمارس هذه الفنون أن يقدم ابتكارات في الشكل والمضمون حيث أن الفن التشكيلى معنى بالدرجة الأولى في تكسير الأنماط التقليدية وتقديم رؤية جديدة تنحى بالفنان لمزيد من الحلول المبتكرة والأشكال اللامألوفة ، وبقدر ابتعاد الفنان عن النمط التقليدى فهو محسوب على تيار الفن التشكيلى كى يكون الفنان متسق مع التحوير وطرق أبواب جديدة تتماهى مع الاتجاهات المستحدثة في عالم الفن التشكيلى الجميل ، على النقيض من ذلك يقف فن الخط العربى مناوئ لهذه الفكرة فبقدر التزامك بقواعد الخط العربى بكل أنواعه فأنت خطاط متميز ومحترف إلا أن هذا المفهوم فى التقليد قد بدأ يتقلص عند بعض الفنانين من الممارسين لفن الخط العربى بما لدى البعض منهم من قدرات خاصة فى الفن التشكيلى وقد حاولوا من خلال القواعد التشكيلية إضافة أبعاد أخرى لم تكن مألوفة من قبل ، والفنان حسين يونس هو من الفنانين الذين يعتد بهم في هذا السياق من الخلط بين القواعد الصارمة للخط العربى وبين الأشكال المبتكرة التي يمكن إضافتها لتكوين لوحة تجمع بين الحسنيين الفن والخط ، فى الغالب تكون النتيجة رائعة لمنتج يجمع بين مايبدو أنه من المتناقضات خصوصاعندما يمتلك الخطاط هذا الحس التشكيلى الجميل لتكون اللوحة مزيج هائل من الخط العربى الأصيل وبين حداثة التكوين والألوان والتشكيل الفنى .

حسين يونس خطاط أصيل ومتمكن من أدواته .. بدرجة فنان تشكيلى.

كلمات دليلية
رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بوابة شموس نيوز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.