الأحد. أغسطس 18th, 2019

بوابة شموس نيوز

إلكترونية – يومية – مصرية

«حوليات مصر السياسية».. كتاب يدين له المؤرخون ويرسخ لثقافة علمانية

1 min read

يكشف تفاصيل الحياة النيابية وأزمة مياة النيل الممتدة حتى الآن

أكدت الكاتبة الصحفية والناقدة سناء صليحة أن التاريخ في مصر يُدرس بشكل متقطع، دون تقديم خلفية حقيقية عن  شخصياته بعيدًا عن التفصيل، وهو الأمر الذي يجعل المعلومات منقوصة لدرجة أحيانًا تجعلنا لا نستطيع تقييم الأحداث التاريخية والشخصيات التاريخية بشكل كبير، ومن هنا كانت أهمية كتاب “حوليات مصر السياسية” لأحمد شفيق باشا، رئيس الديوان الخديوي ومدير عموم الأوقاف، حيث قدم الكتاب خلفيات وصورة واقع مصر في الفترة التي يؤرخ عنها الكتاب في عشرينيات القرن الماضي.

 جاءت ذلك في بداية ندوة مناقشة الكتاب ضمن محور كاتب وكتاب، وأضافت صليحة أن الكتاب يوضح لنا تاريخ أشياء على مستوى كبير من الأهمية؛ مثل الحياة النيابية في مصر في فترة تاريخية سابقة، وأزمة مياة النيل الممتدة حتى الآن، والتي كانت مثارة أيضًا في ذلك التوقيت الذي يؤرخ له الكتاب، وهذا يساعدنا على فهم الأمور، وفهم تاريخ القضايا المحورية في حياتنا بشكل كبير، مشيرة إلى أن أحد أهم عيوب الكتاب تمثلت في عدم تطرقة للعديد من الأمور المتعلقة بالشأن الثقافي في ذلك التوقيت، حيث اهتم  الكاتب بالسياسة على حساب ما دونها.

من جانبة أكد الدكتور عبد الرحيم شهاب الدين، أستاذ التاريخ، أن كتاب “حوليات مصر السياسية” رصد تأسيس جماعة الإخوان، ورفع الستار عن تمثال نهضة مصر، وإنشاء جامعة القاهرة، وهى أهم ثلاثة أحداث في العام الذي يرصدة الكتاب حول عام 1928، لما لهذه الأحداث من دلالات رمزية لهذا العام.

وأضاف أن الكتاب يقدم دعم قويًّا للحرية والاستقلال ويرسخ لثقافة علمانية، لا تفرق بين أصحاب الأديان كافة، كما تحدث الكتاب عن حرية المرأة، وأن الأمة مصدر السلطات، وهذا يتوافق بشكل كبير مع المفهوم الحديث للنهضة، إلَّا أن هذه الحولية كان بها بعض السلبيات، منها ترسيخ بعض الأفكار الرجعية التي تناقض معاييرنا للنهضة.

وأشار الدكتور أحمد زكريا الشلق، أستاذ التاريخ المعاصر، إلى أن أحمد شفيق باشا له العديد من المؤلفات التاريخية، على رأسها الحوليات الثماني، كما أنه شارك في ثورة 1919 بعد أن عاد من رحلته في الخارج، وبعدها شرع في كتابة حولياته منذ عام 1923 وتوقف سنة 1930 عن كتابة الحوليات، التي كانت بمثابة جهد جبار يدين له العديد من المؤرخين بالثناء.

وأضاف أن الحوليات تكتسب أهميتها من كونها تأتي بالوقائع التاريخية من مصدرها، وهو أهم بكثير مما يقدمة أى مؤرخ آخر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *