حلول ناجعة لمشكلة النفايات

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 19 مايو 2017 - 6:31 صباحًا
حلول ناجعة لمشكلة النفايات

حلول ناجعة لمشكلة النفايات في جزر المالديف السياحية

يدعم منتجع كونراد المالديف جزيرة رانغالي إجراءات تقليل نفايات الأطعمة 

الإمارات العربية المتحدة، دبي، شموس نيوز – خاص

يزور المالديف ما يقارب 1 مليون سائح سنويًا، ومع بلوغ عدد قاطني الدولة 395 ألف نسمة، تكاد مشكلة التخلص من النفايات مهمة شاقة بالنسبة لأصحاب الفنادق. نتيجة لذلك، اتخذ منتجع كونراد المالديف جزيرة رانغالي مجموعة من الخطط الجدية والمستدامة للمحافظة على البيئة.

ومع إعلان الأمم المتحدة 2017 عام السياحة المستدامة، بدأت العديد من الوجهات بإطلاق مبادرات مستدامة صديقة للبيئة، كما أن المسافرين أنفسهم أصبحوا أكثر وعيًا بمسؤوليتهم تجاه البيئة عند التفكير بتمضية العطلة.

يُستهلك في المالديف نحو 70 ألف طن تقريبًا من النفايات المجمّعة من أكثر من 100 منتجع من منتجعات جزر المالديف سنويًا، مما دفع كونراد المالديف جزيرة رانغالي لإيجاد حلول في سبيل تقليل هذا الرقم من خلال مجموعة من الإجراءات المسؤولة، من دون المساومة على معايير الفخامة التي يتميز بها.

نجح كونراد المالديف في تقليص استخدام النفايات البلاستيكية غير القابلة للتحلل ضمن المنتجع، واليوم تنتج الحديقة المائية التي أنشأها مؤخرًا أنواعًا مختلفة من النباتات، الأمر الذي يساهم في تخفيض تكاليف استيراد المكونات كالخس، والفلفل، والأوريغانو، من الجهات المورّدة. إضافة إلى ذلك، تشكل الحديقة مصدرًا للعديد من أنواع النباتات التي تستخدم في تحضير العصائر الصحية، من بين ذلك الريحان، والنعناع، وعشبة الليمون والتي تستخدم بشكل حصري في إعداد قائمة الموكتيلات في المنتجع وضمن المطاعم الـ 12 التابعة له.

يشهد موضوع الاستدامة البيئية أهمية متزايدة في المنطقة، الأمر الذي يتجلى في حرص المنتجع المتنامي على تقديم تجربة مثالية للمسافر العربي، وذلك بالتزامن مع انطلاق العديد من البرامج التوعوية، مثل “بنك الإمارات للطعام”، المبادرة التي أطلقها سمو الشيخ محمد بن راشد، نائب رئيس الدولة وحاكم دبي بهدف تخفيض نسب نفايات الأطعمة.

وحول هذا الموضوع، قال ستيفانو روزا، المدير العام لفندق كونراد المالديف جزيرة رانغالي: “تعتبر مسألتا الاستدامة وتقليل نفايات الأطعمة من أولوياتنا والمحرّك الرئيسي لجملة العمليات اليومية عندنا. إن الاهتمام بصحة الإنسان والبيئة هو جوهر المبادئ التي تقوم عليها المنتجعات، الأمر الذي يتماشى مع إعلان الإمارات مؤخرًا عن مبادرة عام الخير”.

وأضاف ستيفانو: “يواصل المنتجع سعيه نحو استغلال الفرص الهادفة لتقليل التأثير البيئي لعملياتنا من خلال تطبيق خطة (سافر بهدف) التعاونية التي تعتمدها علامة هيلتون والهادفة للمحافظة على البيئة، ومن المتوقع أن يصبح منتجعنا واحدًا من أكثر المنتجعات تميزًا في المالديف في تطبيق هذا النوع من الإجراءات”.

كما نفّذ كونراد المالديف برنامجًا دقيقًا للشركات يهدف لجمع مبادرات استثمارية مستدامة مخصصة لخدمة المجتمع وصنع تأثير إيجابي على حياة الأشخاص الذي يعيشون وسط هذه المجتمعات.

وإضافة لذلك، قام كونراد المالديف جزيرة رانغالي بتوسيع إجراءاته المستدامة من خلال تعزيز دور المجتمعات المحلية في دعم هذه الخطط. ونتيجة لنجاح مشروع الحديقة المائية في المنتجع، تعاون فريق العمل مرة أخرى من أجل إنشاء نظام للزراعة المائية ضمن مدرسة في “ديغيورا” الواقعة في الجزيرة المائية ذاتها، والذي يُستخدم الآن في نادي البيئة المدرسي، وقد بدأ الطلاب ببيع المحاصيل للتجار المحليين بعد حصادين مثمرين، مع ذهاب العائدات على المشاريع التطويرية للمدرسة.

ويأمل المنتجع بأن تساهم هذه المبادرات والتجارب في تثقيف الأطفال حول الزراعة المستدامة والطعام وفي توعيتهم نحو مسألة نفايات الأطعمة.

لمشاهدة الفيديو:

 https://www.dropbox.com/s/483v74kpbqh860p/Sustainability%20Video%202017.mp4?dl=0

كلمات دليلية
رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بوابة شموس نيوز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.