الجمعة. يوليو 10th, 2020

بوابة شموس نيوز

إلكترونية – يومية – مصرية

حَبِيبَتِي ? ?

1 min read

كَلِمَاتُ يَاسَمِينَ سَعْدٍ – شموس نيوز

هَلْ تَعْرِفُونَ حَبِيبَتِي ؟
تَشْعُرُ بِراحَتِي وَآهاتِي وَالْآمِيِّ وَأَحْزانِي .
حَبِيبَتِي أَجْمَلُ امْرَأَةٍ تُتَوِّجُ أَحْلَامِي .
عِطْرٌ يَفُوحُ يَمْلَأُ كِيَانِيْ.
صَوْتٌ حَنُونٌ بِإِسْمِيْ تُنَادِي.
دَوَاءٌ لِلْجُرُوحِ فِي الْآزِمَاتِ يُوَاسِي
حُضْنٌ مِنْ الْآمَانِ لِقَلْبِي يُدَاوِي.
حَبِيبَتِي كاليُّلَةٍ جَمِيلَةٍ بِقَمَرِ مُنِيرٍ يُضَاهِي اللَّيَالِي .
سَنَدٌ وَنُورٌ بِطَريقِي.
عَيْنَاهَا تَفِيضُ بِالْحُزْنِ وَالْحُبِّ الْمَمْزُوجِ بِالْآهَاتِيِّ .
حَبِيبَتِي الْقَدْرُ الْجَمِيلُ تَنْبَثُ تَحْتَ قَدَمْيْهَا بَسَاتِينُ الْجِنَانِ
حَبِيبَتِي وَطَنٌ وَمِنْ غَيْرِهَا أُعَانِي غُرْبَةٌ تَهُزُّ كِيَانِيْ .
أُرْجوحَتِي الْجَمِيلَةُ وَأَنَا لَا آزَالَ فِي حُضْنِكَ طِفْلٌ وَلَا أُبَالِي .
حَبِيبَتِي نِبْرَاسٌ لِلْحَيَاةِ قَلْبٌ رَحِيمٌ سِرِّ نَجَاتِي .
حَبِيبَتِي مِنْ نَوْعٍ خَاصٍّ
فَاقْتْ جَمَالًا وَكَانْتْ لِلْعَاشِقَيْنَ هِيَ أَحَقُّ بِالْإِلْهَامِ .
حَبِيبَتِي أُمِّي . . . وَمِن غَيْرِهَا أُمِّي ؟ . وَهَلْ مِنْ حَبِيبَةٍ فِي هَذَا الزَّمَانِ تَمْلِكُ لَنَا حُبًّا بِدُونِ حِسَابٍ.
أُمِّي أَنْتَ حَبِيبَتِي فِي كُلِّ حَالَاتِيْ فَأَنْتِ كُلُّ حَالَاتِيْ وَأَمْزِجَتِي وَآهَاااتِي .
أُمّي كَمْ أَشْتَاقُ لِأَقْبِلَ يَدْيْكِ. أَسْكُبُ دُمُوعَ ضِعْفِيْ وأَسْتَجْدي الرِّضَا مِنْ عَيْنْيْكِ.
أُمِّي يَا حَبِيبَتِي فَأَنْتِ كَعودِ الْمِسْكِ كُلَّمَا احْتَرَقَ فَاحَ شَذاه حَوالَيْكِ.
أُمِّي يَا مَلَّاكَ رَسَمْتْ صُورَتَهَا الْجَمِيلَةَ فِي كَلِماتِي .
أُمِّي يَا دُعَاءَ يَحْفَظُنِي وَيقْوِينِي فِي ظُلُماتِي .
أُمِّي يَا قُوَّةً سِحْرِيَّةً تَنْشُرُ الْأَمَلَ لِتَزْدَادَ أَيَّامَ فَرَحِيٍ وَمَسَرّاتِي .

حَبِيبَتِي أُمِّي وَمَنْ أَنَا بِدُونِ أُمِّي ؟ أَيْغْدُو . النَّهْرُ بِدُونِ مَاءٍ
أَتَشَرَّقُ الشَّمْسُ بِدُونِ ضِيَاءٍ .
أُحِبُّكِ أُمِّي
فَأَنْتِ بَلْسَمٌ يُزِيلُ الْأَلَمَ وَيَمْنَعُ اضْطِراباتِي .
يَا قَدرًا جَمِيلًا زَرْعَ الْوَرْدِ فِي جَنْباتِي
أُحِبُّكِ أُمِّي يَا نُورًا أَضَاءَ الدَّرْبَ فِي عَثَرَاتِي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *